**صفحة مواضيع الأخت عطر الحب لمسابقة داعية ريجيم**

مجتمع رجيم / القرآن الكريم وعلومه
كتبت : حنين للجنان
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
كتبت : حنين للجنان
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
ببسم الله الرحمن الرحيم
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته

السعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــادة


ان الحواجز التي تحول بين القلب وربه كثيرة الهوى والشيطان والنفس الأمارة بالسوء وزينة الحياة الدنيا الشبهات الغفلة كلها حواجز تحول دون القلب وربه فإذا زالت احد هذه الحواجز فانه مكسب عظيم جدا وخطوة مهمة في درب الهداية فمن هذه الحواجز التي لابد أن تزال حاجز الشبهات وحاجز الغفلة

بعض الناس يعرفون السعادة بأنها التمتع بالمال الكثير والبعض بالوصول الشهرة والبعض التمكن من الرأسة والبعض الحفلات والوناسه ........وقد يشعرون بالسعادة إذا تحقق لهم هذه االامور
لكن هل هي هذه السعادة الحقيقية ؟

تعريف السعادة :هي راحة القلب وسروره وزوال همومه وغمومه


أنواع السعادة :
شرعية –جبليه –مكتسبة

الجبلية :هي سعادة بالفطرة وهذا النوع يتصف بها كل إنسان بغض النظر عن عقيدته دينه وهذه السعادة هشة مع أي أمر يضايق الشخص تزول هذه السعادة

المكتسبة :هي السعادة التي يحصل عليها الإنسان من تحقيق بعض الأمنيات التي يتمناها وتزول مع زوال الامنيه ويشترك فيها جميع الناس
ظننت سعادتي حفلا بهيا وفستان أزيد به جمالي
فلم أجد السعادة في حياة مشبعة بألوان الظلالي


اما السعادة الشرعية : هي خاصة بأهل الخير والصلاح وهي ليست للجميع وما يعلم سرها إلا هم


الفرق بين االسعادات الثلاث :

*الجبلية والمكتسبة هي سعادة ولكن يكون في القلب فراغ لا يملاه إلا السعادة الدينية فهي ليست فطره أو مكتسبه ولكن صاحب السعادة الشرعية يستطيع إن يحقق الثلاث السعادات

*يخالط السعادة المكتسبة والجبلية قلق لأنها ليست سعادة كأمله

*السعادة الشرعية :فلا قلق فيها ولا ارتياب تأثيرها من المصائب والإمراض اقل تأثير من السعادات الأخرى
فصاحبة السعادة الدينية تحتسب الأجر والثواب إذا أعطيت شكرت وإذا ابتليت صبرت

قال الرسول صلى الله عليه وسلم (عجبت لأمر المؤمن ، إن أمره كله خير ، إن أصابه ما يحب حمد الله و كان له خير ، و إن أصابه ما يكره فصبر كان له خير ، و ليس كل أحدأمره كله خير إلا المؤمن

لراوي: صهيب بن سنان الرومي القرشي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 147
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم

تأمّــل :

أحد السلف كان أقرع الرأس ، أبرص البدن ، أعمى العينين ، مشلول القدمين واليدين ، وكان يقول : "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق وفضلني تفضيلاً " فَمَرّ بِهِ رجل فقال له : مِمَّ عافاك ؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول . فَمِمَّ عافاك ؟

فقال : ويحك يا رجل ! جَعَلَ لي لساناً ذاكراً ، وقلباً شاكراً ، وبَدَناً على البلاء صابراً !
فلا حزن يدوم ولا سرور = ولا بؤس يدوم ولا شقاء
فالمؤمن يرى المنح في طيّـات المحن
ويرى تباشير الفجر من خلال حُلكة الليل !
ويرى في الصفحة السوداء نُقطة بيضاء
وفي سُمّ الحية ترياق !
وفي لدغة العقرب طرداً للسموم
!


