** حملة لا ... للأحتفال بعيد رأس السنه الميلاديه ( الكريسمس) **

مجتمع رجيم ملتقى داعيات منتدى ريجيم
* أم أحمد *
اخر تحديث

** حملة لا ... للأحتفال بعيد رأس السنه الميلاديه ( الكريسمس) **

** حملة لا ... للأحتفال بعيد رأس السنه الميلاديه ( الكريسمس) **

للأحتفال الميلاديه الكريسمس) b106u1qe6smixe7e5p7.



للأحتفال الميلاديه الكريسمس) zgl9jmeepx4nhh6q0snp



للأحتفال الميلاديه الكريسمس) ig7zxwq4vdnehjocnbbi




للأحتفال الميلاديه الكريسمس) Ehzaro.gif





إن الحمد لله نستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛
وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.


أخواتي مشرفات وعضوات منتدى رجيم

اليوم نبدأ بحمله لالالا للأحتفال بعيد رأس السنه الميلادي
( الكريسمس)
ألى كل مسلمه غيوره على دينها وتحب دينها وتعزدينها
أناشدكم أخواتي بالعمل سوياً لمحاربة هذه الظاهره التي ماأنزل الله بها من سلطان
ففي هذه الأيام الفاضله من شهرمحرم والأشهر الحرم
يتهيأ وللأسف كثير من المسلمين لهذه الليله الفاجره من عمل حفلات وسهرات
رقص وأجتماع على موائد ما لذ وطاب من موائد الأكل والشراب
لماذا؟!!
هل نحن أمه محمديه أم أمه؟!!
لماذا؟!!
أين تمسكنا بديننا الحنيف وأظهار شعائر الدين ونبذ التشبه باليهود والنصارى
لماذا؟!!
نسلك مسالكهم وهم اشد عداوه للمؤمنين والأمه الإسلاميه
لماذا نظهر لهم بأننا نحبهم ونحب شعائرهم البغيضه
وها أنا أطرح بين يديكم قول الله عز وجل

إلى كل مسلم تولى الله - تعالى – وحده، ووالى المؤمنين بولاية الله كما قال
تعالى
: "(( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56))) المائدة.

ولا يجوز موالاة النصارى واليهود وغيرهم بأي حال


قال تعالى: "لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ
إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (28)
" آل عمران
.
وقال تعالى: " قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ " الممتحنه 4.



وقال تعالى: " لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ
" الممتحنة 13.
وقال تعالى: " لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى
ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (78)
كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (79)
تَرَىٰ كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ
أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ (80)
وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَٰكِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (81)
" المائدة.



فلا يجوز لنا موالاتهم والتودد أليهم
فيما يخالف عقيدتنا وشريعتنا


قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ
تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ" الممتحنه 1.
قال تعالى : " لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ " الممتحنة







قد أجمع علماء المسلمين أن مشاركة الكفار في عيد من أعيادهم هي مشاركة لهم في شعيرة من شعائرهم وإقرارهم عليها؛ وذلك لأن الأعياد من أخص ما تتميز به الشرائع ومن أظهر ما لها من الشعائر، فالموافقة فيها موافقة في أخص شرائع الكفر وأظهر شعائره.





وقد عرف شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في كتابه - اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم -
العيد بأنه اسم جنس
يدخل فيه كل يوم أو مكان لهم فيه اجتماع وكل عمل يحدثونه في هذه الأمكنة والأزمنة، فالنهي الوارد عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يشمل كل ذلك ويشمل حريم العيد أي ما قبله وما بعده من الأيام التي يحدثونها، ويشمل كذلك الأمكنة وما حولها، ويشمل كل ما يحدث بسبب العيد من أعمال مثل التهنئة والهدايا وإطعام الطعام. فوجب على المسلم أن يعرف مكان وزمان أعيادهم لا ليحضرها ولكن ليتجنبها ويحذرها.
وقال - رحمه الله - أن الضابط في العيد أن لا يحدث الواحد فيه أمراً أصلاً فيجب على المسلم أن لا يحدث فيه أي
شيء من الأعمال بل يجعله يوماً عادياً كسائر الأيام وكأنهم لم يحتفلوا، وهنا تكون مخالفتهم.







