متجدد سلسله أمراض القلوب

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
أرتواء بالخيرات
images?q=tbn:ANd9GcS



hut0zsp3nspepx067z2.




امراض القلوب الشرك بالله


أن شاء الله هنبدء النهاردة بشرح أول مرض من أمراض القلوب
مرض الشرك بالله
تعريف الشرك

هو من أعتقد بقلبة ان مع الله اله أخر أو أى شخص يمكن أن يضرة أوينفعه
دليل الشرك
أن الله لا يشرك بيه ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء وذلك يوجب أن تكون العبادة كلها له وحدة والتعظيم والاجلال والخشيةوالتوكل والتوبه والاستعانة وغاية الحب مع غاية الظل
باب الشرك من لبس الحلقة والخيط ونحوها لرفع البلاء
لقوله تعالى

" قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون "


باب من تبرك بشجرة أو حجر ونحوهما
قال تعالى {
{أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20)} وكانت اللات لثقيف والعزى لقريش وبنى كنانة ومناة لبنى هلال وقال ابن هشام كانت لهذيل وخزاعة .
باب ما جاء فى الذبح لغير الله
قال تعالى
قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ،
باب لا يذبج لله بمكان يذبح فيه لغير الله

أشار رحمة الله تعالى الى ما كان الناس يفعلونة فى نجد قبل دعوتهم الى التوحيد من ذبحهم للجن لطلب الشفاء لمرضاهم ويتخذون للذبح مكانا مخصوصا فى دورهم .
باب النذر لغير الله تعالى
قال تعال ((
يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا ))

فيكون النذر لغير الله تعالى شركا فى العبادة.
باب من الشرك والاستعاذة بغير الله
وهى الاستعاذة والالتجاء والاعتصام بجنابة من شركل ذى شر والعياذ يكون لدفع الشر واللياذ لطلب الخيرفمن صرف شيئا من هذة العبادات لغير الله جعله الله شريكا لله فى عبادتة ونازع الرب فى الهيته كما ان من صلى لله وصلى لغيرة يكون عابدا لغير الله.
اللهم أنى أعوذ بك أن نشرك بك شيئا نعلمة ونستغفرك من مالا نعلمة
من مات وهو يدعو من دون الله فهو مخلد فى النار
عفانا الله وأياكم من الشرك ونستكمل أن شاء الله مع ثانى أمراض القلوب وهو مرض الشرك الاصغر { الرياااااااااااااااااااء}




images?q=tbn:ANd9GcQ


بقلمى أرتواء بالخيرات

أرتواء بالخيرات




المرض الثانى الرياء
الرياء من أخطر الآمراض اللى ما رحم ربى فالرياء مشتق من الرؤية والسمعة مشتقة من السماع فالمرائى يرى الناس ما يطلب به الخطوة عندهم .
وقد ورد ذم الرياء فى الكتاب والسنة.
قال تعالى {
{ فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ } } الماعون
قال تعالى {
فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِـحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}} الكهف
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {
يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ من عمِل لي عملًا أشرك فيه غيري فهو له كلُّه أنا منه بريءٌ وأنا أغنَى الأغنياءِ عن الشِّركِ . الراوي: أبو هريرة المحدث:العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 3/361
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
}
فى حديث أخر {
إن أخوفَ ما أخاف عليكُم : الشركُ الأصغرُ، قالوا : يا رسولَ اللهِ وما الشركُ الأصغرُ ؟ ‍ قال : الرياءُ ؛ يقول اللهُ لهم يوم يجازي العبادَ بأعمالهم : اذهبوا إلى الذين كنتُم تراؤونَ في الدنيا فانظروا : هل تجدونَ عندهمْ جزاءً وخيرًا ؟ ‍ . الراوي: محمود بن لبيد الأنصاري المحدث:الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5263
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد
}

الرياء فى الدين وأنواعه
1- أن يكون من جهة البدن باظهار النحول والاصفار ليريهم بذلك شدة الاجتهاد وغلبة خوف الآخرة.
2- الرياء من جهة الزى كالاطراق حاله المشى وابقاء أثر السجودعلى الوجة.
3- فئة أخرى يطلبون القبول عند أهل الصلاح وعند أهل الدنيا من الملوك والامراء .
4-الرياء بالقول ورياء أهل الدين بالوعظ والتذكير .
5-الرياء بالعمل كمراة المصلى بطول القيام وتطويل الركوع والسجود.
6- المراءة بالاصحاب والزائرين كالذى يتكلف أن يستزير عالما أو عابد ليقال زارة فلانا من أهل الدين.
درجات الرياء
1- الرياء أشد من بعض لانه درجات أشدها واغلظها أن لا يكون مرادة بالعبادة الثواب أصلا كالذى يصلى بين الناس ولو انفرد لم يصل
2- أن يقصد الثواب مع الرياء وقصدضعيفا بحيث لو كان خاليا لم يفعل والاثنين ممقوتين عند الله تعالى
3-أن يكون قصد الرياء وقصد الثواب متساويين بحيث لو انفرد كل واحد منهما عن الاخر لم يبعثه على العمل فهذا ما أفسد مثل ما أصلح ولا يسلم من الآثم
بيان الرياء الخفى
الرياء الخفى هو أخفى من دبيب النمل وهو الذى يبعث على العمل ويحمل عليه وأخفى منه قليلا رياء لا يبعث على العمل بمجرد انه العمل الذى يريد به وجه الله تعالى كالذى يعتاد التهجد كل ليله ويثقل عليه فاذا نزل عليه ضيف نشط له وسهل علية
والرياء أنواع خفى وجلى
فصل فى دواء الرياء ومعالجتة
قد عرف أن الرياء محبط للاعمال وسبب لمقت الله تعالى وانه من المهلكات ومن هذا حاله فجدير بالتشمير عن ساق الجد فى ازالته وفى معالجتة.
1- قلع عروقه واصوله التى منها انشعابه.
2- دفع ما يخطر منه فى الحال واعلم أن الرياء هو حب الجاة والمنزله وهو حب لذة الحمد والفرار من الم الذم والطمع مما فى ايدى الناس
فأعلم أن من اسرار الاعمال فائدة الاخلاص والنجاة من الرياء وفائدة الاقتداء وترغيب الناس فى الخير


اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه





ورودي


مشكورة اختي على الموضوع الرائع والقيم

وهو موضوع نحتاجه كثيرا في زمن غلب عليه الرياء

في كل الميادين

اصبتي في الصميم

ننتظر مزيدكي وساكون زائرة دائمة لمواضيعكي

دمتي لنا

وجعلها الله في ميزان حسناتك

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا
cute princess
جزاكِ الله خيراً
سلمت يمينكِ لطرحكِ القيم
لا عدمنا جديدكِ الراقى
حنين للجنان

نورتي القسم
جزاك الله خيرا غاليتي
وبارك فيك ونفع بك
ووفقك لما يحب ويرضى

سنبلة الخير .
جزاك الله خيرا وبارك الله فيكِ

تسلم يداكِ لطرحك الهادف

لاحرمنا جديدكِ القيم
الصفحات 1 2 

التالي

ابتهال ...آيات الله جل جلاله ,,,سبحانك ربي .

السابق

محاضرات رائعة للشيخ المغامسي - حفظه الله -

كلمات ذات علاقة
أمراض , متجدد , القلوب , سلسله