ولسان حاله :
مسلمٌ يا صعاب لن تقهريني = صارمي قاطع وعزمي حديد !
ينظر في الأفق فلا يرى إلا تباشير النصر رغم تكالب الأعداء
وينظر في جثث القتلى فيرى الدمّ نوراً
ويشمّ رائحة الجنة دون مقتله
ويرى القتل فــوزاً
فالمؤمن في كل أحواله يتدرّج في مراتب العبودية
بين صبر على البلاء وشكر للنعماء


*سعادة المهتديين سعادة أبديه لا تقتصر على الحياة الدنيا فهي تمتد من الآن حتى دخول الجنة أذاقهم الله طعم محبّته .. ونعّمهم بمناجاته .. وطهّر سرائرهم بمراقبته .. وزين رؤوسهم بتيجان مودّته ..
فذاقوا نعيم الجنة قبل أن يدخلوها ..
فلله درهم من أقوام عرفوا طريق السعادة فسلكوه
أولئك السعداء .. إذا ضاق صدر أحدهم بمصيبة .. أو اشتاقت نفسه إلى حاجة ..
بسط في ظلمة الليل يداً سائلة .. وسجد بنفس وآجلة .. وسأل ربه من خير كل نائلة ..
وأحسن الظن بربه .. وعلم بأنه واقف بين يدي ملك .. لا تشتبه عليه اللغات .. ولا تختلط عنده الأصوات .. ولا يتبرم بكثرة السائلين وتنوع المسئولات ..
إذا جن عليهم الليل .. وفتح ربهم أبواب مغفرته .. كانوا أولَ الداخلين .. فهم المؤمنون بآيات الله حقاً

قال تعالى
إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ (15) تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (16) فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لّا يَسْتَوُونَ (18) أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19) وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(21)}
وأينما جالست هؤلاء السعداء .. وجدت أنهم أبعدُ الناس عما يغضب ربهم ..
قطع خوف الله قلوبهم .. وملأت محبته نفوسهم ..
علموا أن الله غافرُ الذنب .. وقابلُ التوب .. لكن ذلك لم ينسهم أنه شديد العقاب ..دقيق الحساب ..
إذا رضي رحم .. ورحمته وسعت كل شيء
زوال السعادة
وأول من يفقد السعادة هو من التمسها بمعصية الله تعالى .. فأصحاب المعاصي في الحقيقة ليسوا سعداء .. وإن أظهروا الانشراح والفرح ..
ولا تغتر بظاهر عبيد الشهوة .. فإنهم يبتسمون ويضحكون .. ولكن قلوبهم على غير ذلك

إن الملل الدائم الذي ينزله الله بمن عصاه .. أو طلب السعادة والأنس في غير رضاه .. ليضيق على أهل المعصية دنياهم .. وينغص عليهم عيشهم .. حتى يتحول ما يسعون وراءه من متع إلى عذاب يتعذبون به .
لماذا ..
لماذا يتحول سماعهم للغناء .. وكل معصية يعصون بها الله لماذا يتحول هذا إلى ضيق بعد أن كان سعة .. وحزن بعد أن كان فرحة ..
لماذا ؟ لأن الله تعالى خلق الإنسان لوظيفة واحدة .. لا يمكن أن تستقيم حياته لو اشتغل بغيرها ..
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا ليعبدون} الذاريات / 56


واعلم بأنك عبدٌ لا فِكاك له = والعبد ليس على مولاه يعترضُ
كتبت : * أم أحمد *
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021





كنتُ رااااااااااائعة لأبعد درجات الروعة هنا
استمتعت بقراءة سطور خطتها أناملك
أبدعت فأسرتنا بهكذا أبداع
دمتي كما تحبي













أسباب السعادة


1- وأعظم الأسباب لذلك وأصلها ورأسها هو الإيمان والعمل الصالح، قال تعالى:
( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (النحل:97) .
فأخبر تعالى ووعد من جمع بين الإيمان والعمل الصالح ، بالحياة الطيبة في هذه الدار، وبالجزاء الحسن في هذه الدار وفي دار القرار.
وسبب ذلك واضح، فإن المؤمنين بالله الإيمان الصحيح، المثمر للعمل الصالح المصلح للقلوب والأخلاق والدنيا والآخرة ، معهم أصول وأسس يتلقون فيها جميع ما يرد عليهم من أسباب السرور والابتهاج ، وأسباب القلق والهم والأحزان.


