معاً ضد السرطان ,, سرطان الفم

مجتمع رجيم / معاً ضد السرطان .. من أجل الوقاية والعلاج
بنتـ ابوها
اخر تحديث

السرطان afkne79lv4v6f0dm5q5b

تعريف سرطان الفم:
هو نمو غير طبيعي و غير متحكم به للخلايا المبطنة للتجويف الفمي.


السرطان ztwu27uf9kqedfp4126.
أعراضه:
1. ظهور قرحة في الفم لا تندمل أو تنزف بسهولة.
2. ظهور ورم أو مساحة صغيرة حمراء أو بيضاء بشكل دائم في الفم.
3. صعوبة في المضغ أو البلع.
4. إلتهاب الحلق.
5. يكون هناك تحديد في حركة اللسان و الفكين أو الإحساس بضيق عند لبس طقم الأسنان الإصطناعية.
6. نادراً ما يكون الألم أحد أعراض سرطان الفم في مرحلته المبكرة.

السرطان 20wyp43diehoet7quf5d
أسبابه:
1. التدخين و إستعمال التبغ (الذي يُمضغ و يُخزن في الفم).
2. تناول القات.
3. شرب الكحول, و بما أنه يكون في الغالب مصحوباً بإفراط في التدخين، فإن الجمع بين الإثنين يُشتبه في أنه يزيد من إحتمال الإصابة بسرطان الفم.
4. تدخين السيكار و الغليون الذي يزيد من إحتمال الإصابة بسرطان الشفتين.


التشخيص:
أخذ عينه من الورم أو التقرح الموجود في الفم وفحصها تحت المجهر.

السرطان 2056e3923wcg2eghs72k
طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي.
2. العلاج الإشعاعي.


الوقاية منه:
1. الإبتعاد عن التدخين و كذلك تناول القات.
3. الإبتعاد عن شرب الكحوليات.


السرطان ec2fy7lw94zij8wumrz.
أظهرت دراسة طبية جديدة أن بإمكان بعض المرضى المصابين بآفات سرطانية فى الفم, الاستفادة من العلاج بشكل خاص من فيتامين ( أ ).
فقد اكتشف فريق الباحثين في كندا أن العلاج بفيتامين (أ) قد يساعد فى تقليل هذه الآفات المرضية, إلا أن حوالى 50 فى المائة من المرضى قد يعانون من عودتها بعد التوقف عن أخذ العلاج.

وقال العلماء أن فيتامين (أ) يلعب دورا مهما فى المحافظة على صحة وسلامة الخلايا, وقد أثبت فعاليته وآثاره الوقائية ضد سرطان الفم, لذلك ركزت الدراسة الجديدة على اختبار آثار العلاج بفيتامين (أ) السطحى على الأشخاص المصابين بآفات خبيثة فى الفم.
وبينت النتائج التى نشرتها مجلة (السرطان) المتخصصة, أن ما بين 10 - 27 فى المائة من المرضى شهدوا تخلصا كاملا من الآفات , مقابل تخلص جزئى منها عند 54 - 90 فى المائة منهم, وكانت الآثار الجانبية المتسببة عن العلاج قليلة للغاية, وتمثلت فى تهيج المنطقة المصابة وجفاف أنسجة الفم.
ولكن بسبب عودة ظهور الآفات بعد التوقف عن العلاج , يرى الباحثون أن هذا العلاج يناسب فقط المرضى الذين يعانون من آفات دائمة ومتكررة قد تتطور إلى أورام سرطانية, مؤكدين الحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتحديد فعالية الفيتامين المذكور على الوقاية من سرطان الفم على المدى الطويل.
بنتـ ابوها





واشنطن / كشفت دراسة أمريكية عن منافع أحد أصناف فاكهة الأفوكادو في الوقاية من الإصابة بسرطانات الفم، وذلك بعد أن أظهرت وجود مادة كيميائية في هذه الثمرة، تملك القدرة على قتل الخلية في المرحلة التي تسبق تحولها إلى خلية سرطانية.

