الحسن بن الحسن بن الهيثم ابو علي

مجتمع رجيم قسم التاريخ الاسلامى
um rawan
اخر تحديث

الحسن بن الحسن بن الهيثم ابو علي

الحسن بن الحسن بن الهيثم ابو علي

get-11-2010-almlf_co


164029_1165657350804


ابن الهيثم
الحسن بن الحسن بن الهيثم أبو علي 965-1039. ابن الهيثم هو عالم عربي في الرياضيات والبصريات والهندسة له العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث.
هو أول من بين حقيقة الرؤية أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين , وليس العكس كما كان يعتقد العلماء حتى عصره. وإليه ينسب إختراع الكاميرا كمبدأ عمل. وهو أول من شرح العين تشريحا كاملاً ووضح وظائف اعضائها. وأول من درس التأثيرات والعوامل النفسية للإبصار
مولده ونشأته
ولد ابن الهيثم في ولاية البصرة سنة 354هـ-965 ميلادية ، في عصر كان يشهد ازدهارا في مختلف العلوم من رياضيات وفلك وفيزياء وطب وغيرها، هناك انكب على دراسة الهندسة والبصريات وقراءة كتب من سبقوه من علماء اليونان والعالم الأندلسي الزهراوي وغيرهم في هذا المجال، كتب عدة رسائل وكتب في تلك العلوم وساهم على وضع القواعد الرئيسية لها ، وأكمل ما كان قد بدأه العالم الكبير الزهراوي.

وكان في كل أحواله زاهدًا في الدنيا ؛ درس في بغداد الطب ، واجتاز امتحانًا مقررًا لكل من يريد العمل بالمهنة ، وتخصص في طب الكحالة (طب العيون) ، كان أهل بغداد يقصدونه للسؤال في عدة علوم ، برغم أن المدينة كانت زاخرة بصفوة من كبار علماء العصر.



رحلته إلى مصر
جاء في كتاب أخبار الحكماء للقفطي على لسان ابن الهيثم :
« لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالة من حالاته من زيادة ونقصان.»
فوصل قوله هذا إلى الحاكم بأمر الله الفاطمي، فأرسل إليه بعض الأموال سرًا، وطلب منه الحضور إلى مصر. وأمده بما يريد للقيام بهذا المشروع ، ولكن ابن الهيثم بعد أن حدد مكان إقامة وباشر دراسة ال على طول مجراه ، ولما وصل إلى قرب أسوان وجد مياه النيل تنحدر منه من كافة جوانبه ، أدرك أنه كان واهمًا متسرعًا في ما ادعى المقدرة عليه وهو بناء سد يحجز ماء الفيضان ، وأنه عاجز على البرّ بوعده بإمكانات عصره.حينئذ عاد إلى الحاكم بأمر بالله معتذراً ، فقبل عذره وولاه أحد المناصب.غير أن ابن الهيثم خاف غضب الحاكم عليه ، فخشي أن يكيد له ، وتظاهر بالجنون ، وظل على التظاهر به حتى وفاة الحاكم الفاطمي.وبعد وفاته عاد عن التظاهر بالجنون ، وسكن قبة على باب الجامع الأزهر، واتخذ نسخ بعض الكتب العالمية موردًا لرزقه، هذا بخلاف التأليف والترجمة ؛ حيث كان متمكنًا من عدة لغات ، وتفرغ في سائر وقته للتأليف والتجربة ، وذلك حتى وفاته في عام 1039 م، وقد وصل ما كتبه إلى 237 مخطوطة ورسالة في مختلف فروع العلم والمعرفة ، وقد اختفى جزء كبير من هذه المؤلفات لكنها وجدت مرة أخرى تحت فراشه.



مؤسس علم الضوء
صاحب السبق فيه هو ابن الهيثم ، وقد وضع أسس هذا العلم في كتابه المناظر. وقد ألف هذا الكتاب عام 411هـ/ 1021م ، وفيه استثمر خبرته الطبية ، وتجاربه العلمية ، فتوصل فيه إلى نتائج وضعته على قمة عالية في المجال العلمي ، وصار بها أحد المؤسسين لعلوم غيّرت من نظرة العلماء لأمور كثيرة في هذا المجال حتى لقبه العلماء (أمير النور).
تأثيره على العلم الحديث
درس ابن الهيثم ظواهر انكسار الضوء وانعكاسه بشكل مفصّل ، وخالف الآراء القديمة كنظريات بطليموس ، فكان أول من نفى أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين، كما أرسى أساسيات علم العدسات وشرّح العين تشريحاً كاملاً.
ولم يكتف بتشريح العين بل وضع اجزائها ووظيفة كل جزء. بالإضافة إلى أنه درس عملية الإبصار وآليتها والعوامل النفسية والتأثيرات الخارجية على عملية الإبصار.
يعتبر كتاب المناظر المرجع الأهم الذي استند عليه علماء العصر الحديث في تطوير القوة الضوئية ، وهو تاريخياً أول من قام بتجارب الكاميرا وهو الاسم المشتق من الكلمة العربية : “قُمرة” ، وتعني الغرفة المظلمة بشباك صغير ، وإليه ينسب مبدأ عملها. وقد ساعد هذا كثيراً من علماء الغرب ومنهم كبلر.