يا داعيه الى الحق
كتبت : حنين للجنان
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
بوركت اخيتي وحبيبتي الغالية عراقيه انا على دعمك
المتواصل لي وجزاك الرحمن فسيح الجنان
كتبت : حنين للجنان
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين والصلاة على اشرف الأنبياء والمرسلين وبعد :
كان شرف لي ان أكون معاكم على مدى هذا الأسبوع في ملتقى الداعيات وقد أحببته كثيرا رغم إني لست داعية وإنما طويلبة علم
اليوم هو أخر موضوع اكتبه لكم لان عند هذا المطاف ننتهي و على ملتقى باقسام أخرى بأذن الواحد الأحد


موضوع اكتبه لكي أيها الغالية بحبر دمي ...
وعلى ورق من قلبي .....وأغلقها بحبي وإخلاصي ....وأقدمها إليك بصدق ووفاء...
فتقبليها مني .....وتجاوزي عن زللي الذي ما هو إلا مني ومن الشيطان

سطرت لك هذه الجواهر لك تتزينين بها لتزيدك جمال إلى جمالك والأشواك لكي تبعدين عنها لا تفسد عليك جمالك أيتها ألؤلؤة المصونة والذرة المكنونة


الجوهرة الأولى :
لكي تزدادي جمال إلى جمالك وبياض إلى بياضك ورضا عن نفسك لك مني وصفه مجربه هي

الصلاة : سوف تسألينني كيف ؟
أخبرك أليست هي ألوصله الواصلة بينك وبين ربك وهي النور والنجاة في الدنيا والسعد في الآخرة أما سمعتي حديث النبي صلى الله عليه وسلم (الصلاة نور المؤمن)

لراوي: أنس بن مالك المحدث: العجلوني -
لمصدر: كشف الخفاء - الصفحة أو الرقم: 2/38
خلاصة حكم المحدث: صحيح

الجوهرة الثانية :
طاعة الوالدين فإنها سعادة ورضا عليك من ربك أما سمعتي حديث النبي صلى الله عليه وسلم (رضا الله في رضا الوالد ، وسخط الله في سخط الوالد)
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2501
خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره

اليوم أنت بنت وغدا أم وكما تدين تدان

الجوهرة الثالثة :
الأذكار:
هل تريدين ان يتلبسك الشيطان والعياذ بالله منه أم تريدين ان تحسدين على نعمه أعطاها الله لك
الجواب منك سوف يكون لا
فالأذكار يالغالية هي الحصن الحصين من الشيطان الرجيم كان او من الحسد او من العين حتى الاستجارة من عذاب القبر وعذاب النار
إما سمعتي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت ، فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته فقلت : لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فقص الحديث - فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال معك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح . وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان ) .

لراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5010
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ألا أرقيك برقية رقاني بها جبريل ؟ تقول : بسم الله أرقيك، و الله يشفيك، من كل داء يأتيك، ( من شر النفاثات في العقد، ومن شر حاسد إذا حسد )، ترقي بها ثلاث مرات
لراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير -الصفحة أو الرقم: 2876
خلاصة حكم المحدث: صحيح

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال : أمسينا وأمسى الملك لله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ، قال الحسن : فحدثني زبيد أنه حفظ على إبراهيم في هذا : له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم إني أسألك خير هذه الليلة وخير ما بعدها ، وأعوذبك من شر هذه الليلة ومن شر ما بعدها ، اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 5/45
خلاصة حكم المحدث: صحيح متفق عليه [أي:بين العلماء]

الجوهرة الرابعة :
العبائة :
عبائتك هي حجابك وحياتك فمنظرك من حجابك هل يفتخر بها الاسلام هل انتي مسلمه حقا
ام هل انتي لعبة في الشيطان تكونين كطعم لاصطياد ذو االنفوس الضعيفة
قال الشاعر :
أختاه يا رمز العفاف تحشمي لا ترفعي عنك الـحجاب فتندمـــي
مــا كان ربك جائرا في شرعهِ فاستمسكي بعراه حتى تسلمـــي
أختاه يا ذات الجمال فإنني أخشـــــى عليكِ من الخبيث المجرمِ
************************************************** ***
إياك إياك الخداع بقولهم سمراءُ (شقراءُ) يا ذات الجمال تقدمي
ان الــذين تبرؤا من دينهم فهم يبيعون العــفـــــــاف بدرهــــــمِ
************************************************** ***
صوني جمالك ان اردت كرامةً كي لا يصول عليكِ ادنى ضيغمِ
لا تعرضي عن هدى ربك ساعةً عضي عليه متى الحياة لتغنمي
ودعــــي هراء القائلين سفاهةً ان التقدم في الـسفور الأعجمــي
لا ترسلي الشَعْرَ الــحرير مرتباً فالناس حـــــولك كالذئاب الحوَّمِ
أنـــــا لا أريــــد أن أراك جــــهــولةً إن الــجهالة مرةٌ كالــعلقمِ
لكنني أمـــسي و أصبح قائلاً أختاه يا رمز الوقـــــار تحشمــــي

