هدية الحي للميت

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
دكتورة سامية
اخر تحديث
هدية الحي للميت


8urkacdbomxo21mvt78d



[frame="11 95"]

كم حبيبا فارقت‏,‏ وكم غاليا علي قلبك رحل عن دنيانا وواريناه الثري‏,‏ هذا هو مصيرنا جميعا رضينا أم لم نرض‏,‏ الكل يموت ولا يبقي إلا الواحـد الأحـد
كـل شـيء هــالـك إلا وجـهـه‏..‏
كـل نـفـس ذائـقـة الـمـوت‏..‏
وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الـجنة فقد فاز
وما الـحياة الدنيا إلا متاع الـغرور‏.‏
13648893643.gif

والآن ماذا تفعل لاحبابك الذين رحلوا عنا, وكيف تحتفي بهم وترسل لهم هدية تنفعهم كما كنت تفعل معهم في الدنيا, يقول النبي- صلي الله عليه وسلم:( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له),
الراوي: [أبو هريرة] المحدث:ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 340/4
خلاصة حكم المحدث: [ثابت]
وقد أجمع أهل العلم علي أن الصدقة والدعاء يصل إلي الميت نفعهما.
13648893643.gif

فالدعاء ينفع الميت كما ذكر الله عن المؤمنين من السلف الصالح إذ يقول سبحانه عنهم: والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان,

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: فإذا دعا له ولده كان هذا من عمله الذي لم ينقطع وإذا دعا له غيره لم يكن من عمله لكنه ينتفع به,
13648893643.gif
وقال الإمام النووي: أجمع العلماء علي أن الدعاء للأموات ينفعهم ويصل ثوابه إليهم,

وذكر القاسمي: إن من حقوق الأخوة والصحبة أن تدعو له في حياته ومماته بكل ما يحبه لنفسه وأهله وكل متعلق به كما تدعو لنفسك,


وثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم أنه كان يدعوا للاموات, ويقول كلما أتي الـمقابر( السلام عليكم أهل الديار من الـمؤمنين والـمسلمين ويرحم الله الـمستقدمين منا والـمسـتأخرين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون).

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4421
خلاصة حكم المحدث: صحيح
13648893643.gif
وأفضل وقت للدعاء يكون في السجود أو قبل السلام بعد التشهد أو في ثلث الليل أو عصر الجمعة.

كما ان من أفضل ما يفعله الحي لميته أن يتصدق عنه, أي يخرج الصدقة عنه, وينوي ثوابها له, فعن عائشة رضي الله عنها أن رجلا قال:( يا رسول الله, إن أمي افتلتت نفسها ولم توص, وأظنها لو تكلمت تصدقت, أفلها أجر إن تصدقت عنها؟ قال: نعم, فتصدق عن أمك),
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1004
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وأبواب الصدقة كثيرة سواء قل المال أو كثر, المهم أن يكون حلالا طيبا.

هل عرفت الآن الهدية التي ستقدمها لأحبابك الراحلين.






[/frame]
جنه الفردوس ..
فالدعاء ينفع الميت كما ذكر الله عن المؤمنين من السلف الصالح إذ يقول سبحانه عنهم: والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان,
رائعه يا قلبي انتي وجزاكي الله كل الخير والبركه كنت اتمني ان تعملي انتي بالذات الموضوع
من اجل اعز الناس والاصدقاء ورحيل الحي الميت