ويوضح الباحثون بأن ثمرة الأفوكادو، التي يتوافر منها نحو 500 صنف حول العالم، غنية بالمواد المضادة للتأكسد والمواد الكيميائية النباتية التي لها فوائد صحية، كما تحوي الأفوكادو فيتامين" سي"، الفوليت، والدهون غير المشبعة، بالإضافة إلى الألياف.

وتعتبر فاكهة الأفوكادو خالية من أملاح الصوديوم والدهون المتحولة، وهي فقيرة بالدهون المشبعة، ما يجعل منها فاكهة مثالية يمكن إضافتها إلى مختلف الأطباق لرفع قيمتها من الناحية الصحية.

وكان الباحثون أعدوا دراسة حول ثمرة الأفوكادو من النوع "هس أفوكادو" التي تنتشر بشكل واضح في الأسواق الكبيرة ومحلات البقالة في العديد من الدول.

وتفيد نتاج الدراسة "بأن خلاصة هذا الصنف من الأفوكادو تحوي مواد phytochemicals تقوم بقتل الخلايا في الفم، والتي ستتحول إلى خلايا سرطانية وذلك دون أن تؤثر في الخلايا السليمة، فهي تعمل على زيادة كميات الأكسجين التفاعلي داخل الخلية، لينتهي الأمر بفنائها.
بنتـ ابوها





يقول الباحثون من كلية الطب في جامعة هارفارد الأميركية، إن هناك فائدة خفية لتناول الفواكه. ووفق نتائج دراستهم المنشورة في عدد سبتمبر (أيلول) من المجلة الأميركية لعلم الأوبئة، فإن الرجال الذين يتناولون كميات عالية من الفواكه، وخاصة من الحمضيات وعصيرها، سيتمتعون بميزة الحماية من ظهور تغيرات في أنسجة الفم لديهم، قد تُؤدي إلي إصابتهم بالسرطان.


الخلايا الحرشفية
ويقول الدكتور كومودي جوشبيورا إن كل سرطان الفم من نوع الخلايا الحرشفية Squamous cell carcinoma تبدأ بالظهور بعد حصول تغيرات تُدعى التغيرات ما قبل السرطانية Premalignant،
وهذه التغيرات في طبقة الخلايا هذه متى ما ظهرت، فإن الدراسات تُؤكد أن 40% منها تتحول إلي خلايا سرطانية ينجم عنها ظهور سرطان الفم.

والمعلوم أن سرطان الخلايا الحرشفية هو ثاني أكثر السرطانات انتشاراً بعد سرطان الجلد، ويتكون من طبقة الخلايا في طبقة الأدمة epidermis التي تُنتج خلايا الجلد الخارجية.
والجيد في الأمر أن هذا النوع من السرطان لا يُشكل خطورة علي حياة الإنسان، حينما يتم اكتشاف وجوده في مراحل مبكرة وتمت معالجته بطريقة صحيحة.
لكن المشكلة هي فيما لو أُهمل الأمر وبدأت الخلايا السرطانية في التغلغل فيما حولها أو انتقلت إلي أماكن أخرى، إذْ يصعب حينها معالجتها. والدراسات تشير، للأسف، أن قلة من المرضى ينجو من تداعيات ذلك ومضاعفاته.

وقام الباحثون بفحص تأثيرات تناول الفواكه والخضار على معدل ظهور التغيرات ما قبل السرطانية في أنسجة الفم لدى حوالي 43 ألف رجل. وتمت متابعة الكمية التي يتناولونها منهما في استبيان يُملى بالمعلومات مرة كل أربع سنوات.

الدراسة تابعت المشاركين فيما بين عام 1986 وعام 2002. وأثناء هذه الفترة الزمنية ظهرت لدى 207 أشخاص تغيرات في طبقة الخلايا الحرشفية من النوع ما قبل السرطان.

وتبين للباحثين من تحليل المعلومات المتعلقة بأنواع الأطعمة التي يتناولها المشمولون بالدراسة، بأن تناول الفواكه الحمضية أو تناول عصيرها أو تناول الفواكه والخضار الغنية بفيتامين سي، يُقلل من احتمالات ظهور التغيرات هذه في الخلايا. وتحديداً فإن الإكثار منها يٌقلل من نسبة الإصابة بمعدل 40%.