مساهمة في علم الفلك
أما في علم الفلك فلابن الهيثم حوالي 20 مخطوطة في هذا المجال ، وقد استخدم عبقريته الرياضية في مناقشة كثير من الأمور الفلكية ، كما ناقش في رسائله بعض الأمور الفلكية مناقشة منطقية ، عكست عبقرية الرجل من جانب ، ومن جانب آخر عمق خبرته وعلمه بالفلك ، ومن أمثله مؤلفاته :
· ارتفاع القطب : وفيه استخرج ارتفاع القطب ، وتحديد خط عرض أي مكان.
· أضواء الكواكب : اختلاف منظر القمر.
· ضوء القمر : وأثبت أن القمر يعكس ضوء الشمس وليس له ضوء ذاتي.
· الأثر الذي في وجه القمر : وفيها ناقش الخطوط التي تُرى في وجه القمر، وتوصل إلى أن القمر يتكون من عدة عناصر، يختلف كل منها في امتصاص وعكس الضوء الساقط عليه من الشمس ، ومن ثم يظهر هذا الأثر.
· مقالة في التنبيه على مواضع الغلط في كيفية الرصد.
· تصحيح الأعمال النجومية – ارتفاعات الكواكب.
وغير ذلك كثير.
مساهمته في علم الحركة (ميكانيكا)
أما في علم الميكانيكا كانت دراسته للظواهر الميكانيكية في إطار تجاربه في علم الضوء، ولكنه توصّل إلى رصد ما يلي :
- أن للحركة نوعين:
· ; الحركة الطبيعية : وهي حركة الجسم بتأثير من وزنه ، وهو ما يعرف الآن باسم “السقوط الحر”.
· الحركة العرضية : وهي الحركة التي تنتج من تأثير عامل خارجي (القوة)، وهو يرى في الجسم الساقط سقوطًا حرًا أن سرعته تكون أقوى وأسرع إذا كانت مسافته أطول ، وتعتمد بالتالي سرعته على ثقله والمسافة التي يقطعها.
- تحليل حركة الجسم :
ينظر ابن الهيثم إلى حركة الجسم أنها مركبة من قسطين (مركبتين)، واحدة باتجاه الأفق ، والأخرى باتجاه العمود على الأفق ، وأن الزاوية بين المركبتين قائمة ، وأن السرعة التي يتحرك بها الجسم هو محصلة هذين القسطين.
- درس تغير سرعة الأجسام عند تصادمها بحسب خصائص هذه الأجسام وميز بين الاصطدام المرن ، وغير المرن ، وكان ذلك عند تجربته بإلقاء كرة من الصلب في دراسته لانعكاس الضوء على سطح من الحديد ، وسقوطها على سطح من الخشب أو التراب.



مساهماته في الرياضيات
وقد كان لابن الهيثم مساهماته الجليلة في العديد من العلوم غير علم البصريات ؛ ففي علم الرياضيات وضع العديد من المؤلفات ، وقد وصل إلينا منها 37 مخطوطًا ، بعضها كان شرحًا وتعليقًا على مؤلفات الأولين في هذا المجال ، والبعض الآخر تأسيسًا لنظريات رياضية حول خصائص المثلث والكرة ، وكيفية استخراج ارتفاعات الأجسام ، وغير ذلك.



