لن نسمح لبطوننا أن تسجرنا إلى الهاوية

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
دكتورة سامية
اخر تحديث
لن نسمح لبطوننا أن تسجرنا إلى الهاوية


[frame="10 98"]

14039051201.gif




لن نسمح لبطوننا أن تسجرنا إلى الهاوية




14039034362.gif





الحمدلله تعالى , الذي بلغنا بفضله ومنته شهره العظيم , وأسأله تعالى أن يبلغنا صيامه وقيامه , وأن يتقبل ذلك كله منا .. إنه سميع مجيب .
وبعد ؛





أختي الصائمة ..
الصيام مدرسة روحية لتهذيب النفس , وتوجيه السلوك , وتدريب الجسد والروح على العزائم , لا يكون ذلك بقوة الأمر والنهي ولكن بالحب والطاعة المختارة , بل بالشوق الذي لا حدود له , فقبل أن يفد الشهر الكريم بأشهر , تتطلع النفوس المؤمنة بلهف شديد إلى هلال رمضان , فإذا هل بالبركة والأمان تبادل المسلمون التهاني بينهم , وكأن العيد قد حل قبل أوانه , فيا طيب روائح تلك التباريك الفرحة وهي تعطر الأفواه الصائمة , والمجالس العامرة , مصحوبة بابتسامة الرضا والقبول والتسليم .




14039034364.gif


أختي الصائمة ..

ما أحوجنا إلى وقفة شامخة حين تستذلنا إيماءة من شهوة دنيئة !!



وإذا كنا أعزة حقا في داخل نفوسنا , فلماذا نخجل من إعلان إرادتنا العليا تلك , وتأبينا على كل المراودات السلوكية الهابطة , بصوت مسموع ؟!

لماذا لا نصرخ بكل شجاعة في وجه مفاتيح الشر :
لا.. لن نسمح لكم أن تقتربوا من سياج مروءاتنا ..
لا.. لن نسمح لأنفسنا أن تكون فرائس سهلة لأنيابكم الشرسه ..
لا.. لن نسمح لأعصابنا وبطوننا أن تسجرنا إلى الهاوية بعد أن أعلا الله قدرنا ..









14039034364.gif




أختي الصائمة ..

الإسراف فى المأكولات والمشروبات خلال شهر رمضان المبارك، ظاهرة تتكرر كل عام ، وذلك على الرغم من التحذيرات المتكررة للخبراء والمتخصصين من الآثار والعواقب الوخيمة لهذه الظاهرة على الصحة العامة للاشخاص، وأيضًا على اقتصاد الاسرة بوجه خاص وميزانية الدولة بوجه عام ، والأضرار التى تلحق بالبيئة، وذلك لتجنب الإنزلاق الى هذه الظاهرة السيئة التى تتنافى مع روحانيات الشهر الكريم.




إن الدين الإسلامى الحنيف قد نهى عن الإسراف والتبذير، ودعا إلى الترشيد في الإنفاق والاستهلاك، قال تعالى: «يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ»، وقال سبحانه: «وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِين كَانُوا إِخْوَان الشَّيَاطِين وَكَان الشَّيْطَان لِرَبِّهِ كَفُورًا»،









14039034364.gif



أختي الصائمة ..
إننا فى شهر رمضان المبارك ، تبدو ظواهر سلبية تتنافى وما في هذا الشهر الكريم من خصوصية، ومن بين هذه الظواهر السلبية، الإسراف في الأطعمة وما يحدث في سائر المنازل من طهي وطبخ للعديد من المأكولات وإعداد للمشروبات، ثم تناول اليسير منها وإلقاء ماتبقى منها فى سلة القمامة.



إن الإسراف في شهر رمضان وغيره من الشهور وأيام السنة منهي عنه،

فإنفاق الأموال على هذه المأكولات والمشروبات، دون الاستفادة منها،

مخالفة لتعاليم ديننا، وأمر ينكره الشرع ويحرمه ويزيد في تحريمه الإسراف المنهي عنه.



ويجب علينا ونحن فى الشهر الكريم أن نحرص على الالتزام بهدى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأن يظهر علينا أثر نعمة الله - سبحانه وتعالى - ولكن دون سرف، يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: «كلوا واشربوا والبسوا وتصدقوا من غير مخيلة ولا سرف، فإن الله يحب ان يرى أثر نعمته على عباده»

الراوي: جد عمرو بن شعيب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 32
خلاصة حكم المحدث: حسن










14039034364.gif






أختي الصائمة ..
ما أحوجنا في هذا الشهر إلى أن نلتفت إلى ما نحن عليه من أمور سلبية وخاطئة في حياتنا، فنتقي الله،



وليكن شهر رمضان منطلقًا وبدايةً لتصحيح هذه الأخطاء وأن نحرص على عدم الإسراف والتبذير، وأن نبدل هذه العادة السيئة إلى عادة حسنة، فنبقى على ما كان يطهى ويطبخ، ثم نقوم بتوزيعه على المستحقين من الفقراء والمساكين، أو إهداء الجيران أو المشاركة في إطعام وإفطار الصائمين في المساجد والجمعيات.










14039034364.gif




أختي الصائمة ..

إننا حين نرفض كل دعوة إلى انحراف , فإننا نرتفع بمستوى إنسانيتنا إلى السمو الذي أراده الله تعالى لها , وهو ما نستشفه من قول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ ) "محمد :12" .


فتساوي القدر بين الإنسان والبهيمة في هذه الآية ليس لأنهما يشتركان في الحاجة إلى الطعام ولكن لفقدان ضابط الإرادة عند الإنسان



فالكافر حين عرض عليه الإيمان اختار غيره , وحين عرض عليه ضبط سلوكه بما يصلح شأنه , وليس غير خالقه يقدر أن يختار له , ( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) الملك 14 .



ولكنه أبى إلا أن يكون كالبهيمة لا حدود لحرية إرادته .


فلله الحمد كله أن جعلنا مسلمين
وله الحمد حين مَنَّ علينا أن نثني رَكْبَنَا بين يدي رمضان
نتعلم منه شيئا مما يعيننا على كسب إرادة تحررنا من قيود شهواتنا
مختارين حامدين شاكرين .





14038351332.gif







[/frame]








|| (أفنان) l|

أختي الغالية
لله درك وبشرك الله فى الجنة
جزاك الله كل خيرالجزاء جعلها الله في موازين حسناتك
لكِ ودى وتقديرى وتقييمي لك ياقلبي,,,
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ·!¦[· أفنان ·]¦!·:

أختي الغالية
لله درك وبشرك الله فى الجنة
جزاك الله كل خيرالجزاء جعلها الله في موازين حسناتك
لكِ ودى وتقديرى وتقييمي لك ياقلبي,,,
كم أسعدني وجودك هنا
بين طيات أسطري المتواضعة
لا حرمني الله هذا التواصل العذب
خالص تقديري
وكل الود

التالي

هذبي لسانكِ وأصلحيه مع رمضان

السابق

تعزيز الأخلاق الإسلامية في رمضان

كلمات ذات علاقة
لأعصابنا , الهاوية , تسجرنا , إلى , وبطوننا , وصلي