مجتمع رجيمالنقاش العام

اسكُنْ إلى ربِّك

[FT=Simplified Arabic]
راحةُ العبدِ في سكونِه إلى ربِّه سبحانه وتعالى .
[/FT][FT=Simplified Arabic]
وقد ذَكَرَ اللهُ السكينةَ في مواطن منْ كتابِه عزَّ من قائلٍ ، فقال :
[/FT][FT=Simplified Arabic]
﴿َأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ﴾، ﴿فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ ﴾ ،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
﴿ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ﴾ ، ﴿فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ ﴾ .
[/FT][FT=Simplified Arabic]
والسَّكينةُ هي ثباتُ القلبِ إلى الرَّبّ ، أو رسوخُ الجنان ثقةً بالرحمنِ ،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
أو سُكُونُ الخاطرِ توكُّلاً على القادرِ .
[/FT][FT=Simplified Arabic]
والسكينةُ هدوءُ لواعِجِ النفْسِ وسكونُها ، واستئناسُها ورُكُودُها
[/FT][FT=Simplified Arabic]
وعدمُ تفلُّتِها ، وهي حالةٌ من الأمنِ ، يَحْظَىَ بها أهلُ الإيمانِ ،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
تُنقذُهُمْ منْ مزالقِ الحيْرةِ والاضطرابِ ، ومهاوي الشَّكِّ
[/FT][FT=Simplified Arabic]
والتَّسخُّطِ ، وهي بحسب ولايةِ العبدِ لربِّه ،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
وذكْرِه وشُكرِه لمولاهُ ، واستقامتِه على أمرهِ ، واتِّباعِ رسولِهِ r
[/FT][FT=Simplified Arabic]
، وتمسُّكِه بهدْيِه ، وحبِّه لخالقِهِ ، وثقتِه في مالكِ أمرهِ ،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
والإعراضِ عمَّ سواهُ ، وهجْر ما عداهُ، لا يدعو إلا الله،
[/FT][FT=Simplified Arabic]
ولا يعبدُ إلا أياهُ ﴿ يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ
[/FT][FT=decotype naskh special][FT=decotype naskh special][FT=decotype naskh special][FT=decotype naskh special][FT=Simplified Arabic][FT=Simplified Arabic][FT=Simplified Arabic][FT=Simplified Arabic][FT=Simplified Arabic]
[FT=Arial][FT=Arial][FT=Arial][FT=Arial][FT=Simplified Arabic]الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ ﴾. [/FT] [/FT][/FT][/FT][/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][/FT][/FT]
[/FT]
[/FT][/FT] </ul>