وخلص الباحثون إلي نصيحة مفادها بأن ما هو متوفر من نتائج يدل على أن الإكثار من تناول الحمضيات، يُقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الفم.
بنتـ ابوها


الجراثيم البكتيرية وراء الإصابة بسرطان الفم ..؟



في اكتشاف علمي جديد قد يساعد في تطوير فحص بسيط للكشف عن أورام الفم السرطانية الفتاكة، تمكن الباحثون في الولايات المتحدة من تحديد ثلاثة أنواع من بكتيريا الفم متورطة في نمو أكثر سرطانات الفم شيوعا وخطورة.

وأوضح العلماء في معهد فورسايث ببوسطن، أن هذه البكتيريا قد تلعب دورا في ظهور سرطان الخلية الطلائية الفمي، وبالتالي فان تحديدها قد يمثل مؤشرا مبكرا على هذا المرض، وإذا ما أثبتت الدراسات صحة هذه الاكتشافات، فسيصبح بالإمكان إنقاذ حياة المرضى من خلال إجراء فحوصات مسحية باستخدام عينات اللعاب.

وحسب تقديرات الجمعية الأمريكية للسرطان، فان حوالي 29370 حالة جديدة من سرطان الفم والبلعوم ستظهر في الولايات المتحدة هذا العام وسيلقى 7320 حتفهم بسببها، لذا فان تطوير فحص كاشف يعتبر حاجة ماسة لأن معدل النجاة النسبي لجميع حالات السرطان يبلغ 59 في المائة وذلك بسبب تأخر تشخيصها إلى ما بعد انتشارها.

ولاحظ الباحثون بعد مقارنة عينات البكتيريا من لعاب 229 شخصا من الأصحاء مع عينات لعاب 54 مريضا بسرطان الفم، وجود مستويات عالية من ثلاثة أنواع من السلالات البكتيرية عند المرضى.

ويعتقد الأطباء في دراستهم التي سجلتها مجلة /الطب التحولي/، أن الورم يغير كيميائية الفم ويسمح للبكتيريا بالنمو والازدهار، أو أن البكتيريا نفسها سببت نمو الأورام والآفات السرطانية في الفم، خصوصا وأن دور الجراثيم من بكتيريا وفيروسات في تشجيع نمو الأورام معروف، فعلى سبيل المثال، تعتبر بكتيريا القرحة "هيليكوباكتر بايلوري" السبب الرئيسي للإصابة بسرطان المعدة، بينما يعد الفيروس الثؤلولي السبب المعروف الوحيد لسرطان عنق الرحم عند السيدات
|| (أفنان) l|

أختي الحبيبة
ماشاء الله عليكِ
شرح وافي والشامل واضح

بارك الله فيكِ على جهودكِ المبذولة
لتوضيح عن سرطان الفم جمعت لنا معلومات مهمة
أفدتيني كثيراً جزيل الشكر لكِ


اللهمَّ اشف مرضانا ومرضى المسلمين
اللهم انَّا ندعوك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى وبأسمك الأعظم الذي اذا دُعيت به اجبت
أن تشفي كل مريض من المسلمين وأن تسكن ألم كل من ألم وأن تلبسهم لباس الصحة
والعافية التامـــة إنك على كل شيء قدير





قلب المنتدى
جزاك الله خير بنوتة

ملف شامل ومتكامل عن مرض سرطان الفم

ربنا يعافينى منه

اللهم عافينى وعافى كل مبتلى مسلم

اللهم أنعم علينا بنعمة الصحة والعافية

اللهم أميييييييييييييييييين
الصفحات 1 2  3  4  5  ... الأخيرة

التالي

معاً ضد السرطان ,, سرطان العظام

السابق

معاً ضد السرطان ,, سرطان الدماغ أسبابه , أنواعه , أعراضه , علاجه

كلمات ذات علاقة
معاً , السرطان , الفم , سرطان , ضد