مجتمع رجيمأرشيف معهد رجيم

** صفحة مواضيع الأخت المشتاقه الى الجنه ** في مسابقة داعية ريجيم


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أهلاً فيكِ أختي الغاليه في منتدانا الإسلامي
ومسابقتنا المباركه
أختي هنا سوف تكون مشاركاتكِ اليوميه وبواقع موضوع واحد
ولمدة أسبوع
أتمنى لكِ التوفيق والنجاح
وعلى بركة الله




وفقكِ الله
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


بالبدايه اسمحي لي اختي( عراقيه انا )
ان اشكرك جزيل الشكر
على دعوتك الجميله بالمشاركه
واسال الله لكي جزاء الاخره وانا نقدم ما في الخير خالصا
لوجه الله تعالى


الحمد لله الذي فضّل هذه الأمة على غيرها { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ} ،
وميّز حال أفراد هذه الأمة عن غيرهم { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ}
والصلاة والسلام على من بعثه الله { َدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا} . وبعد :

فان موضوع الدعوه الى الله قد كان بين انبياء الله وبه اصلح امر الدنيا والدين
لربما موضوعي وكلامي ليس بجديد
لكن اسال رب العزه والجلاله ان القي به تاثيرا وياتي بتغيرا
وحماسا في القلوب

الدعوه هي

كلمات قد ارتوت بها القلوب المتعطشه, قلوب مشتاقه الى الجنه ..
كلمات حملت في معانيها اعذب الكلمات ,نسجت بريق حروفها ارقى المعاني
كلمات استوعبها العقل وتيقن بها القلب
تلذذ بها قارئها بروعه ايمانها

اخواتي بالله اردت اليوم ان نستشعر معا حلاوه هذا الدين الحنيف والحمد لله الذي فضلنا على غيرنا من الامم
والحمد لله على كوننا اسلام
دعونا نرى معنا عظمه هذا الدين الحنيف
دعونا نرى بابصارنا روعته ونستمتع بين حروفه
ونروي عطش سنين قد غرقنا في ملذات الحياه
دعونا نرى فارق كبيييير بين حياه في الارض وحياه في الاخره
اسال الله لنا جميعا حسن الخاتمه وان يجمعنا جميعا في جنه عرضها السموات والارض


باذن الله ستكون اغلب مواضيعي بقلمي واسلوبي
وان كنت سأستعين طبعا ببعض الكتب والمصادر التي لابد ان ننهل من بعض العلم فيها الا اني ساحرص على كتابتها بصيغه كلماتي

اتمنى التوفيق للجميع

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

حيّاكِ الله وبيّاكِ أختي الغاليه في مسابقتنا مع أخواتكِ في الله
أشكركِ أختي الغاليه من كلِ قلبي على مشاعركِ الصادقه النابعه من القلب
وما نحن هنا إلا لخدمة هذا الدين الحنيف
ندعو الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه ويتقبله الله منا
وبارك الله فيكِ أختي الغاليه
ما شاء عليكِ وعلى أسلوبكِ الطيب المبارك
جعل ما تقدمين في ميزان حسناتكِ
وجزاكِ الله كل الخير
وإن شاء الله نستفيد من دعوتكِ الى الله
ويستفيد كل من يقرأها وعسى الله أن يهدي بها قلوباً قاسيه

جزاكِ الله خير الجزاء
اختيار رائع لدعوتك
متابعين لك باذن الله
وفقك الله
سارعو الى ما لعين رات ولا اذن سمعت
ولا خطر على قلب بشر


ان الاستذكار للجنه ونعيمها وحال المنعمين فيها .لشيء يغرس الطمانينه في القلوب المؤمنه ,ويخفف عن النفوس المضناه عناء الدنيا وكبدها الذي ما يلبث ان يتضاءل رغم تعاظمه في احايين كثيره,اذا شنفت الاذان بطيب الحديث عن الجنه ووصفها ورحباتها وابوابها
وسررها وخدامها , الى غير ذلك من اوصاف للجنه وردت في الكتاب والسنه
فالحديث عن الجنه عذب سلسبيل يزيل تقرح القلب
والسبيل البيه تعترضه مفاوز وقفار : منمكابده ورضا بالاقدار , وسهر الليل وظما بالنهار ..وهي بلا ذره من شك تستحق ثمنها فانها دار لا تفنى ولا تبيد
الجنه لها اسماء كثيره

وعلم بالاستقرارمن كلام العرب ان المسمى اذا تعددت اسماؤه .دل ذلك على شرفه وعظمته
والجنه:الاسم العام لتلك الدار , واصل اللفظه مشتقه من التغطيه والاستتار كما تقدم في مقال سابق . ومن اسمائها
دار المقامه:وهو رديف المعنى الاول فلا موت ولا خروج ولا مده موقوته من دار النعيم
دار السلام :بمعنى السلامه من كل افه وعطب ومكروه
دار الخلد:ففيها الخلود بلا فناء ولا ظعن او مغادره ولا تحول عنها
ومنها جنه الماوى والعدن والحيوان (اي الحياه الحقيقيه الدائمه )والفردوس هو افضل الجنه واعلاها ومنها المقام الامين ومقعد الصديق


