مجتمع رجيمالموضوعات اللامنقولة فى التربية والتعليم

دليل المعلمة في تحقيق " الاهداف السلوكية للدروس الصفية " ♥√•°¨سماء الإبداع 3 ♥√•°¨




صباحكم،، مسائكم،،، سعيد ..
صباح00 مساء،،، الابتسامة
صباح 00مساء ،،،الضحكة
صباح00 مساء ،،، السعادة والهنا


الأهداف السلوكية

(مفهومها / مكوناتها / شروطها / مجالاتها)


أختي المعلمة .. ولتتذكر هذه الحقيقة على الدوام وهي : ( أن الأهداف لا تتحقق بنفسها وإنما تتحول – من أفكار وكلمات على أوراقنا ودفاتر تحضيرنا إلى حقائق ماثلة في نفوس المتعلمين وفضائل يتحركون بها على الأرض بما نبذله من جهود وبما نبتكره من وسائل وما نسلكه من طرق وما نطبقه من نشاطات وما نختاره من أساليب تقويم مناسبة ) .

أولا : مفهومها :
يعرف الهدف التعليمي عادة بدلالة التغير السلوكي الذي تريد المعلمة تحقيقه بعد الانتهاء من عملية التعلم لوحدة دراسية أو لحصة دراسية ، وبما أن أي تغير يحدث في سلوك الطالبة نتيجة التعلم الصفي يدخل في إطار نتاجات تعليمية تشكل في مجموعها السلوك المتوقع ظهوره عند الطالبة لذا فإن الهدف التعليمي يتشكل من مجموعه من النتاجات التعليمية وان هذه النتاجات التعليمية ( السلوكية ) يتم تحقيقها عند الطالبة خلال حصة دراسية . وبناء على ذلك يمكن تعريف النتاجات السلوكية بأنها : تغيرات سلوكية محددة يتوقع ظهورها عند الطالبة بعد تعرضه لموقف تعليمي صفي يتضمن خبرات تعليمية جديدة وتظهر النتاجات السلوكية عند الطالبة على شكل : ( معلومات ومعارف وطرق تفكير وعادات ومهارات جديدة تلاحظ في سلوك الطالبة ) .
ثانيا : مكوناتها :
يتكون الهدف السلوكي من الأجزاء التالية :
أ الفعل السلوكي ( الذي يحدد سلوك التعلم بدقة )
ب فاعل السلوك ( المتعلم )
جـ المحتوى ( الموضوع المراد معالجته )
د – الظروف ( الحالة التي يكون عليها المتعلم أثناء تأدية السلوك )
هـ المعيار ( درجة الإتقان التي يقوّم فيها المعلم أداء المتعلم )
مثال توضيحي :
أن تستنتج الطالبة خطوات التفكير في حل المشكلات من خلال الأمثلة خلال ربع ساعة أو بدرجة لا تقل عن 80% من الصحة .
الفعل السلوكي : تستنتج
فاعل السلوك : الطالبة
المحتوى المرجعي : خطوات التفكير في حل المشكلات
الظروف : خلال الأمثلة
المعيار : ربع ساعة ( معيار زمني )
80% ( معيار نسبي )

ثالثا : شروطها :
إن العبارة الهدفية هي التي تتضمن الهدف السلوكي ، ومن أبرز الشروط التي يجب أن تتوفر عند صياغة العبارة الهدفية ما يلي :
1 أن تبدأ العبارة الهدفية بـ ( أن ) المصدرية وفعل مضارع وفاعله التلميذة ( أن تتذكر التلميذة … الخ ) .
2 أن تصف العبارة الهدفية الأداء المتوقع من الطالبة وليس أداء المعلمة أو نشاط المتعلم ( أن يكتسب التلميذة مهارة استخدام الفاعل في جملة ) .
3 أن تصف العبارة الهدفية سلوكا يسهل ملاحظته ( أن تعرف الطالبة الانتباه ) .
4 أن تبدأ العبارة الهدفية بفعل ويشترط أن يكون الفعل مضارعا وأن تشير إلى نتيجة التعلم ( أن توضح الطالبة أثر الانفعالات في إدراكنا الحسي )
5 أن تشتمل العبارة الهدفية على فعل سلوكي واحد يسهل قياسه والتحقق منه ( أن تعرف الطالبة المفاهيم التالية : الانتباه/ التذكر/ الدوافع / الحس )
6 أن تمثل العبارة نتاجا سلوكيا ( أن تتعرف الطالبة الفوائد العملية لدراسة علم النفس )
7 أن تتضمن العبارة الهدفية مستوى الأداء المقبول من الطالبة ( أن تستنج الطالبة الفرق بين الوعي والنسيان بدون أخطاء )
ويمكن تلخيص صياغة العبارة الهدفية على النحو التالي :
أن + فعل مضارع يصف سلوكا ملحوظا + محتوى السلوك ( معرفة – مهارة – اتجاه ) + وصف الشروط أو الظروف التي يحدث السلوك في إطارها
+ معيار الأداء المقبول للسلوك الذي سيقيس ويقوّم مدى النجاح في تعلم الهدف من خلاله

