مجتمع رجيمالنقاش العام

إذا فعل ذلك فقط هل يدخل الجنة؟!






عن أبي عبدِ اللهِ جابرِ بنِ عبدِ اللهِ الأنصاريِّ رَضِي اللهُ عَنْهُما ، أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:
أَرَأَيْتَ إذا صَلَّيْتُ الْمَكْتُوباتِ، وَصُمْت ُرَمَضَانَ، وَأَحْلَلْتُ الْحَلالَ، وَحَرَّمْتُ الْحَرامَ، وَلَمْ أَزِدْ عَلَى ذلِكَ شَيْئًا ، أَأَدْخُلُ الْجَنَّةَ؟ قالَ: (( نَعَمْ )) .
رواه مسلِمٌ.


قوله :
"صَلَّيْتُ الْمَكْتُوباتِ "

يعني صليت الفريضة .

وقوله :
"وَأَحْلَلْتُ الْحَلالَ"
قد ترد على أحد معنيين :
اعتقدت حله ولم أحرم ما أحل الله.

ويدخل فيها معنى آخر : أي أني عملت به ، فأخذت بالحلال .

ومثلها ..
" وَحَرَّمْتُ الْحَرامَ "
يعني اعتقدت تحريمه واجتنبته .

والكلام عن الحديث في أربع مسائل :

المسالة الأولى :
فى الحديث دليل على أن من قام بالواجبات ، وانتهى عن المحرمات فإنه يدخل الجنة .

وقد وردت نصوص عديدة من القرآن ومن السنة تدل على ذلك .

قال الله عزوجل :
" إِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلًا كَرِيمًا " [ النساء/٣١]

وقال تعالى :
" ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ۖ فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ " [ فاطر /٣٢ ]

وفي الصحيح :
(( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه أَنَّ أَعْرَابِيًّا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ إِذَا عَمِلْتُهُ دَخَلْتُ الْجَنَّةَ قَالَ تَعْبُدُ اللَّهَ لَا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَتُقِيمُ الصَّلَاةَ الْمَكْتُوبَةَ وَتُؤَدِّي الزَّكَاةَ الْمَفْرُوضَةَ وَتَصُومُ رَمَضَانَ قَالَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا أَزِيدُ عَلَى هَذَا فَلَمَّا وَلَّى قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا *))
(صحيح البخاري)

وقد يقول قائل أين المستحبات ؟
وفي ديننا وفي شريعتنا مستحبات كثيرة أين هي؟


الجواب من أتى بالواجب دخل الجنة ولو لم يأت بالمستحبات .

لكن لابد أن تعلم أن هذا الواجب أتيت به بكماله من دون إخلال .

أما إذا نقص وحصل في الواجب إخلال ؛ فالمستحب تحتاجه ليسد نقصه ...
وحينها فالمستحبات تزيدك في أمرين :
الأول : سد نقص الفرض .
وقد ورد في حديث أبي هريرة فى السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
:deciduous_tree:" أوَّلَ ما يحاسبُ النَّاسُ بِه يومَ القيامةِ من أعمالِهمُ الصَّلاة قالَ يقولُ ربُّنا جلَّ وعزَّ لملائِكتِه وَهوَ أعلمُ انظروا في صلاةِ عبدي أتمَّها أم نقصَها فإن كانت تامَّةً كتبت لَه تامَّةً وإن كانَ انتقصَ منها شيئًا قالَ انظُروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فإن كانَ لَه تطوُّعٌ قالَ أتمُّوا لعبدي فريضتَه من تطوُّعِه ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ علَى ذاكُم "

فيسد نقص كل فريضة من جنسها من الطاعات
هذه الثمرة الأولى من ثمرة النفل.

الثمرة الثانية : أنها ترفع الدرجة
لأن الجنة درجات والناس ليسوا فيها على درجة واحدة فمنهم ؛
المقتصد : الذي أتى بالواجبات ، وترك المحرمات .
ومنهم السابق بالخيرات : وهو الذي أتى بالواجبات ، وترك المحرمات ، وزاد على ذلك المستحبات .
ومنهم ظالم لنفسه : وهو الذي قصر في الواجبات ، أو فعل شيئا من المحرمات .

نسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم إلى مايحب ويرضى

كلمات ذات علاقة
إذا , فعل , ذلك , فقط , هل , يدخل , الجنة؟!