قراءات من الصحف المصريه اليومية

(جريدة المصري اليوم) رسالة «مليونية» جديدة: الرحيل أولاً جريدة المصري اليوم 5-2-2011

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
LOVELYWIFE
اخر تحديث
قراءات من الصحف المصريه اليومية

(جريدة المصري اليوم)

رسالة «مليونية» جديدة: الرحيل أولاً
جريدة المصري اليوم 5-2-2011

photo.aspx?ID=122756
علم مصر يرفرف على المظاهرة المليونية فى ميدان التحرير أمس

شهدت «جمعة الرحيل»، أمس، احتشاد أكثر من مليون متظاهر فى ميدان التحرير بالقاهرة والمحافظات، اتفقوا جميعهم على مطلب واحد، هو «رحيل الرئيس مبارك»، وفشلت محاولات البلطجية فى منع المحتجين من الوصول إلى الميدان، ووقعت احتكاكات محدودة فى بعض المناطق. ومع الساعات الأولى من صباح أمس تدفق المواطنون على الميدان وهم يحملون الرايات ويرددون هتافات عبر مكبرات الصوت عن سقوط الرئيس، ورددوا أناشيد وطنية قديمة منها «مصر اليوم فى عيد».
وزار المشير محمد حسين طنطاوى، وزير الدفاع، ميدان التحرير لتفقد الأوضاع وهتف المتظاهرون مرحبين به: «يا مشير يا مشير.. إحنا ولادك فى التحرير»، بعدها تبادل المشير حديثاً قصيراً معهم وسعى إلى تهدئتهم، وقال: «يا جماعة الرجل قال لكم إنه لن يرشح نفسه مرة ثانية» فى إشارة للرئيس مبارك، ودعاهم إلى مطالبة الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، بقبول الحوار مع السلطة، قائلاً: «قولوا للمرشد يقعد معاهم». واستمرت المظاهرات التى تحولت إلى كرنفال يضم جميع أطياف وفئات الشعب المصرى، وحملوا لافتات أغلبها يتعلق بالاستمرار فى الاعتصام حتى الرحيل، ونددوا بالتعذيب والاعتقالات، وتحدث فيهم بعض السياسيين، وطالبوا بمحاكمة من سموهم «الفرقة الإعلامية»، وعلى رأسهم أنس الفقى، وزير الإعلام.

وأدى المتظاهرون صلاة الجمعة فى مجموعات بالميدان، وطالبهم الشيخ خالد المراكبى فى خطبة الجمعة بالثبات حتى النصر، وأدوا أيضاً صلاة الغائب على أرواح شهداء الانتفاضة، وبعد الصلاة واصلوا ترديد الهتافات، ومنها «هو يمشى.. مش هنمشى»، وفوجئوا بوجود عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بينهم فى الميدان، حيث ألقى كلمة أكد فيها حقهم فى التظاهر مع ضرورة التهدئة والحوار. وأعلن الكثيرون منهم تأييده لترشح موسى للرئاسة. وشهدت محافظات الإسكندرية والسويس وبورسعيد والدقهلية والبحيرة والمنيا وأسيوط والأقصر وأسوان وغيرها من المحافظات مظاهرات شارك فيها مئات الآلاف مطالبين برحيل الرئيس مبارك.
فى سياق متصل، أعلن الدكتور أحمد سامح فريد، وزير الصحة، أن عدد المصابين فى المظاهرات منذ يوم الجمعة الماضى بلغ نحو ٥ آلاف مواطن. وقال إن الوزارة ستعلن اليوم العدد الدقيق والتفاصيل الضرورية فى هذا الشأن.
من جانبه، أكد عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية، أن جزءاً صغيراً من الشعب المصرى يرغب فى رحيل الرئيس، و«هذا أمر ضد ثقافتنا.. نحن نحترم رئيسنا ونحترم آباءنا، ونحترم الشخص الذى يعمل لصالح بلده كما عمل مبارك»، مؤكداً أن ما قدمه الرئيس مبارك يوم الثلاثاء الماضى هو الشىء الوحيد الذى يمكن أن نقدمه لأن الوقت محدود، فنحن لدينا ٢١٠ أيام فقط حتى الانتخابات الرئاسية ولا يمكن أن نفعل أكثر من ذلك. وقال: «الرئيس مبارك لا يسعى لإعادة الترشح مرة أخرى للانتخابات، وإنه عاش على أرض مصر، ولن يغادرها».