رابعا : مجالاتها :
مجالات الأهداف السلوكية هي مجالات الإنسان النابعة من فلسفة وجوده ( فكر – انفعال – حركة )
فالإنسان :
فكـر : وهو ما يعرف بالبعد المعرفي أو الإدراكي أو العقلي .
انفعال :وهو ما يعرف بالبعد الوجداني أو العاطفي أو الانفعالي .
حركة : وهو ما يعرف بالبعد الحركي أو النفس حركي أو المهارات الحركية .
وهذه المجالات ( فكر – انفعال – حركة ) هي ثلاثية القدرات المتداخلة بطريقة يصعب فصلها ، بحيث لو تم فصل أي جانب فيها بالجبر أو الخيار حدث الخلل في الشخصية كما يصنفه قاموس الاضطرابات النفسية والعقلية .. فنحن هنا بصدد النفوس والشخصيات السوية التي ترابطت أبعادها الثلاثة ولا مانع أن يبرز جانب عن جانب أو يغطي جانب على آخر ، فهذه هي سنة الله في خلقه ( الفروق الفردية ) .
وفي ضوء ما سبق : صنف ( بلوم ) الأهداف السلوكية إلى ثلاث مجالات كبرى هي :
أ – المجال المعرفي :
يشمل هذا المجال كل ما يتوقع أن تعرفها التلميذة من حقائق ومفاهيم ومبادئ ، تتدرج المعرفة لدى المتعلمة إلى المستويات التالية ( تذكر – فهم – تطبيق – تحليل – تركيب – تقويم ) .
ب – المجال الوجداني :
إن الأهداف في هذا المجال – بصفة عامة – تختص بالجوانب الانفعالية والعاطفية التي تتصل بتقبل الشخص لأشياء معينة أو رفضه أو عدم ميله إليها ، فيشمل مضمون هذه الأهداف نواتج تعليمية ترتبط بالمواقف والقيم والميول والاتجاهات والعادات والأحاسيس والمشاعر والتذوق والتقدير .... الخ.
والجدير ذكره هنا انه ليس من السهولة صياغة أهداف سلوكية في هذا المجال ولا ملاحظتها وقياسها ولكن إذا أردت أن تحكم على اتجاه معين لدى الطالبات مثلاً فلابد من التفكير بتعبير يدل على الأداء السلوكي العملي .. ويتم تقويم هذا السلوك غالباً بالملاحظة وبأسئلة المواقف أحياناً ويتدرج هذا المجال إلى المستويات التالية ( الاستقبال – الاستجابة – التقدير – التنظيم –التخصيص أو التجسيد )
جـ المجال المهاري ( النفس حركي )
وترتبط الأهداف في هذا المجال بتطوير المهارة وتعلمها ، وتعرف المهارة بأنها : تمكن التلميذة من إنجاز عمل ما أو تنظيم لوحة أو لعبة ، كما قد تكون اجتماعية كحب الاجتماع والتحدث والاستماع ، أو مهارة عقلية كمهارات الربط والتفكير والتحليل والقدرة على الوصول إلى الحقائق وغير ذلك .
ويتدرج هذا المجال إلى المستويات التالية ( الملاحظة – الميل أو التهيئة – الاستجابة الموجهة – الآلية أو الميكانيكية – التعديل أو التكيف – الإبداع )

اتمنى ان يكون الموضوع نال على استحسانكم وعمت الفائدة






اختكم
ღ♥ بسمة الحياة ღ♥







تسلمى حبيبتى للموضوع المميز


جزاك الله خيرا بسمة على هذا الموضوع المتميز.. و لو انى لا اخفى عليك..وجدت بعض الصعوبة فى تجميع الموضوع و لكنه مهم و مفيد..
جزاك الله خيـراً
ويعطيك ربي العافية,, ماقصرت على الموضوع الرائع
ننتظر جديدك الرائع والمميز..
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة randoda:


تسلمى حبيبتى للموضوع المميز



كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل
الله يعطيكـِ العافيه يارب

خالص مودتى لكـِ
وتقبلي ودي واحترامي
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة أم عمر و توتة:
جزاك الله خيرا بسمة على هذا الموضوع المتميز.. و لو انى لا اخفى عليك..وجدت بعض الصعوبة فى تجميع الموضوع و لكنه مهم و مفيد..
كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل
وانا معك غاليتي ام عمر لانه يخاطب
شريحة معينة وهي المعلمات
الذي سبق درسن هذه النوعية من الموضوعات
الله يعطيكـِ العافيه يارب
خالص مودتى لكـِ

وتقبلي ودي واحترامي


</B></I>
1 2