لترتاحى وتعيشى حياه سعيده .. تقبلى الناس على علاتهم ( حمله سماء الابداع )

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
زهره الاسلام
اخر تحديث

لترتاحى وتعيشى حياه سعيده .. تقبلى الناس على علاتهم ( حمله سماء الابداع )

لترتاحى وتعيشى حياه سعيده .. تقبلى الناس على علاتهم ( حمله سماء الابداع )

الابداع y9qreoupcjgq4btji0d4


الابداع jras9u2ettieaxt57ol.


مما يجب ان نتعلمه فى فن معامله الناس هو ان نقبل كما هم ولا نحزن ونتأثر كثيرا لما نراه من صفات لا تعجبنا بينما هم متمسكون بها او بمعنى اكثر دقه انهم قد تطبعوا بها وليس من اليسير عليهم ان يتخلوا عنها .

فتغير الطباع ليس بالامر الهين او اليسير بل يحتاج لكثير من الجهد والوقت , فهل نترك اصدقائنا او نخاصمهم او نختلف معهم او نسقطهم من قائمه اصدقائنا المقربين لانه قد يصدر منهم بعض ما يضايقنا او يعكر صفونا ؟!
اننا اذا لم نتقبل الاصدقاء على ما فيهم من عيوب فلن نجد من نصادقه فكل انسان له من الصفات والخلال الحسنه والمحبوبه ومن غيرها ولا يوجد انسان كامل الصفات الطيبه .


ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها *** كفى المرء نبلا أن تعد معايبه




وقال الحافظ ابن رجب العسقلانى " المنصف من اغتفر قليل خطأ المرء في كثير صوابه "


يقول الحسن البصرى " مروءه الرجل صدق لسانه واحتمال مؤونه اخوانه وبذل المعروف لاهل زمانه وكفه الاذى عن جيرانه "
فلابد اذن من احتمال الناس وتقبل علاتهم والصبر على ما نراه منهم ولهذا امر الله تعالى الازواج بالصبر على طباع الزوجات وما يمكن ان يروه منهن من صفات وافعال .


قال تعالى (
وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِير )

نعم فقد يكره الزوج زوجته لصفه معينه فيها لكن الاسلام يوجهه لوزن الامور بميزان صحيح فالزوجه كما فيها عيوب ايضا فيها مزايا كثيره , فقد تكره زوجتك لامر معين وينسيك الشيطان مميزاتها الاخرى فتقدم على طلاقها فتندم بعد ذلك , فقد يكون الابقاء عليها خيرا كثيرا ولهذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ " رواه مسلم


والامر كذلك بالنسبه للناس عموما فمن يكون هذا الذى لا تجد له عيبا فى خلق ؟! ومن هذا الذى يخلو من صفه من الصفات السيئه ؟!


انك ان ابتغيتى صديقه من غير عيوب فانك تبحثين عن السراب , وان اردت علاقات مع الناس بغير كدر فانك سوف تقاطعين الناس جميعا ... هذه هى طبيعه البشر ,, القصور والنقص .


والكمال المطلق لله وحده وان ما عليك فعله فقط ان تتذكرى حسنات الشخص الذى اساء لكِ , حتى تستطيعى تقويمه وتقيم شخصيته ولا تجعل حادثه معينه تعمى بصرك عن تاريخه المشرف معكِ .


ان المرء يقاس بحسناته وسيئاته فان رجحت كفه حسناته كان من اهل الجنه وان كانت الاخرى كان من اهل النار ,, وهذا هو ميزان الاخره وهو ميزان العدل والحق .


وهكذا يجب ان يكون ميزان الدنيا فاذا كانت حسنات صاحبتك تطغى على سيئاتها وافعالها الحسنه تربو على اسائاتها وصفوها معكِ يغلب كدرها .... فماذا تريدى بعد ذلك من صداقتها لكِ ؟!


فالناس يتوقعون من بعضهم أكثر مما يمكن أن يقدموه، وتنتهي الأمور إلى برودة العلاقات، وإلى الغيبة والنميمة وسوء الظن، كما سيؤدي ذلك إلى حلقةٍ مفرغةٍ من شعوره بتقصير الناس، والإيحاء لهم بذلك، وهم سينبذونه وسيكرهون التعامل معه.


