منزلة الصلاة في الإسلام

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
كتبت : *بنت الإسلام*
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021



الصلاة لها منزلة عظيمة في الإسلام، ومما يدل على أهميتها وعظم منزلتها ما يأتي:

1- الصلاة عماد الدين الذي لا يقوم إلا به، ففي حديث معاذ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((رأس الأمر الإسلام، وعمودُه الصلاةُ، وذروةُ سنامِه الجهادُ))
) الترمذي، كتاب الإيمان، باب ما جاء في حرمة الصلاة، 5/11، برقم 2616، وقال: ((حديث حسن صحيح ))، وإذا سقط العمود سقط ما بني عليه.

2- أول ما يحاسب عليه العبد من عمله، فصلاح عمله وفساده بصلاح صلاته وفسادها، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة: الصلاة، فإن صلحت صلح سائرُ عمله، وإن فسدت فسد سائرُ عمله)).أخرجه الطبراني في الأوسط، 1/409 [مجمع البحرين] برقم 532، ورقم 533، وقال العلامة الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة: ((وبالجملة فالحديث صحيح بمجموع طرقه والله أعلم)) 3/346. وفي رواية: ((أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة ينظر في صلاته، فإن صلحت فقد أفلح، [وفي رواية: وأنجح]، وإن فسدت فقد خاب وخسر))


3- آخر ما يُفقد من الدين، فإذا ذهب آخر الدين لم يبق شيء منه



4- آخر وصية أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم أمته،
فعن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: كان من آخر وصية رسول الله : ((الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم))، حتى جعل نبي الله صلى الله عليه وسلم يجلجلها في صدره وما يفيض بها لسانه))أحمد، 6/290، 311، 321، وصححه الألباني في إرواء الغليل، 7/238.

5- مدح الله القائمين بها ومن أمر بها أهله،
فقال تعالى: ] وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيًّا* وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا [

6- ذم الله المضيعين لها والمتكاسلين عنها،
قال الله تعالى: ] فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا [).وقال عز وجل: ] إِنَّ الْـمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللهَ إِلاَّ قَلِيلاً [


7- أعظم أركان الإسلام ودعائمه العظام بعد الشهادتين،
فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النبيصلى الله عليه وسلم قال: ((بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت))متفق عليه: البخاري، كتاب الإيمان، باب قول النبي r: ((بني الإسلام على خمس)) 1/92، برقم 8، ومسلم، كتاب الإيمان، باب أركان الإسلام ودعائمه العظام
1/45

8- مما يدل على عظم شأنها أن الله لم يفرضها في الأرض بواسطة جبريل، وإنما فرضها بدون واسطة ليلة الإسراء فوق سبع سموات.


9- فرضت خمسين صلاة، وهذا يدل على محبة الله لها، ثم خفف الله عز وجل عن عباده، ففرضها خمس صلوات في اليوم والليلة،
فهي خمسون في الميزان، وخمس في العمل، وهذا يدل على عظم مكانتها

10- افتتح الله أعمال المفلحين بالصلاة واختتمها بها،
وهذا يؤكد أهميتها، قال الله تعالى: ]قَدْ أَفْلَحَ الْـمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِـهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِـهِمْ يُحَافِظُونَ [

11- أمر الله النبي محمدًا صلى الله عليه وسلم وأتباعه أن يأمروا بها أهليهم
، فقال الله عز وجل: ] وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاَةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى [

12- أُمِرَ النائم والناسي بقضاء الصلاة، وهذا يؤكد أهميتها،





cw8i5we9yscazlumqe0.
كتبت : || (أفنان) l|
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
جزآك الله خير ونفع بك
معلومات قيمة ومفيدة جداً
وشاكرة لكِ ما اضفتيه الي رصيد معلوماتي بهذا الموضوع القيم ...
كتبت : *بنت الإسلام*
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة طموحي داعية:
جزآك الله خير ونفع بك
معلومات قيمة ومفيدة جداً
وشاكرة لكِ ما اضفتيه الي رصيد معلوماتي بهذا الموضوع القيم ...
نسال الله القبول
جزاك الله خيرا
كتبت : * أم أحمد *
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
أختي الغاليه جزاكِ الله كل الخير
وثبتكِ على الحق أبداً ما أحياكِ
وجعل صلاتكِ نوراً لكِ
أختي تقبلي ودي وتقديري
كتبت : *بنت الإسلام*
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
شكرا لك مرورك الطيب والدعاء اختي عراقية
جزاك الله الجنة
كتبت : طالبة الفردوس
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
بارك الله فيك وجعل الفردوس الأعلي مثواكِ

الصفحات 1 2 

التالي

نظرية القفل والمفتاح فى أجسادنا وعلاقتها بالحياة

السابق

إتقي الله يا حبيبه

كلمات ذات علاقة
منزلة , الصلاة , الإسلام , في