حكم تهنئة الكفار بأعيادهم للأحتفال الميلاديه الكريسمس) up.jpg



ما حكم تهنئة الكفار بأعيادهم ؟ .



للأحتفال الميلاديه الكريسمس) al7igp9mrn565gbjazn5





الحمد لله


تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ،

كما نقل ذلك ابن القيم - يرحمه الله - في كتاب ( أحكام أهل الذمة ) حيث قال :



" وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم


بأعيادهم وصومهم ، فيقول: عيد مبارك عليك ، أو تهْنأ بهذا العيد ونحوه ،


فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده


للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل


النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في


ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّأ عبداً بمعصية أو بدعة ، أو كفر فقد

تعرض لمقت الله وسخطه ." انتهى كلامه - يرحمه الله -
وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ابن


القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر، ورضى به لهم ، وإن كان

هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر

الكفر أو يهنّئ بها غيره ، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك كما قال الله تعالى :

{ إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم }


للأحتفال الميلاديه الكريسمس) al7igp9mrn565gbjazn5




وقال تعالى :

{ اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً }

، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .

وإذا هنؤنا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك لأنها ليست بأعياد لنا ،

ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها إما مبتدعة في دينهم وإما مشروعة


لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً إلى جميع الخلق ، وقال فيه :


{ ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين }

. وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما
في ذلك من مشاركتهم فيها.

وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو

تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ،أو تعطيل الأعمال ونحو
ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم :


{ من تشبّه بقوم فهو منهم } .





للأحتفال الميلاديه الكريسمس) al7igp9mrn565gbjazn5




قال شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه :



( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) :

" مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ،


وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء "

. انتهي كلامه يرحمه الله

ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم سواء فعله مجاملة أو توددا أو حياء أو لغير

ذلك من الأسباب لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس
الكفار وفخرهم بدينهم .
والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات علي، وينصرهم على

أعدائهم ، إنه قوي عزيز .

( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 3/369 ) .

الشيخ محمد صالح المنجد


حكم مشاركة الكفار في أعيادهم للأحتفال الميلاديه الكريسمس) up.jpg







align="right">شاهدت الكثير من المسلمين يشاركون في احتفالات الكريسمس وبعض الاحتفالات الأخرى





فهل هناك أي دليل من القرآن والسنة يمكن أن أريه لهم يدل على أن هذه الممارسات غير شرعية ؟









الحمد لله







لا يجوز مشاركة الكفار في أعيادهم للأمور التالية :







أولاً : لأنه من التشبه بهم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :







" من تشبه بقوم فهو منهم . "






رواه أبو داود






( وهذا تهديد خطير ) ، قال عبد الله بن العاص من بنى بأرض المشركين وصنع نيروزهم




ومهرجاناتهم وتشبه بهم حتى يموت خسر في يوم القيامة







ثانياً : أن المشاركة نوع من مودتهم و محبتهم قال تعالى :






( لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء … ) الآية ،







وقال تعالى :







( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق … ) الآية .






ثالثاً : أن العيد قضية دينية عقدية وليست عادات دنيوية كما دل عليه حديث :






" لكل قوم عيد و هذا عيدنا "






و عيدهم يدل على عقيدة فاسدة شركية كفرية .






رابعاً : أن قوله تعالى: ( و الذين لا يشهدون الزور …) الآية






فسرها العلماء بأعياد المشركين ، و لا يجوز إهداء أحدهم بطاقات الأعياد أو بيعها عليهم و كذلك جميع






لوازم أعيادهم من الأنوار و الأشجار و المأكولات .






