مجلة الحائط قطوف : ثمار من الخير لا تنتهي - عدد شهر جماد أول 1434 هـ

مجتمع رجيم عــــام الإسلاميات
الكاتبة: اقرأ القرآن وأذكر ربك

مجلة الحائط قطوف : ثمار من الخير لا تنتهي - عدد شهر جماد أول 1434 هـ



مجلة الحائط قطوف : ثمار من الخير لا تنتهي - عدد شهر جماد أول 1434 هـ




إخوتى فى الله

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

همسة لقلب كل مسلم


هــل تــريــد أن تكــون فـي رعــايـة الله وضمـانـه ؟






من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ،


ومن عاد مريضا كان ضامنا على الله ،

ومن غدا إلى المسجد أو راح كان ضامنا على الله ،

ومن دخل على إمام يعزره كان ضامنا على الله ،

ومن جلس في بيته لم يغتب إنسانا كان ضامنا على الله .



الراوي:معاذ بن جبل المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1316




خلاصة حكم المحدث:صحيح

فأى الأعمال ستختار لتكون فى ضمان الله ورعايته ؟؟










نقدم إليكم مجلة الحائط ( قطوف ) .. " الخير الذي لا ينضب " .




اللهم لك الحمد أن فتحت لنا باب هذا الخير العظيم .. ورزقتنا حسن الإستفادة منه .




تعريف بسيط بمجلة الحائط " قطوف " لمن يراها لأول مرة .






مجلة متميزة متنوعة تخاطب فئات عريضة من المسلمين








و مقالاتها تنشر باستمرار من فريق عمل فرسان الدعوة بـ الطريق إلى الله



و تتم المراجعة الشرعية قبل النشر .




و بهذا نكون قد حللنا أهم المشاكل التي تواجه من يريد عمل مجلة حائط و هي أستمرار المقالات .. و وجود المراجعة الشرعية.


و التكلفة بسيطة جدا بفضل الله








العدد كما تعودنا يحتوي على 6 ورقات يتم طباعتها و تعليقها في المجلة












المجلة ذات شكل مميز و هو كالتالي :





هذه الصورة مصغرة إضغط هنا لعرضها بحجمها الطبيعي .









و فيها 6 أماكن لوضع الورق فيها كالتالي :










ويمكنكم إيضا استخدام أى خلفية مختلفة

القصد بهذه الخلفية هو توضيح الأمر لكم وليس الإجبار
فى المكتبات لوحات حائط بجنيه ونصف بيكون مرسوم عليها مناظر طبيعية
يمكنكم استخدامها


ولتيسير الأمر عليكم فى تغيير الورق
يتم استخدام ملف شفاف ويثبت على اللوحة عن طريق لاصق بوجهين أو صمغ
أى شئ يستخدم للتثبيت
ويتم تغيير الورق الموجود فى الملف فى كل بداية كل شهر هجرى


ولكم طريقة أخرى لنشر المجلة
باستخدام ملف شفاف واحد
بحيث انك تضع هذا الملف فى مكان يتجمع فيه الناس
لو فى كلية مثلا يكون عند مكتبة التصوير أو بجانب المدرجات
وأى مكان تراه مناسبا بحيث يراه أكبر عدد من الناس

وكل خمس أيام تقريبا تقوم بوضع ورقة جديدة من ورقات المجلة داخل الملف الملصق على الحائط
وعلى مدار الشهر يكون تم وضع الست ورقات الخاصة بالمجلة

وأيضا طريقة أخرى

لو إنت فى مدرسة ممكن تطبع العدد وتعطيه لأمينه المكتبة وكل شهر تقوم بعمل هذا
ويكون لها ركن خاص فى المكتبة
أو تطبعها وتعطيها لأصدقائك 6 ورقات معا
وهم يتبادلونها فيما بينهم

طرق كثيرة جدا وبسيطة جدااااا لنشر المجلة
حتى تعم الفائدة بين الناس

مهم الطريقة التى تنشر بها المجلة
ولكن الأهم أن تصل لغيرك كما وصلت إليك بأى طريقة مهما كانت بسيطة






لتحميل العدد الحالي :



صلى الله عليه وسلم

لمعاينة العدد :










و يحتوي العدد على


لمثل هذا فأعدوا
هل تريد ثواب صيام الدهر كله ؟!
لماذا لا تتكلم ؟!
الحمد الله كلمة كل شاكر
خمسة فى الذنب أكبر من الذنب نفسه
الهروب من فتنة النساء


ويسعدنا

أن نقدم لكم هذا الخبر السعيد


لا تبخلوا على أنفسكم بمشاهدته

تبرع بعشرة جنيهات فقط في الشهر وأكسب دخول شخص في الإسلام


مش فاهم يعنى ايه ؟؟

يعنى عشرة جنيه بس اتبرع بيها تكون سبب فى دخول الاسلام

يعنى اكفل طفل يتعلم القرآن والصلاة والصوم بعشرة جنيه بس ويكون كل عمله فى ميزان حسناتى ؟؟

معقولة الكلام ده ؟

طبعا هذا حقيقى جدا

حاجة تفرح وتسعد القلب لما تلاقى الاسلام بينتشر فى كل مكان

وبكل سهولة

والاجمل انك تشارك فى هذا الخير العظيم

















( مجلة الحائط قطوف )
أيادي كثيرة تكاتفت لتقديم هذا الخير لك .. فكن واحداً منهم بنشر هذا الخير .


لقد سعينا لتقديم كل ما هو مفيد ومميز لكم جميعاً بهذه الأعداد الطيبة من المجلة .. وندعوا الله أن يتقبّل منا ويأجُرنا بإذن الله .
فشاركنا الأجر


.. أنشر الموضوع و لا تدعه يتوقف عندك .

ربما أعجب أحد بالفكرة و قام بتنفيذها و طباعة العدد ويكون في ميزان حسناتك

و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الدال على الخير كفاعله "




ومن أراد مشاركتنا الأجر في تحضير المجلة
سواء بالمقالات أو التصميمات , باب الخير مفتوح للجميع


ولا تنسوا فريق تصميم ال من دعواتكم الصالحة

وجزاكم الله خير





الكاتبة: صفاء العمر

بارك الله فيك اختي
وجعل عملك هذا بميزان حسناتك
كما ن من انظمة المنتدى عدم وضع روابط لمنتديات ومواقع اخرى
جزاك الله خير
الكاتبة: Hayat Rjeem

بارك الله فيكِ
الكاتبة: هدوء الورد


التالي
السابق