( وضع اليد على موضع الألم مع الدعاء )من السنن المهجورة

مجتمع رجيم السنن المهجورة والامثال النبوية
الكاتبة: *بنت الإسلام*

( وضع اليد على موضع الألم مع الدعاء )من السنن المهجورة


السلام عليكنّ ورحمة الله وبركاته


نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنقوم بإحياء سنتهِ


وذلك بإحياء السنن المهجورة


( وضع اليد على موضع الألم مع الدعاء )

أَخْبَرَنَا ‏ابْنُ وَهْبٍ ‏،قال :‏أَخْبَرَنِي ‏يُونُسُ ،‏‏ عَنْ ‏‏ابْنِشِهَابٍ ‏، ‏أَخْبَرَنِي



‏‏نَافِعُ بْنُ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ ‏، ‏عَن‏عُثْمَانَ بْنِ أَبِي الْعَاصِ الثَّقَفِيِّ ‏ ،أَنَّهُ



شَكَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَجَعًا يَجِدُهُ فِي جَسَدِهِ



مُنْذُ أَسْلَمَ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏‏"ضَعْ يَدَكَ



عَلَى الَّذِي تَأَلَّمَ مِنْ جَسَدِكَ وَقُلْ بِاسْمِ اللَّهِ ثَلَاثًا ، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ



أَعُوذُ بِاللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ ."



صحيح مسلم / كتاب السلام / باب استحباب وضع يده



على موضع الألم مع الدعاء / حديث رقم : 4082


( إذا اشتكيت ) أي مرضت ( فضع يدك حيث تشتكي ) على الموضع الذي



يؤلمك ولعل حكمة الوضع أنه كبسط اليد للسؤال ( ثم قل ) ندبا ( بسم الله )



ظاهره أنه لا يزيد الرحمن الرحيم ويحتمل أن المراد البسملة بكمالها



( أعوذ ) أي أعتصم بحضور قلب وجمع همة . قال الزمخشري : والعياذ



واللياذ من واد واحد ( بعزة الله وقدرته من شر ما أجد ) زاد في رواية



لابن ماجه وأحاذر ( من وجعي هذا ) أي مرضي وألمي هذا تأكيد لطلب



زوال الألم وأخر التعوذ لاقتضاء المقام ذلك ( ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك )



أي الوضع والتسمية والاستعاذة بهذه الكلمات ( وترا ) أي ثلاثا كما بينه



في رواية مسلم وفي حديث آخر سبعا كما يأتي إن شاء الله تعالى وفي



أخرى التسمية ثلاثا والاستعاذة سبعا يعني فإن ذلك يزيل الألم أو يخففه



بشرط قوة اليقين وصدق النية ويظهر أنه إذا كان المريض نحو طفل أن



يأتي به من يعوذه ويقول من شر ما يجد هذا ويحاذر وإطلاق اليد يتناول



اليسرى فتحصل السنة بوضعها لكن الظاهر من عدة أحاديث تعين اليمنى



للتيمن أي إلا لعذر . فإن قلت لم عبر بالوضع دون الألم ؟ قلت : إشارة إلى



ندب الذكر المذكور وإن لم يكن المرض شديدا إذ الألم كما قال الراغب :



الوجع الشديد فلو عبر به اقتضى أن الندب مقيد بما إذا اشتد الوجع وأنه



بدون الشدة غير مشروع وهذا الحديث من الطب الروحاني










الكاتبة: || (أفنان) l|

جزاكِ الله خير الجزاء
و جعله في ميزان حسناتك
اسأل الله أن ينور دربك بطاعته
بورك فيك أختي الفاضلة
الكاتبة: LOVELYWIFE

الكاتبة: *بنت الإسلام*

شكرا لمروركم الغالي
الكاتبة: * أم أحمد *

عافاكِ الله وإياكم من كل مرض
وجعل أوجاعنا وأمراضنا فيها الأجر والثواب
أختي الحبيبه

الكاتبة: حنين للجنان

الصفحات 1 2 

التالي
السابق