وقد سبقت إجابة عن سؤال مشابه فيها مزيد من التفصيل تحت رقم 947 .






الشيخ محمد صالح المنجد











[url=http://www.wathakker.net/designs/view.php?id=716] للأحتفال الميلاديه الكريسمس) Christmas1.jpg [/


مشاركة الكفار احتفالاتهم ليشاركونا احتفالاتنا للأحتفال الميلاديه الكريسمس) up.jpg






align="right">السؤال: هل يمكن أن نشارك في احتفالات غير المسلمين فقط لكي نجذبهم لكي يشاركونا في احتفالاتنا ؟





الجواب:

الحمد لله


إن كانت هذه الاحتفالات أعياد الكفار والمشركين فلا يجوز مشاركتهم في تلك الأعياد المحدثة ، لما في
تلك المشاركة من الإعانة على الإثم والعدوان ، كما أن مشاركتهم في أعيادهم من صور التشبه بالكفار ، وقد نهى الشارع عن التشبه بهم ،
قال صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم) أخرجه أبو داود وأحمد ، وكان عمر رضي الله عنه
يقول : ( اجتنبوا أعداء الله في عيدهم )
أخرجه البيهقي .


وإن كانت المشاركة في وليمة مثلاً ولا يقع فيها شيء من المحاذير الشرعية كاختلاط الرجال بالنساء أو

يُتعاطى فيها ما حرم الله من خمر أو خنزير أو رقص

وموسيقى ونحوها ، وكانت هذه المشاركة لا تفضي إلى محبة أو مودة لهؤلاء الكفرة فلا بأس بإجابة

دعوتهم ، وأن يسعى إلى تبليغهم دين الإسلام ، فقد أجاب
النبي صلى الله عليه وسلم دعوة بعض اليهود ، والله أعلم
الإسلام سؤال وجواب


الشيخ محمد صالح المنجد




للأحتفال الميلاديه الكريسمس) Christmas3.jpg






أختي الواجب علينا جميعاً توعية الناس ومن حولنا بهذه الأفكار الدخيله علينا
واجبنا أحياء ديننا وأحياء سنة نبيينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا أختي الغاليه أود منكم المشاركه الفعليه والنابعه من حبكِ لدينكِ الغالي الحنيف
فنحن لا نعلم رب كلمه أو نصيحه يهتدي بها من ضل عن سواء السبيل
والله يهدي المسلمين الى دين الحق والصواب
وبارك الله لي ولكم بالإسلام العظيم وقرآننا الكريم

وسنة نبيينا محمد صلى الله عليه وسلم
أختكم في الله
عراقيه






للأحتفال الميلاديه الكريسمس) 9hos7h3cqzi4v3koq5uo







للأحتفال الميلاديه الكريسمس) al7igp9mrn565gbjazn5






للأحتفال الميلاديه الكريسمس) lge7t9ms1sc7rx18uyh.

موضوع الحمله من مجهودي إلا بعض الإضافات القليله
المصدر: مجتمع رجيم


** plgm gh >>> ggHpjthg fud] vHs hgski hgldgh]di ( hg;vdsls) lh hg;vdsls

رسولي قدوتي
اخر تحديث


جزاكِ الله خير أختي الحبيبة

والله أفرحني موضوع الحمله هذه ... بارك الله فيكِ

شتان بين منتديات .. >> تقول ..>> لِـ نحتفل بأعياد الكريسماس

وتضع بطاقات تهنئة ورسائل وما إلى ذلك


وبين منتديات >> تنادي بصدق وتدعوا بحزن المسلمين إلى عدم المشاركة في تلك

الأعياد والطقوس المخالفة لفطرتنا ...


جعل الله هذا المنتدى رافعا لراية الحق دوما ..