جزاك الله ونفع بكي
وان شاء الله يكون في ميزان حسناتك هذا الموضوع
يا اختي الغاليه
وان شاءالله تكون جنه الفردوس الاعلى طرقينا الى النجاه
يا رب العالمين
* أم أحمد *
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة جنه الفردوس ..:
فالدعاء ينفع الميت كما ذكر الله عن المؤمنين من السلف الصالح إذ يقول سبحانه عنهم: والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان,
رائعه يا قلبي انتي وجزاكي الله كل الخير والبركه كنت اتمني ان تعملي انتي بالذات الموضوع
من اجل اعز الناس والاصدقاء ورحيل الحي الميت
روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
لا يأتي على الميّت ساعةٌ أشدّ من أوّل ليلة ، فارحموا موتاكم بالصدقة ، فإن لم تجدوا فليصلّ
أحدكم ركعتين : يقرأ في الأولى بفاتحة الكتاب مرّة و
{ قل هو الله أحد } مرتين وفي الثانية بفاتحة الكتاب مرة و{ ألهيكم التكاثر }
عشر مرات ، ويسلّم ويقول : اللهم صّل عل محمد وآل محمد !.. وابعث ثوابهما إلى قبر ذلك الميت فلان بن فلان
. فيبعث الله من ساعته ألف ملك إلى قبره مع كلّ ملك ثوب وحلّة ، ويوسّع في قبره من الضيق إلى يوم ينفخ في الصور
،ويُعطى المصلّي بعدد ما طلعت عليه الشمس حسنات
، وترفع له أربعون درجة .
جزاك الله ونفع بكي
وان شاء الله يكون في ميزان حسناتك هذا الموضوع
يا اختي الغاليه
وان شاءالله تكون جنه الفردوس الاعلى طرقينا الى النجاه
يا رب العالمين

أختي الغاليه
بارك الله بكِ
وجزاكِ الله خيراً
لكن أختي العزيزه هذه الصلاة التي تحدثتي عنها غير صحيحه
وأليكِ الفتوى بذلك




إهداء ثواب العبادات للميت محدد بزمن
الفتوى رقم (2090)
س: مضمونه: أنه اطلع على كتاب يسمى: (المختار ومطالع الأنوار) جاء فيه النص التالي: (عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال فيه: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى، فارحموا أمواتكم بالصدقة، فمن لم يجد فيصل ركعتين يقرأ فيهما فاتحة الكتاب وآية الكرسي، وألهاكم التكاثر، وقل هو الله أحد، إحدى عشرة مرة، ويقول: اللهم إني صليت هذه الصلاة وتعلم ما أريد، اللهم ابعث ثوابها إلى قبر فلان بن فلان، فيبعث الله من ساعته إلى قبره ألف ملك، مع كل ملك نور وهدية، يؤنسونه في قبره إلى أن ينفخ في الصور، ويعطي الله المصلي بعدد ما طلعت عليه الشمس حسنات، ويرفع الله له أربعين ألف درجة، وأربعين ألف حجة وعمرة، ويبني الله له ألف مدينة في الجنة، ويعطى ثواب ألف شهيد، ويكسى ألف حلة)، وهذه فائدة عظيمة ينبغي لكل مسلم أن يصليها كل ليلة لأموات المسلمين..) إلخ، فهل الصدقة والصلاة بالكيفية المذكورة مشروعة وواردة؟ وهل الحديث المذكور فيها صحيح؟ ومن مؤلف الكتاب المسمى بـ:(المختار ومطالع الأنوار)، وما رأي الدين إذا عمل المسلمون كما ورد في الكتاب؟

وأجابت بما يلي:

(11/51)
ج: لا شك أن الحديث المذكور في السؤال من الأحاديث الموضوعة المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن الصدقة والصلاة بالكيفية المذكورة في هذا الحديث الموضوع لا أصل لهما، ولا يشرع للمسلم أن يصلي عن أحد لا في أول ليلة يدفن فيها الميت ولا في غيرها، أما الصدقة فمشروعة عن الميت المسلم متى شاء أقاربه أو غيرهم الصدقة عنه؛ لما ثبت من الحديث الصحيح، « أن رجلًا سأل النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن أمي افتلتت نفسها ولم توص، وأظنها لو تكلمت تصدقت، أفلها أجر إن تصدقت عنها؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم » ، ولم يخص ليلة الدفن ولا غيرها، وقد أجمع العلماء من أهل السنة والجماعة على أن الميت المسلم ينتفع بالصدقة عنه والدعاء له، أما المؤلف لكتاب (المختار ومطالع الأنوار) فلا نعرفه، ولم نقف على كتابه المذكور، ولكن ما نقلتم عنه يدل على أنه ليس من أهل العلم المعتبرين، فنسأل الله لنا ولك ولجميع المسلمين المزيد من العلم النافع والعمل الصالح.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو // عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //
* أم أحمد *
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة جنه الفردوس ..:
فالدعاء ينفع الميت كما ذكر الله عن المؤمنين من السلف الصالح إذ يقول سبحانه عنهم: والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان,
رائعه يا قلبي انتي وجزاكي الله كل الخير والبركه كنت اتمني ان تعملي انتي بالذات الموضوع
من اجل اعز الناس والاصدقاء ورحيل الحي الميت

