كيف تصبحين دليل خير

هل فكرتِ يوما أن تكوني (دليل خير ) للأخريات أعتقد أن هذا العمل سيدخل السرور إلى قلبك وستشعرين خلال قيامك به بانشراح كبير في صدرك يدفع ذلك الملل...

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
سنبلة الخير .
اخر تحديث
كيف تصبحين دليل خير

هل فكرتِ يوما أن تكوني (دليل خير ) للأخريات


أعتقد أن هذا العمل سيدخل السرور إلى قلبك وستشعرين خلال قيامك به بانشراح كبير في صدرك يدفع ذلك الملل والضيق الذي تحسين به أحيانا


فدليل خير: وقتها عامر وزاخر وقلبها سعيد، لأنها سوف تشعر بأنها تعمل من أجل أمتها الإسلامية فهي ترشف دفقات من السعادة يعكسها حب الدلالة إلى الخير على قلبها .


كيف تصبحين دليل خير ؟


الأمر سهل جدا –إنك يا عزيزتي – ستسارعين في نشر الخير بشتى أنواعه


فمثلا: تعلنين بين النساء عن المحاضرات المفيدة أو الأشرطة والكتب النافعة وتحاولين توفيرها للأخريات حسب قدرتك توزعين أو تعلنين عن المجلات الهادفة ، تناصرين أهل الخير بأقوالك وأفعالك وتدلين على أماكن الخير كدور تحفيظ القرآن الكريم النسائية


هنا...... ستجدين نفسك (دليل خير ) وداعية إلى الله


هل تعلمين ماذا يعني أن تكوني داعية إلى الله ؟


هذا يعني إنني لا استطيع أن أحصي ثواب عملك هذا


وأريد أن أقول لك : أن ما تقومين به عمل أكثر من رائع فما أجمل أن تحتسبي هذه العبادات :


- أجر الدلالة على الخير


عن ابن مسعود"رضي الله عنه" قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (( من دل على خير فله مثل أجر فاعله)) رواه مسلم


فالأشخاص الذين استفادوا من دعوتك سيأتيك مثل أجور أعمالهم التي كان لك الفضل بعد الله في دلالتهم عليها


- أجر الدعوة إلى الهدى


عن أبي هريرة"رضي الله عنه" أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا )) رواه مسلم


- ثواب تعليم الناس للخير


قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (( إن الله وملائكته حتى النملة في جحرها وحتى الحوت في البحر ليصلون على معلمي الناس الخير)) رواه الترمذي


- ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


قال الله تعالى {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} آل عمران 104


- ثواب الكلمة الطيبة


ولعل الكلمة الطيبة هي من أنواع ما عناه الرسول الله (صلى الله عليه وسلم) بقوله في الحديث الذي رواه البخاري (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفع الله بها درجات ....))


- أجر هداية الناس


فعن سهل بن سعد "رضي الله عنه" أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال " (( ..... فو الله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمُر النعم)) رواه البخاري



- زيادة علمك

إن طبيعة العمل الدعوي تستلزم الاستزادة من العلم الشرعي والمطالعة المكثفة للكتب بالإضافة إلى سماع الأشرطة العلمية ، وتستلزم الاحتكاك المباشر بالناس وقد ترد عليك الأسئلة منهم ممن يدفعك إلى البحث عن إجابات لأسئلتهم مما يودي إلى زيادة علمك ويتسع.

- بركة دعاء النبي (صلى الله عليه وسلم)

عندما قال(( نضر الله إمرءا سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها )) رواه الترمذي

- ثواب مواجهة الفساد والتصدي له وما يتبع ذلك من جهد ذهني ونفسي وبدني ومالي

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (( وأعلم أن في الصبر على ما تكره خيرا كثيرا وأن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا)) رواه احمد

- ابتغاء أن يهديك الله إلى الصراط المستقيم

قال الله تعالى { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين} العنكبوت 69

- ثباتاً لكِ .


إن عملك الدعوي سيجعلك تشعرين بعظم نعمة الله عليك ، حيث ستستمعين إلى مشاكل نسآء كثيرات وستطلعين على أحوال أخريات وكل ذلك يدفعك إلى التأمل في نعم الله التي تتقلبين فيها



والآن اختي الحبيبة


هل ستكونين دليل خير
|| (أفنان) l|
موضوع راقي برقي قلمك الذي يحمل كل مفيد
تسلمين على تميزك الدائم في مواضيعك
تقبلي ارق حبي وودي
دمتي متألقه
رسولي قدوتي



ما أجمل الكلمات حين تكون نابعه من القلب

و قبل ذلك من الفطرة التي فطرنا عليها خالقنا سبحانه

فــ نحن هنا في هذه الحياة ,, مهمتنا ساميه

,,, قال تعالى " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ "

,,, فالحمد لله أن كنا خير أمة ,,,

,,,
/
\
/
\
/






جزاكِ الله خيرا يالحبيبه


تشدنا حروفكِ المبدعة وليس بغريب عليكِ
سنبلة الخير .
اسعدني مروركم اخواتي الغاليات
جزاكم الله خيرا
* أم أحمد *






فوائد الدعوة الى الله
أولا: أن الداعي إلى الله يحصل على الطمأنينة القلبية..
ثانيا: إن الداعي إلى الله يتعلم من الآخرين يتعلم من المدعوين..
ثالثا: أن الداعي إلى الله يتمثل صفات المدعوين التي تنقصه..
رابعا: الدعوة إلى الله تحرك الإيمان وتزيده وتزيد الإنسان هدى إلى هداه..
قال تعالى والذين اهتدوا زادهم هدى...
خامسا: الدعوة إلى الله تجعلك تحت المجهر البشري فتُلاحظ في كل تصرفاتك كبيرها وصغيرها..
سادسا: الداعي إلى الله عندما يتعامل مع الناس فإنه يتربى على صفات جديده لايمكن أن يتربى عليها أويكتسبها بمفرده , فمثلا ضبط النفس لايكون مع التعامل مع الآخرين وكذلك الحميّه والأخوه والهدايه وقبول النصح والاهتمام بالغير وغير ذلك...
تلك بعض الفوائد التي يستفيد منها الداعي إلى الله من خلال تعامله مع الناس....


أختي الحبيبه سلِمت يداكِ
وسلِم لنا طرحكِ الرائع




ماريى
شكرا علي الموضوع الرائع دامن متميز ودامن متالق
وإن شاء الله اعمل بنصحتك ادعيلي ربنا يعني
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

اللهم بلغنا رمضان على احسن حال

السابق

** قَرَأَ القُرآن لِيقَال عنهُ قارئ **

كلمات ذات علاقة
تصبحين , جميل , خير , كيف