al7igp9mrn565gbjazn5


(جريدة الاهرام )

منع رشيد من السفر وتجميد حساباته


بالبنوك
أكد المستشار عادل السعيد مدير المكتب الفني للنائب العام أن المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام أمر بمنع المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق من السفر.
وكذلك تجميد أرصدته وحساباته في البنوك.لحين انتهاء التحقيقات التي سوف تجريها النيابة العامة معه ومع الوزراء الثلاثة الآخرين‏,‏ وهم‏:‏ وزراء الداخلية‏,‏ والإسكان‏,‏ والسياحة السابقون‏,‏ وكذلك أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطني‏.‏ومن جانبه أكد رشيد عدم علمه بتوجيه النائب العام‏,‏ وأعلن استعداده للعودة إلي مصر ومواجهة أي اتهام‏,‏ جاء ذلك في تصريح لرشيد لإحدي المحطات الفضائية حيث انه خارج البلاد الآن‏.‏
وقال إنه سافر بإذن من رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد شفيق‏.‏

(جريدة الجمهورية )

مظاهرات الجمعة .. حضارية
الآلاف من المعارضين والمؤيدين عبروا عن آرائهم .. بسلام
سليمان : لن نستخدم الجيش ضد الشعب مهما حدث
G-1-1-SR.jpg
جاءت مظاهرات أمس الجمعة قمة في السلوكيات الحضارية.. تجمع الآلاف من المعارضين والمؤيدين في ميداني التحرير ومسجد مصطفي محمود وعدد من المحافظات وعبروا عن آرائهم بلا تعصب أو تصادمات لتمر المظاهرات بسلام.. في حواره مع شبكة "إيه بي سي" التليفزيونية الأمريكية أكد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية أن الجيش المصري متمسك بما أعلنه منذ بدء تواجده في الشارع بأنه لن يتم استخدامه ضد الشعب مهما حدث حتي في هذه اللحظات العصيبة.
من جانبه دعا د. أحمد شفيق رئيس الوزراء الشباب المجتمعين في ميدان التحرير بالقاهرة إلي إنهاء الاعتصام خاصة بعد أن تمت الاستجابة لأكثر من 90% من مطالبهم وإعلان الرئيس عدم ترشحه مرة أخري هو أو نجله.
في ميدان التحرير قام المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة وقادة الجيش بإجراء حوار مع المتظاهرين.
صرح د. أحمد كمال أبوالمجد المفكر المصري وزير الإعلام الأسبق بأن هناك بوادر قوية لانفراج الأزمة خلال يومين.. جاء ذلك في تصريحاته لقناة العربية الاخبارية أمس.. طالبت لجنة الحكماء بخمس نقاط أساسية أولاها تسليم مهام الرئيس لنائبه حتي إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة والتعهد بحل مجلسي الشعب والشوري وتشكيل حكومة مؤقتة من خبراء محايدين وإنهاء العمل بقانون الطواريء وتأمين المتظاهرين من الملاحقات الأمنية بعد خروجهم من ميدان التحرير.
ام البنات المؤدبات
جزاك الله خيرا
اللهم احمي بلادنا الاسلامية واعلى كلمة الحق فيها
❤ღ.. بريق أمل.. ღ❤

التالي

صالح مخاطباً البرلمان اليمني: لا تمديد ولا توريث .. ولن ندمر ما بنيناه

السابق

كيف؟؟!!...... ومن وين؟!!!!!!

كلمات ذات علاقة
من , المصريه , اليومية , الشيف , قراءات