مؤلفاته
ذكر أن لابن الهيثم ما يقرب من مئتي كتاب ، خلا رسائل كثيرة ، فقد ألف في الهندسة والطبيعيات ، والفلك ، والحساب والجبر والطب والمنطق والأخلاق ، بلغ منها ما يتعلق بالرياضيات والعلوم التعليمية ، خمسة وعشرين، وما يتعلق منها بالفلسفة والفيزياء ، ثلاثة وأربعين ، أما ما كتبه في الطب فقد بلغ ثلاثين جزءاً ، وهو كتاب في الصناعات الطبية نظمه من جمل وجوامع ما رآه مناسباً من كتب غالينوس ، وهو ثلاثون كتاباً :
الأول في البرهان ، والثاني في فرق الطب ، والثالث في الصناعة الصغيرة ، والرابع في التشريح ، والخامس في القوى الطبيعية ، والسادس في منافع الأعضاء ، والسابع في آراء أبقراط وأفلاطون ، والثامن في المني ، والتاسع في الصوت ، والعاشر في العلل والأعراض، والحادي عشر في أصناف الحميات ، والثاني عشر في البحران ، والثالث عشر في النبض الكبير، والرابع عشر في الأسطقسات على رأي أبقراط ، والخامس عشر في المزاج والسادس عشر في قوى الأدوية المفردة والسابع عشر في قوى الأدوية المركبة ، والثامن عشر في موضوعات الأعضاء الآلمة ، والتاسع عشر في حيلة البرء ، والعشرون في حفظ الصحة ، والحادي والعشرون في جودة الكيموس ورداءته ، والثاني والعشرون في أمراض العين ، والثالث والعشرون في أن قوى النفس تابعة لمزاج البدن ، والرابع والعشرون في سوء المزاج المختلف ، والخامس والعشرون في أيام البحران ، والسادس والعشرون في الكثرة ، والسابع والعشرون في استعمال الفصد لشفاء الأمراض ، والثامن والعشرون في الذبول ، والتاسع والعشرون في أفضل هيئات البدن ، والثلاثون جمع حنين ابن إسحاق من كلام غالينوس وكلام أبقراط في الأغذية·
وتبين من تعداد هذه المصنفات أنه ألف في شؤون طبية هامة نقل معظمها عن غالينوس، ولكنه علق عليها وزاد فيها، وألف كتباً أخرى، ذات صلة بالطب والمعالجة، كرسالته في تأثير اللحون الموسيقية ، في النفوس الحيوانية ، وذلك في وقت لم تكن فيه معالجة بعض الأمراض النفسية، بالألحان الموسيقية قد وجدت طريقها أو احتلت مكانها في دنيا المعالجات النفسية·
الكتب التي قام بتأليفها :
· كتاب المناظر : الذي يعد ثورة في عالم البصريات ، فقد رفض فيه عددًا من نظريات بطليموس في علم الضوء، بعدما توصل إلى نظريات جديدة غدت نواة علم البصريات الحديث.
o ومن أهم الآراء الواردة في الكتاب :
o زعم بطليموس أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين إلى الجسم المرئي ،ولما جاء ابن الهيثم نسف هذه النظرية، فبين أن الرؤية تتم بواسطة الأشعة التي تنعكس من الجسم المرئي باتجاه عين المبصر.
o كما بيّن ابن الهيثم أن الشعاع الضوئي ينتشر في خط مستقيم ضمن وسط متجانس.
o اكتشف ابن الهيثم ظاهرة انعكاس الضوء، وظاهرة انعطاف الضوء.
o ومن أهم منجزاته أنه شرّح العين تشريحاً كاملاً، وبين وظيفة كل قسم منها
· اختلاف منظر القمر
· رؤية الكواكب
· التنبيه على ما في الرصد من الغلط
· أصول المساحة
· أعمدة المثلثات
· المرايا المحرقة بالقطوع
· المرايا المحرقة بالدوائر
· كيفـيات الإظلال
· رسالة في الشفق
· شرح أصول إقليدس
· مقالة في صورة ‌الکسوف
· رسالة في مساحة المسجم المکافي
· مقالة في تربيع الدائرة
· مقالة مستقصاة في الاشکال الهلالية
· خواص المثلث من جهة العمود
· القول المعروف بالغريب في حساب المعاملات
· قول في مساحة الکرة.
· كتاب الجامع في أصول الحساب.
· كتاب في تحليل المسائل الهندسية.
· مقالة في التحليل والتركيب.



jb12803973465.gif
المصدر: مجتمع رجيم


hgpsk fk hgidel hf, ugd hgoak hfk ugn

عود مسك
اخر تحديث
لو يرجع ذاك الزمان

زمان العلم والعلماء العرب الخوارزمي ابن خلدون اخ ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

موضوع قيم يذكرنا بان حضارة وتطور العالم خرج من هنا من عند اجدادنا

ولكن لماذا هذا التدهور الفكري والحضاري اين امجادنا العربيه

وماذا اكتشفنا في هذا الزمان غير اكبر صحن تبوله واكبر قدر كبسه

رحم الله ذاك الزمان تقبلي مروري

um rawan
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة عود مسك:
لو يرجع ذاك الزمان

زمان العلم والعلماء العرب الخوارزمي ابن خلدون اخ ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

موضوع قيم يذكرنا بان حضارة وتطور العالم خرج من هنا من عند اجدادنا

ولكن لماذا هذا التدهور الفكري والحضاري اين امجادنا العربيه

وماذا اكتشفنا في هذا الزمان غير اكبر صحن تبوله واكبر قدر كبسه

رحم الله ذاك الزمان تقبلي مروري

قل للزمان ارجع يازمان
سبحان الله العرب هم اصل العلم والمعرفه
ولكن اين هم
مشكوره حبيبه علي المرور
بارك الله فيك ياقمر
بنتـ ابوها
اخر تحديث
جزاك الله خير اختي الغاليه ام روان
um rawan
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة بنتـ ابوها:
جزاك الله خير اختي الغاليه ام روان
يجزيك ربي الجنه حبيبتي
بارك الله فيك
فـــــ روووح ــــــوفة
اخر تحديث
الصفحات 1 2 

التالي

الدولة الايوبية

السابق

نور الدين محمود زنكي

كلمات ذات علاقة
الخشن , الهيثم , ابن , بن , على