الكذب وسيكولوجية الطفل الكاذب حملة سماء الابداع

مجتمع رجيم / موضوعات الأمومة والطفولة المميزة
دينار
اخر تحديث
الكذب وسيكولوجية الطفل الكاذب حملة سماء الابداع

وسيكولوجية الابداع 246572264.jpg

وسيكولوجية الابداع dyfyk7dv5mjpq22bdghm



لاشك ان كذب الاطفال يسبب لدي بعض الاباء مشكلة تثير القلق والحيرة والخوف من ان يتعود الطفل علي الكذب0

وقبل سرد الموضوع لابد ان نتعرف علي مفهوم الصدق

[frame="1 98"]الصدق [/frame]:
هو الامانة في ذكر الحقيقة كما هي وبدقة وبتفصيل0

ولابد ان تتوافر عناصر هامة لدي الطفل او البالغ وهذه العناصر هي:
1-صحة المشاهدة او المشاهدة السليمة
2-صحة الادراك
3-دقة التعبير

فاذا اختلت احدي هذه العناصر فان الطفل قد يقع دون قصد في الكذب

اي قد يكون الكذب نتيجة قلة الملاحظة او قلة الادراك اوعدم القدرة علي التعبير بدقة وهنا يجب علي الاباء تدريب الطفل علي طريقة اتباع المشاهدات وشرحها بطريقة مبسطة للطفل حتي يدركها عقله الصغير

وبذلك يمكن لنا ان نجعل قوله مطابقا للحقيقة0

كذلك البيئة المحيطة بالطفل قد تسهم بشكل كبير في كونه كاذب

مثلا :
لو ان صديقة لامه سالت عنها بالهاتف وقالت الام (قول لها انا لست موجوده)

بالنسبة للام هي كذبة صغيرة ولكن بالنسبة للطفل هي قدوة له يتعلم منها

هناك ايضا عنصر هام لدي الاطفال يدفعهم للكذب هو التخيل تخيل الاشياء وسردها علي انها واقعية

وهذا النوع يسمي (كذب احلام اليقظة) وهذا الكذب يمر به الكثير من الاطفال خاصة في السنوات الاولي من عمرهم وهذا النوع من الكذب يمكن التغلب عليه بتوجيه الطفل وتوضيح الحقائق له بطريقة مبسطة وان نكثر له من الرحلات والنشاطات الرياضية وتنمية الهوايات0

اما اذا استمر هذا الكذب واصبح جزء من شخصية الطفل فيجب توجيه التوجيه الصحيح عن طريق تشجيع الطفل علي كتابة القصص والروايات وان خياله الواسع يمكن الاستفادة منه


بطريقة ما تسعد الاخرين اما اذا استمر الكذب لفترة المراهقة يجب ان نمنع ا الطفل من قراءة القصص الخيالية او مشاهدة الافلام المرعبة وان نعزز الاحاديث الشفوية المعتمده علي السرد والتفكير المنتظم

قد يكذب الطفل عند الخوف من عقاب والديه لكونه سوف يتعرض للسخرية والعقاب ويسمي هنا (الكذب الدفاعي) وهذا النوع يمكن معالجته بان نشعر الطفل دائما بالامان والطمانينة

والراحة وان الصدق سوف يعود عليه بالثواب الحسن ولن يعرضه للعقاب اطلاقا.

هناك انواع من الكذب يكمن ورائها دوافع نفسية مختلفة تدفع الطفل لهذا السلوك ومنها:

الكذب الاناني:

وهو الكذب لتحقبق مصلحة ذاتية اولمنع فائدة قد تعود علي الاخرين وهذا النوع من الكذب يمكن معالجته عن طريق تنمية روح المشاركة والتعاون وحب الاخرين لدي الطفل

الكذب الانتقامي:

يكذب الطفل لينتقم من شخص اخر يكرهه اويغار من نجاحه ويجب علي الاباء هنا ارغام الطفل علي الاعتراف بالكذب وتوضيح حجم الضرر والخطورة الناتجة من هذا الكذب وتاثيرها علي الاخرين

الكذب الادعائي:

