ولا تقتلوا أنفسكم

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
كلمة صدق
اخر تحديث


الانتحار
هو الحدث المتصدر اخبارنا فى هذه الايام
ما معنى الانتحار؟
وما حكم الانتحار فى الاسلام ؟ وما عاقبة المنتحر؟



zwip8cor5nc3k8dcrk.g


الانتحــــار

هو ان يقوم الفرد بقتل نفسه عمدا وذاتيا .
وأكثر الطرق شيوعا هي الشنق ثم القتل بالسلاح الناري


zwip8cor5nc3k8dcrk.g

الانتحار محرم في الإسلام لقول الله تعالى ::

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً" (النساء:29)،

فالنفس ملك لله وليس لأحد أن يقتل نفسه ولو زعم أن ذلك في سبيل الله.
إن إحراق وقتل النفس من كبائر الذنوب، وهو إقدام على شر، بل على المرء الصبر والاحتساب، وبذل الأسباب النافعة والإقدام ,
قتل النفس جريمة نكرة ومصيبة عظمى لا يجوز انتشارها بين المسلمين،
ولا ينبغي للمسلم اللجوء لمثل هذا العمل الذي يعد انتحاراً، وهو من الجرائم النكرة، وهذه الأعمال تشوّه صورة المسلمين، وعلى المسلم التحمل والصبر


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ) رواه البخاري ( 5442 ) ومسلم ( 109 ) .

وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة ) رواه البخاري ( 5700 ) ومسلم ( 110 ) .

وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكيناً فحز بها يده فما رقأ الدم حتى مات . قال الله تعالى : بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة ) رواه البخاري ( 3276 ) ومسلم ( 113 )


وقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة على المنتحر ، عقوبةً له ، وزجراً لغيره أن يفعل فعله ، وأذن للناس أن يصلوا عليه ، فيسن لأهل العلم والفضل ترك الصلاة على المنتحر تأسيّاً بالنبي صلى الله عليه وسلم .

فعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : ( أُتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قتل نفسه بمَشاقص فلم يصل عليه ) رواه مسلم ( 978 ) .

قال النووي :

" المَشاقص : سهام عراض .

وفي هذا الحديث دليل لمن يقول : لا يصلى على قاتل نفسه لعصيانه , وهذا مذهب عمر بن عبد العزيز والأوزاعي , وقال الحسن والنخعي وقتادة ومالك وأبو حنيفة والشافعي وجماهير العلماء : يصلى عليه , وأجابوا عن هذا الحديث بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل عليه بنفسه زجرا للناس عن مثل فعله , وصلت عليه الصحابة " انتهى .

" شرح مسلم " ( 7 / 47 ) .


ولا يعني هذا – لمن ثبت انتحاره – أن يترك الدعاء له بالرحمة والمغفرة ، بل هو متحتم عليكم لحاجة الميت له ، والانتحار ليس كفراً مخرجاً من الملة كما يظن بعض الناس ، بل هو من كبائر الذنوب التي تكون في مشيئة الله يوم القيامة إن شاء غفرها وإن شاء عذَّب بها ، فلا تتهاونوا بالدعاء له ، وأخلصوا فيه ، فلعله يكون سببا لمغفرة الله له.


zwip8cor5nc3k8dcrk.g

إذا انتحر شخص لظروف حياتية وما يلاقيه من ضيق في المعيشة والإنفاق على أسرته، هل هذا يعني أنه سوف يخلد في جهنم؟

الانتحار منكر عظيم، وكبيرة من كبائر الذنوب، لا يجوز للمسلم أن ينتحر، يقول الله عز وجل: ..وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) سورة النساء، ويقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة)،
فالواجب على المؤمن التصبر والتحمل إذا حصل عليه نكبة ومشقة في دنياه، أن لا يعجل في قتل نفسه، بل يحذر ذلك ويتقي الله ويتصبر ويأخذ بالأسباب، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً. وإذا قتل نفسه فقد تعرض لغضب الله وعقابه، وهو تحت مشيئة الله؛ لأن قتل النفس دون الشرك،

والله يقول سبحانه: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء.. (48) سورة النساء،
فما دون الشرك فهو تحت مشيئة الله، وقتل النفس دون الشرك، وهكذا الزنا وهكذا السرقة وهكذا شرب المسكر، كلها معاصٍ دون الشرك، وصاحبها تحت مشيئة الله، إذا مات على معصيته إن شاء الله سبحانه غفر له؛ لأعمال صالحة ولإسلامه الذي معه، وإن شاء عذبه في النار على قدر معصيته، ثم بعد ما يطهر ويمحص يخرج من النار، ولا يخلد عند أهل السنة والجماعة، العاصي لا يخلد في النار لا القاتل ولا غيره لا يخلد في النار، ولكنه يعذب إذا شاء الله تعذيبه، يعذب ما شاء الله في النار على قدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إلى يقال له ( الحياة) فينبتون فيه كما تنبت الحبة في حميل السيل، فإذا تم خلقهم أدخلهم الله الجنة بإسلامهم وإيمانهم الذي ماتوا عليه، ولا يخلد في النار إلا الكفرة، لا يخلد في النار إلا الكفرة المشركون الذين كفروا بالله ورسوله، أو كذبوا رسله، أو أنكروا ما جاءت به رسله، أو ما أشبه ذلك من أنواع المكفرات، وأما العاصي فلا يخلد عند أهل السنة والجماعة، خلافاً للخوارج والمعتزلة، فإن طائفة الخوارج وطائفة المعتزلة -وهما طائفتان ضالتان- تقولان: إن العاصي يخلد في النار إذا دخلها! وهذا غلط كبير.