اما ابواب الجنه وخزنتها :
يعني حفظتها للمؤتمنون عليها فكبيرهم رضوان ,واسمه مشتق من الرضى .واما اكثر اهلها ,فامه محمد صلى الله عليه وسلم .بناؤها :لبنه من ذهبو اخرى من فضه
وحصباؤها الياقوت واللؤلؤ وطينها المسك وهي بيضاء ,وهو لون الصفاء والنقاء ,وهي منزل كريم لمن طاب الكلام واطعم الطعام وافشى السلام وصلى بالليل والناس نيام
ورد في الاخبار ان اهلها يستقبلون اجمل استقبال فاذا خرجو من قبورهم استقبلو بنوق بيض لها اجنحه عليها رحال الذهب شراك نعالهم نور يتلالا .قال تعالى ( جنات عدن مفتحة لهم الأبواب ( 50 ) متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب 51) سوره ص (50-51 )
ثمه معنى بديع ههنا وهو ابقاء ابواب الجنه مفتوحه في حين تغلق ابواب جهنم على اهلها وتطبق عليهم فلا يخرج منها غم ولا يؤذن لهم ببعض الراحه .
واما سر ابقاء ابواب الجنات مفتوحه فقد ذكره الامام ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه (حادي الارواح الى بلاد الافراح )قال فيه اشاره الى تصرفهم وذهابهم وايابهم وتبوئهم في الجنه
حيث شاؤؤا ودخول الملائكه عليهم في كل وقت بالتحف والالطاف من ربهم ودخول ما يسرهم كل وقت وايضا اشار الى انها دار امن لا يحتاجون فيه الى غلق الابوابكما كان يحتاجون ذلك في الدنيا . انتهى كلامه رحمه الله تعالى
عدا عن ان سعه ابوابها دلاله على الترحيب بروادها واضيافها المقمين ابدا .وفي الحديث المتفق على صحته ,قال صللى الله عليه وسلم (والذي نفس محمد بيده ان ما بين المصراعين من مصاريع الجنه
لكما بين مكه وهجر او هجر ومكه ). اما مفاتيح الجنه فشهاده ان لا اله الا الله وغرسها الاذكار والتسبيح والحوقله



وللجنه درجات تتفوات بحسب تفاوت مراتب داخليها قال تعالى "اما المؤمنون الذين اذا ذكرو الله وجلت واذا تليت عليهم اياته زادتهم ايمانا وعلى ربهم يتوكلون .الذين
يقيمون الصلاه ووما رزقناهم ينفقون .اولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفره ورزق كريم ..سوره الانفال
فهم درجات ,ادناها كما في حديث ابن عمر مرفوعا (ان ادنى اهل الجنه منزله لرجل ينظر في ملكه الف سنه يرى اقصاه كما يرى ادناه ينظر الى اكوابه وسرره وخدمه



رائحتها الطيبه توجد من مسيره خمسمئه عام ,فيها انهار جاريه وعيون نضاخه ,انيتهم من صحاف ذهبيه واكوابهم فضيه ولباسهم الحرير تتلذذ العين بمراه والبدن بارتدائه والتيجان على رؤوسهم
تطرب اسماعهم غناء الحور العين الطرب .وفي الجنه سوق ,ياتونه كل يوم جمعه ,فتهب عليهم ريح المسك فيزدادون حسنا وبهاء ,شجرها مقطوع الشوك كما قال تعالى
في سدر مخضود " ( الواقعة، -28).واشجارها عظام نضدت بحمل الثمر مكان الشوك بقوله تعالى (وطلح منضود )سوره الواقعه (29)

فيها فواكه كثيره وثمار ملاى بالخيرات وخص بالذكر منها النخل والرمان لفضلهما وشرفهما ,كما نص على حدائق النخل والاعناب ,لانهما من اطيب الفاكهه واحلاها وبالجمله , ما في الجنه لا يدور في الخيال ولا يخطر في البال قال تعالى
مسألة: الجزء السادس التحليل الموضوعي

( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ( 17 ) ) سوره السجده





وكفئ برايتهم الله تعالى بابصارهم وتجليه سبحانه لهم ,كفى
بهذا من نعمه تامل لطف الله تبارك وتعالى وجزيل انعامه.
واختم كلامي هذا بالتذكير لنفسي ولاحبتي بالاكثار من الذكر في الدنيا فانه العباده الوحيده الي ترفع في الجنه
1 2  3  4  5  ... الأخيرة