بعد قراءة موضوعكِ والأحكام التي أوردتيها

تفكرت في حالنا نحن المسلمين ومانحن فيه من انصياع لأفكارهم

والجري خلف معتقداتهم دون أدنى تفكير .. نظن أنه من التطور والحضارة


لا أعلم هل يرضى أولئك أن تحل عليهم اللعنة
و هم معهم يشاركونهم في أعيادهم ، يقول عمر رضي الله :
( لا تدخلوا على المشركين في أعيادهم ، فإن السخطة تتنزل عليهم )
رواه البيهقي بإسناد صحيح . .
هل يرضون أن يحتفل بنسبة الولد إلى الله

هذه الفرية العظيمة التي افتراها النصارى


يقول الله تعالى :

( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا . لقد جئتم شيئا إدا . تكاد السماوات
يتفطرن منه وتنشق الأرض و تخر الجبال هدا . أن دعوا للرحمن ولدا .
و ما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا . أن كل من في السماوات
و الأرض إلا آتي الرحمن عبدا . لقد أحصاهم و عدهم عدا ).



نسأل الله العافية والسلامة

* أم أحمد *
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة رسولي قدوتي:


جزاكِ الله خير أختي الحبيبة

والله أفرحني موضوع الحمله هذه ... بارك الله فيكِ

شتان بين منتديات .. >> تقول ..>> لِـ نحتفل بأعياد الكريسماس

وتضع بطاقات تهنئة ورسائل وما إلى ذلك


وبين منتديات >> تنادي بصدق وتدعوا بحزن المسلمين إلى عدم المشاركة في تلك

الأعياد والطقوس المخالفة لفطرتنا ...


جعل الله هذا المنتدى رافعا لراية الحق دوما ..


بعد قراءة موضوعكِ والأحكام التي أوردتيها

تفكرت في حالنا نحن المسلمين ومانحن فيه من انصياع لأفكارهم

والجري خلف معتقداتهم دون أدنى تفكير .. نظن أنه من التطور والحضارة


لا أعلم هل يرضى أولئك أن تحل عليهم اللعنة
و هم معهم يشاركونهم في أعيادهم ، يقول عمر رضي الله :
( لا تدخلوا على المشركين في أعيادهم ، فإن السخطة تتنزل عليهم )
رواه البيهقي بإسناد صحيح . .
هل يرضون أن يحتفل بنسبة الولد إلى الله

هذه الفرية العظيمة التي افتراها النصارى


يقول الله تعالى :

( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا . لقد جئتم شيئا إدا . تكاد السماوات
يتفطرن منه وتنشق الأرض و تخر الجبال هدا . أن دعوا للرحمن ولدا .
و ما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا . أن كل من في السماوات
و الأرض إلا آتي الرحمن عبدا . لقد أحصاهم و عدهم عدا ).



نسأل الله العافية والسلامة


بارك الله فيكِ حبيبتي الغاليه
وبارك الله في مشاعركِ النبيله
جعل المسلمين كلهم على قلب واحد
هو توقير ديننا الإسلامي
والتبرء من دين الكفار
اليهود والنصارى وأعيادهم
كل الشكر والتقدير لكِ حبيبتي الغاليه
نورتي موضوعي غاليتي
في أنتظار ردود الأخوات الكريمات
سنبلة الخير .
اخر تحديث
ما شاء الله تبارك الرحمن
حملة رائعة ومميزة
جزاكِ الله خير الجزاء
سلمت يمنياكِ على اختيارك المميز
لاحرمك الله الأجر والثواب
مبروك الوسام
سنبلة الخير .
اخر تحديث