هو اخطر انواع الكذب ففيه يكذب الطفل لاحساسه بالنقص فيحاول ادعاء امور ليسة حقيقية وقد يكون مدفوع بعوامل لاشعورية خارجة عن ارادته

وهنا يجب دراسة مشاكل الطفل النفسية ومعرفة احتياجاته ومحاولة تصحيح هذا النقص0

في النهاية عندما( يكذب الاباء تضحك الابناء وعندما تكذب الابناء تغضب الاباء )

اتمني ان تستفيدوا من هذا الموضوع كما استفدت انا وان يكون ابناءنا اشخاص صالحين وصادقين

المصدر من( سلسلة حياة صغيري)
دينار
ايه بنات وينها الردود والمشاركات
دينار
هو الموضوع مش عجبكم ولا ايه طب عدوا وقولوا وحش
ღ♥ بسمة الحياة ღ♥



حبيبتي دينار لم احد يشاهد موضوعك لانك لم تضعي الموضوع في قسم المخصص للموضوعات اللامنقولة
فقد وضعتي في قسم موسوعة رجيم الان الجميع بأذن الله يشاهده
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وماذا يمنع أن تنجول في صفحاتك ’’ونتمتع بيما يزرعه قلمك’’من فن وابداع متقن
تقبلي مروري وشكري الكبير على الموضوع الهادف غاليتي ،،دينار،،
تستحقين افضل تقيييم

أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض، ما أجملَهم مِن نعمةٍ تستحق الحمد! وما أعظمَ فرحةَ الوالدين بهم! تلك الفَرْحة التي تُلَوِّن حياتهم بالبهجة، والتي سرعان ما يتجاذبها الخوف والحُزن على أولادهم، بعد مرور عدة سنوات من عمر الطفل، عندما تظهر عليه بعضُ آفات الأخلاق أو إحداها، والتي تُمَثِّل قُصُورًا في التربية أحيانًا، فيجتهد كلٌّ منَ الوالدين؛ لاستدراك الأمْرِ، محاولين البحث عن طُرُق العلاج.

حقًّا، إنَّ الكذب آفةٌ أخلاقيَّة، تدمِّر السلوك القويم، ويُعَدُّ كذب الأطفال من أخطر ما يقلق الوالدين تجاه طفلهما؛ لأنَّ الكذبَ بمثابة السُّوس الذي يأكل بقيَّة الأخلاق، إذا لم يتداركِ الوالدان هذا المسلك، ويعملا على علاجِه، فالطفلُ عندما يُدمِن الكذب، ويستمر معه مِن مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ والمراهقة - يُعَدُّ حينئذٍ مؤشرًا على انهيار خلقيٍّ، واعوجاجٍ سُلُوكيٍّ في شخصيَّة الولد أو البنت.

إلاَّ أنه يجب على الوالدينِ عدم المُغالاة في الخوف من هذه الآفة؛ بل يجب أن تُقَدَّر الأمور بِقدرِها، فعلى الوالدينِ - بعد التأكُّد مِن تَكْرار هذا السلوك من طفلهما - أن يبدأا في البحْثِ عنِ الأسباب، فكما يُقال: إذا عُرف السبب، بطل العَجَب، وكذلك تكمن بداية العلاج في التشخيص الجيد.

تقبلي مروري

randoda



بارك الله فيك حبيبتى تسلم ايدك
عبير ورد




بوركت غاليتي دينار لهذا الموضوع الرائع لاحرمك الله الاجر وجعل ماقدمت في ميزان حسناتك


غاليتي هل تتشوقين لأن يتصف ابناؤك بمكارم الأخلاق وتبحثين لهم عن أجمل الصفات ؟

بين يديك التوجيهات الربانية والخطوات العملية في {12} خصلة من سورة الفرقان فاقرئيها معهم وتاملوها واكتسبوا منها خيرا

وتقبلي مروري ودمت بخير
الصفحات 1 2 

التالي

صحتك النفسية اثناء الحمل (حملة سماء الابداع)

السابق

انتبهي أيتها الأم: لقد وضع اخوه في الغسالة وشغلها

كلمات ذات علاقة
الابداع , الطفل , الكاذب , الكذب , حملة , سماء , وسيكولوجية