جزاك الله ونفع بكي
وان شاء الله يكون في ميزان حسناتك هذا الموضوع
يا اختي الغاليه
وان شاءالله تكون جنه الفردوس الاعلى طرقينا الى النجاه
يا رب العالمين
بارك الله بكِ غاليتي
أشكركِ
لا حرمني الله من إطلالتكِ
خالص تقديري
وكل الود
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة * أم أحمد *:
أختي الغاليه
بارك الله بكِ
وجزاكِ الله خيراً
لكن أختي العزيزه هذه الصلاة التي تحدثتي عنها غير صحيحه
وأليكِ الفتوى بذلك




إهداء ثواب العبادات للميت محدد بزمن
الفتوى رقم (2090)
س: مضمونه: أنه اطلع على كتاب يسمى: (المختار ومطالع الأنوار) جاء فيه النص التالي: (عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال فيه: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى، فارحموا أمواتكم بالصدقة، فمن لم يجد فيصل ركعتين يقرأ فيهما فاتحة الكتاب وآية الكرسي، وألهاكم التكاثر، وقل هو الله أحد، إحدى عشرة مرة، ويقول: اللهم إني صليت هذه الصلاة وتعلم ما أريد، اللهم ابعث ثوابها إلى قبر فلان بن فلان، فيبعث الله من ساعته إلى قبره ألف ملك، مع كل ملك نور وهدية، يؤنسونه في قبره إلى أن ينفخ في الصور، ويعطي الله المصلي بعدد ما طلعت عليه الشمس حسنات، ويرفع الله له أربعين ألف درجة، وأربعين ألف حجة وعمرة، ويبني الله له ألف مدينة في الجنة، ويعطى ثواب ألف شهيد، ويكسى ألف حلة)، وهذه فائدة عظيمة ينبغي لكل مسلم أن يصليها كل ليلة لأموات المسلمين..) إلخ، فهل الصدقة والصلاة بالكيفية المذكورة مشروعة وواردة؟ وهل الحديث المذكور فيها صحيح؟ ومن مؤلف الكتاب المسمى بـ:(المختار ومطالع الأنوار)، وما رأي الدين إذا عمل المسلمون كما ورد في الكتاب؟

وأجابت بما يلي:

(11/51)
ج: لا شك أن الحديث المذكور في السؤال من الأحاديث الموضوعة المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن الصدقة والصلاة بالكيفية المذكورة في هذا الحديث الموضوع لا أصل لهما، ولا يشرع للمسلم أن يصلي عن أحد لا في أول ليلة يدفن فيها الميت ولا في غيرها، أما الصدقة فمشروعة عن الميت المسلم متى شاء أقاربه أو غيرهم الصدقة عنه؛ لما ثبت من الحديث الصحيح، « أن رجلًا سأل النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن أمي افتلتت نفسها ولم توص، وأظنها لو تكلمت تصدقت، أفلها أجر إن تصدقت عنها؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم » ، ولم يخص ليلة الدفن ولا غيرها، وقد أجمع العلماء من أهل السنة والجماعة على أن الميت المسلم ينتفع بالصدقة عنه والدعاء له، أما المؤلف لكتاب (المختار ومطالع الأنوار) فلا نعرفه، ولم نقف على كتابه المذكور، ولكن ما نقلتم عنه يدل على أنه ليس من أهل العلم المعتبرين، فنسأل الله لنا ولك ولجميع المسلمين المزيد من العلم النافع والعمل الصالح.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو // عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //
أمي الغالية
بارك الله بكِ
وجزاكِ خيرًا على التوضيح
ورزقك السعادة في الدارين
خالص تقديري
وكل الود

الصفحات 1 2 

التالي

الى من أرهقته الذنوب وأتعـسته المعاصي تعال

السابق

وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ

كلمات ذات علاقة
للأخت , الحج , هدية