الشوكة الأولى :
الانترنت :
الانترنت وسيله ذو حدين فيه المفيد وفيه البغيض الشوكة التي اردت ان أحذرك منها هي البغيض وأياك اخيتي ان تأخذي البغيض فانه يجلب السخط لك في حياتك إياك والمواقع التي لا تجلب إلا الندم والحسرة وتزيد من سياتك
فالانترنت نعمه لتستفيدي منها لا تجعليها نغمة عليك

الشوكة الثانية :
الملابس الغير محتشمة :
هي الملابس التي تخدش في حيائك حتى وان قلتي ما البسها إلا بين النساء فالله الله تفرطي في عورتك وأنتي تعرفين ان المرأة كلها عورة
اجعلي هذه الملابس لزوجك فقط لينظر هو إلى جسدك إما تخافين ان تقبض روحك وأنتي لابسه هذه الملابس هل بهذه الملابس التي تقابلين خالقك ((حاسبي نفسك قبل ان تحاسبي))



الشوكة الثالثة:
التلفاز
التلفاز ... هذا الضيف الغريب القريب الذي دخل بيوتنا دون استئذان ؟؟؟؟
هل يحتاجه ديننا الإسلامي لا والله فيه كل ما يغضب الله من المسلسلات والأفلام والأغاني والكليبات التي صارت عري ورقص
لا تقولين نحن نستفيد منه ما هو
الشيء الذي تستفيدين منه المحاضرات سوف اقو لك طريقه أسهل و أنتي على ألنت افتحي محاضرة واستمعي لها لن تطري ان تفتحي هذا الشيطان الذي هدم كثير من البيوت سمعت عن رجال طلقوا زوجاتهم والسبب أنها ليست بجمال هيفاء او نانسي .....
من أين عرف هؤلاء النسوة من التلفاز، فانه شوكة قد تصيبك احذري منه


أختي الغالية
الشوك كثير والجواهر أكثر ولكنني لن أطول عليك ولكن تذكري دائما انك اليوم فوق الأرض و أسئلي نفسك غذا اين أنتي فربما تحت الأرض
تقبلي حبي واحترامي
و الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد
صلى الله عليه وسلم






كتبت : * أم أحمد *
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021


قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة المتفق عليه :

" الإيمان بضع وستون شعبة أعلاها قـول لا إله إلا الله - وهذا قول باللسان - وأدناها إماطة الأذى

عن الطريق - وهذا عمل بالجوارح - والحياء شعبة من شعب الإيمان " وهذا عمل القلب .
فرشنا في الطريق لكم قلوبا..
أحبت شخصكم حباً أكيداً..
إليك تحية رقت وراقت..
من الأحباب روضت النشيدا..
جزاك الله في الدنيا سرورا..

وفي الفردوس يمنحك خلودا..
موضوع جميل ومرتب.. ويفتح النفس للقراءة.
. وأسلوب طرح جذاب..جزاك الله خيرا على هذا المقال..
وكتب اجرك على ما تعبت لإعداده...
أسأل الله أن ينفع بك..


أختي الغاليه سعدنا برفقتكِ المباركه
وأدعو الله لكِ بأن تكوني من الداعيات في سبيله
الرافعات لكلمة الحق

أستودعكِ الله

الصفحات 1  2  3  4 5 

التالي

تفسير سورة التكاثر

السابق

"" إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَـقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ""

كلمات ذات علاقة
لمسابقة , مواضيع , المية , الحب , داعية , ريجيم , صفحة , عطر