اتريديها ملكا من الملائكه لا يخطأ قط ؟! حاول ان تتكيف مع الناس كل حسب شخصيته وحسب طباعه وحسب طريقه تفكيره وتفهم الناس من حولك , ولا تحاولى ان تصطدمى بهم لان بعض الخصائص لا تعجبك فى فلان او انت ترى طريقه فلان فى التفكير ساذجه وتافهه , لذلك تعاملى مع كل حسب طريقته ولا تصطدمى بهم .


يقول لورنس جولد فى كتاب استمتع بالحياه " وينبغى ان تذكر فى معامله الناس انهم يريدون منك ان ترضى بهم على علاتهم وكما هم لا كما ينبغى ان يكونوا ... ومهما جهدت فى ان تغير طباع الناس عنوه واقتدارا فلن يجديك هذا العناء فتيلا والطباع قل ان تتغير ولكن منها الصالح والطالح وبراعتك الحقه تكمن فى اظهار الجانب الصالح فى طباع من تخالطه من الناس ولن ياتى هذا باللوم او التعنيف ولا بالنقد والتسفيه وانما ياتى اذا عاونتهم على ان يلمسوا بانفسهم الفضيله الحميده التى تريدهم على ان يتصفوا بها "


يمكنك ان تكسب الشخص الذى امامك حين لا تدفعه دفعا نحو التصادم معك وحين تغضى الطرف عن سىء طباعه , اما الذين يصطدمون مع طباع الغير او يواجهونهم باللوم والتقريع فانهم لا يكسبون سوى عداوه هؤلاء الاشخاص .. فليس منا احد يحب ان يواجَه بصفاته السيئه امام غيره .. اذا كان لا بد من توجيه نظر الشخص نحو ما لا ترضاه من صفاته فليكن على انفراد وباسلوب غير مباشر .




الابداع 6isquk2wosuzj809ifcn
المصدر: مجتمع رجيم


gjvjhpn ,judan pdhi sud]i >> jrfgn hgkhs ugn ughjil ( plgi slhx hghf]hu )

عبير ورد
اخر تحديث




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بوركت غاليتي زهرة الإسلام لهذا الموضوع الرائع لا حرمك الله الأجر

فعلا يجب علينا أن نتقبل الآخرين بغض النظر عن طبائعهم فكثير منا لديه سلبيات وإيجابيات في شخصيته فنحن مع الأسف عندما يبدر من شخص خطأ نتضايق ونسخط ويمكن يصل إلى درجة كره أو حمل الحقد في قلوبنا عليه وهذه آفة خطيرة يجب أن نراجع أنفسنا ونتعلم أن نكره التصرف الذي بدا منه وليس شخصه

والرسول صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة للبشرية جمعاء

نسأل الله السلامة ودمت بخير وجعل ماقدمت في ميزان حسناتك
ღ♥ بسمة الحياة ღ♥
اخر تحديث


هذه سنه الله في كونه,,الله سبحانه وتعالى لما أعطى لكل واحد منا نمط وسمات شخصيه مختلف عن الاخر أراد أن يوجد في فطره الإنسان مبدأ التكامل وروح الجماعة والعمل كفريق0
كل ماعلينا اذ ان نتفهم انماط شخصية وفهم نفسيات الاخرين ليس بالضرورة أن أتعامل معهم على حسب نمطي بل اقترب من نمطهم 000



زهرة الاسلام


سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا

كم انا سعيدة وانا واقفة هنا
اروي ناظري بحروفك المفعمه
بالاشياء الجميلة


Red fllower
اخر تحديث

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

"

غاليتي:
أشكرك على انتقائك الرائع للموضوع.
وبالفعل إحنا لو تغافلنا وتقبلنا الناس على طبيعتهم كان خفت علينا الهموم.
"
وبإذن الله راح أجاهد نفسي كثير في هذا الشأن.
"
أسأل الله لك سعادة الدارين.
"
دينار
اخر تحديث
موضوع رائع جدا جزاك الله خيرا
ام البنات المؤدبات
اخر تحديث
رااائع كل حرف كما عودتنا أنت اودوما
مبدعة كما تعودت أن أرى
ما ينزفه قلمك
وما تخطه مشاعرك الجميلة
تتقن الكلماات
وزتعرفين انتقاء المواضيع
بوركت
الصفحات 1 2 

التالي

مواسم نسبت للشرع والشرع بريء منها ( حملة سماء الابداع )

السابق

أنشودة رووووووووعة للمنشد مشاري العفاسي

كلمات ذات علاقة
لترتاحى , الابداع , الناس , تقبلى , حمله , حياه , سماء , سعيده , علاتهم , على , وتعيشى