أما أهل السنة والجماعة وهم أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - وأتباعهم بإحسان فإنهم يقولون: لا يخلد العاصي في النار إذا لم يستحل المعصية، إذا مات وهو يعلم أنها معصية، لكن حمله الشيطان عليها، فهذا لا يخلد ولكنه تحت مشيئة الله، إن شاء الله عفا عنه وأدخله الجنة بإسلامه وإيمانه، وإن شاء عذبه في النار على قدر معاصيه، ثم بعد التطهير والتمحيص يخرجه الله من النار إلى الجنة. وقد تواترت الأحاديث عن رسول - صلى الله عليه وسلم – بذلك، أن بعض الناس يدخل النار بمعاصيه ثم يخرجه الله من النار بشفاعة الشفعاء، أو برحمته سبحانه من دون شفاعة أحد جل وعلا، كل هذا ثبت عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-.
binbaz.org



q3wvqxsnnd00x9tjufj.
|| (أفنان) l|
جوزيتِ كل خير
موضوع في غاية الأهمية.
بارك الله فيكِ ووفقكِ الباري لكل مايحبه ويرضاه



نسأل الله العفو والعافية ... في الدنيا والاخرة ..
اللهم لا تجعل للشيطان علينا سلطانا
اللهم املأ قلوبنا بالإيمان و لا تجعل للشيطان إليها سبيلاً




وعن أنس مرفوعا { لا يرد الدعاء بين الآذان والإقامة ، قالوا : فماذا نقول ؟ قال : سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة }
حسنه الترمذي ولأبي داود هذا المعنى من حديث عبد الله بن عمرو .

وللترمذي عن ابن عمر مرفوعا : { ما سئل الله شيئا أحب إليه من العافية }
ولابن ماجه هذا المعنى من حديث أبي هريرة .

وعن أنس { : أن رجلا قال : يا رسول الله أي الدعاء أفضل ؟ قال : سل ربك العفو والعافية في الدنيا والآخرة . ثم سأله فأعاده .
ثم سأله فأعاده وزاد : فإذا أعطيت العفو والعافية في الدنيا والآخرة فقد أفلحت } . مختصر رواه ابن ماجه والترمذي وحسنه ،

{ وسأله العباس : علمني شيئا أسأل الله عز وجل . قال : سل الله العافية . قال : فمكث أياما ثم سأله . فقال : يا عباس يا عم رسول الله صلى الله عليه وسلم سل الله العافية في الدنيا والآخرة } رواه الترمذي .
وقال : حسن صحيح . ولأحمد عن أبي بكر الصديق مرفوعا .
{ سلوا الله اليقين والمعافاة فما أوتي أحد بعد اليقين خيرا من المعافاة }
وللنسائي من حديث أبي هريرة
{ سلوا الله العفو والعافية والمعافاة فما أوتي أحد بعد يقين خيرا من معافاة }

فالشر الماضي يزول بالعفو والحاضر بالعافية والمستقبل بالمعافاة لتضمنها دوام العافية من أجل نعم الله على عبده ; فيتعين مراعاتها وحفظها . واعلم أن طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل شيء أكمل الطرق وحاله أكمل الأحوال .
* أم أحمد *
جزاكِ الله خيراً
موضوع هام ومتماشياً مع ظروف المسلمين الآن ؟!!
لا يجوز للمسلم أن يكون ضعيف الإيمان
بل كان الأولى أن يجاهد في سبيل الله
ويعلي الحق ويكون أجره على الله
بالفوز بالشهاده والجنان
لا أن يختار طريق الإنتحار
ولا ينال إلا سخط الله وخسران دنياه وآخرته
أختي الغاليه بوركتِ
ولا حرمتِ الأجر والثواب
*بنت الإسلام*
شكرا لك اخيتي بارك الله فيك
علي انتقائك القيم
لموضوع ملم بالاحداث الجارية
نسال الله الهداية لجميع المسلمين
*الدمعه*
بارك الله فيك

وفي ميزان حسناتك
سنبلة الخير .
جزاكِ الله خير الجزاء
طرح قيم
ومع الاسف منتشر بالرغم من تحريمه
اثابك الله على ما قدمتي
جعله الله في موازين حسناتكِ
جزاكِ الله الجنة
الصفحات 1 2 

التالي

ثلاثه وديان في جهنم احذرو ا منها :::

السابق

الكرم

كلمات ذات علاقة
أنفسكم , تقتلوا , ولا