هل يجوز لنا الاجتماع ليلة رأس السنة للذِّكر والدعاء
وقراءة القرآن ؟

هذه الرسالة رأيتها كثيراً على الإنترنت ، ولكن في الحقيقة لم أرسلها لشكِّي في كونها من البدعة ، فهل يجوز نشرها ، ونثاب عليها ، أم إنه لا يجوز هذا لأنه بدعة ؟
" إن شاء الله كلنا سنقوم الساعة 12 ليلة رأس السنة ، ونصلي ركعتين ، أو نقرأ قرآناً ، أو نذكر ربنا ، أو ندعو، لأنه لو نظر ربنا للأرض في الوقت الذي معظم العالم يعصيه : يجد المسلمين لا زالوا على طاعتهم ، بالله عليك ابعث الرسالة هذه لكل الذين عندك، لأنه كلما كثر عددنا : كلما ربنا سيرضى أكثر " . أفيدوني ، أفادكم الله
الجواب

الحمد لله
قد أحسنتِ غاية الإحسان في عدم نشر تلك الرسالة ، والتي انتشرت في كثير من المواقع الإلكترونية التي يغلب عليها طابع العامية والجهل .


والذين نشروا تلك الرسالة وأرادوا من المسلمين القيام بالصلاة والذِّكر : لا نشك أن نياتهم طيبة ، وعظيمة ، وخاصة أنهم أرادوا أن تقوم طاعات وقت قيام المعاصي ، لكن هذه النية الطيبة الصالحة لا تجعل العمل شرعيّاً صحيحاً مقبولاً ، بل لا بدَّ من كون العمل موافقاً للشرع في سببه ، وجنسه ، وكمَِّه ، وكيفه ، وزمانه ، ومكانه ، - وانظر تفصيلاً لهذه الأصناف الستة في جواب السؤال رقم : (
21519 ) - وبمثل هذا يميِّز المسلم العمل الشرعي من البدعي .
ويمكن حصر أسباب المنع من نشر تلك الرسالة بنقاط ، منها :
1. أنه وُجدت مناسبات جاهلية ، ومناسبات لأهل الكفر والضلال ، منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى زماننا هذا ، ولم نر نصّاً نبويّاً يحثنا على إنشاء طاعة وقت فعل غيرنا لمعصية ، ولا بعمل مشروع وقت فعل عمل بدعي ، كما لم يُنقل قول لأحدٍ من الأئمة المشهورين باستحباب فعل هذا .
وهذا من علاج المعصية ببدعة ، كما حصل من علاج بدعة الحزن واللطم في " عاشوراء " من الرافضة ببدعة التوسع في النفقة وإظهار الفرح والسرور .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
وأما اتخاذ أمثال أيام المصائب مأتماً : فليس هذا من دين المسلمين ، بل هو إلى دين الجاهلية أقرب ، ثم هم قد فوتوا بذلك ما في صوم هذا اليوم من الفضل ، وأحدث بعض الناس فيه أشياء مستندة إلى أحاديث موضوعة لا أصل لها ، مثل فضل الاغتسال فيه ، أو التكحل أو المصافحة وهذه الأشياء ونحوها من الأمور المبتدعة كلها مكروهة وإنما المستحب صومه ، وقد روي في التوسع فيه على العيال آثار معروفة أعلى ما فيها حديث إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه ، قال : بلغنا أنه من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته رواه ابن عيينة وهذا بلاغ منقطع لا يعرف قائله ، والأشبه أن هذا وضع لما ظهرت للعصبية بين الناصبة والرافضة ؛ فإن هؤلاء أعدوا يوم عاشوراء مأتماً : فوضع أولئك فيه آثاراً تقتضي التوسع فيه ، واتخاذه عيداً ، وكلاهما باطل ...
لكن لا يجوز لأحد أن يغيِّر شيئا من الشريعة لأجل أحد ، وإظهار الفرح والسرور يوم عاشوراء ، وتوسيع النفقات فيه هو من البدع المحدثة ، المقابلة للرافضة ... .
" اقتضاء الصراط المستقيم " ( ص 300 ، 301 ) .
وقد نقلنا كلاماً نفيساً آخر لشيخ الإسلام ابن تيمية ، فانظره في جواب السؤال رقم : (4033).
2. الدعاء والصلاة لها أوقات في الشرع فاضلة ، قد رغبنا النبي صلى الله عليه وسلم بفعلها فيه ، كالثلث الأخير من الليل ، وهو وقت نزول الرب سبحانه وتعالى للسماء الدنيا ، والحث على فعل ذلك في وقت لم يرد فيه النص الصحيح إنما هو تشريع في " السبب " و " الزمن " والمخالفة في أحدهما كافية للحكم على الفعل بأنه بدعة منكرة ، فكيف بأمرين اثنين ؟! .
وفي جواب السؤال رقم : ( 8375 ) سئلنا عن التصدق على العائلات الفقيرة في رأس السنة الميلادية ، فأجبنا عنه بالمنع ، وكان مما قلناه هناك :
ونحن المسلمين إذا أردنا الصّدقة : فإننا نبذلها للمستحقّين الحقيقيين ، ولا نتعمد جعْل ذلك في أيام أعياد الكفار ، بل نقوم به كلما دعت الحاجة ، وننتهز مواسم الخير العظيمة ، كرمضان ، والعشر الأوائل من ذي الحجّة ، وغيرها من المواسم .
انتهى
والأصل في المسلم الاتباع لا الابتداع ، قال الله تعالى : ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ . قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ) آل عمران/ 31 ، 32 .
قال ابن كثير – رحمه الله - :
هذه الآية الكريمة حاكمة على كل مَن ادعى محبة الله ، وليس هو على الطريقة المحمدية : فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر ، حتى يتبع الشرع المحمدي ، والدين النبوي ، في جميع أقواله ، وأحواله ، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عليه أمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ ) .
" تفسير ابن كثير " ( 2 / 32 ) .
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –
أحبوا الرسول أكثر مما تحبون أنفسكم ، ولا يكمل إيمانكم إلا بذلك ، ولكن لا تُحدِثوا في دينه ما ليس منه ، فالواجب على طلبة العلم أن يبينوا للناس ، وأن يقولوا لهم : اشتغلوا بالعبادات الشرعية الصحيحة ، واذكروا الله ، وصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم في كل وقت ، وأقيموا الصلاة ، وآتوا الزكاة ، وأحسنوا إلى المسلمين في كل وقت .
" لقاءات الباب المفتوح " ( 35 / 5 ) .
3. أنكم تتركون ما هو واجب عليكم تجاه تلك المعاصي والمنكرات ، وهو الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ، والنصح للمخالفين ، وانشغالكم بعبادات فردية مع وجود معاصي ومنكرات جماعية لا يحسُن بكم فعله .
فالذي نراه هو تحريم نشر مثل تلك النشرات ، وبدعية الالتزام بتلك الطاعات لمثل تلك المناسبات ، ويكفيكم التحذير من الاحتفالات المحرمة في المناسبات الشركية أو المبتدعة ، وأنتم بذلك مأجورون ، وتقومون بواجبكم تجاه فعل تلك المعاصي .
وينظر جواب السؤال رقم : ( 60219 ) للوقوف على فوائد مهمة في النية الصالحة وأنها لا تشفع لصاحبها لجعل عمله المبتدع عملاً مأجوراً عليه ، وفيه تفصيل مهم .
والله أعلم


الإسلام سؤال وجواب
* أم أحمد *
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ابنة الحدباء:
ما شاء الله تبارك الرحمن
حملة رائعة ومميزة
جزاكِ الله خير الجزاء
سلمت يمنياكِ على اختيارك المميز
لاحرمك الله الأجر والثواب
مبروك الوسام

حبيبتي بارك الله فيكِ
نورتي حملتي غاليتي
وأسعدني ردكِ الرائع
وشكراً للتقييم
هلا فيكِ
الصفحات 1 2  3  4  5  ... الأخيرة

التالي

كيف تكسب قلباً

السابق

كيف أحتسب في الدعوة؟

كلمات ذات علاقة
للأحتفال , ما , الميلاديه , السنه , الكريسمس , بعيد , حملة , رأس