مجتمع رجيمالنقاش العام

قى يوم ميلادك




في عيد ميلادك
لا أجد أي مناسبة
غير أني أحبك
في عيد ميلادك
أنتشل ورد شفتيك ِ
ونار خدك
لأغزو به حضني الصغير
وأطهو يومي في نهاركِ
لتغيب شمس العوازل
ويحتفل الحب بسر النجاة
ويأتي مدار عامي المفضل
عند مواعيد ابتهالي
واندحاري من الغياب المحكم
في عيد ميلادك
أواسي الاعتراف
بأن عامك المفضل أنا
وموتي المفضل
هو أن أحيا بين طلقات القبلات
من بنادق شفتيك ِ
وعمري الأجمل
أن أموت بين خلاخيل المرايا
عند قدومك المتأخر
وأن ألبس أصابع كفيك ِ
كي يتوسع الفرح
من كوكب الخواتم
في عيد ميلادك
تطل الجارة
من بهو أغنيتي
وأنزل المصعد تارة
وأصعد بعود ثقاب أشعله الخجل
وعلى جبينك أنات الغيرة
والغضب الحبيب
في عيد ميلادك
أجلس في المقعد الأول
لقطار قلبك
وأصل عند أول لقمة
لحوصلة الشوق الكبير
فيخطفني الموعد
على ضفاف الوجه
وأغرق في وشاية النظرات
ويستريح التعب
من هول الجمال
في عيد ميلادك
أحتسي الدفء من شراب البرتقال
ومن جلسة ناعمة
تقتنص القهوة من فم الزهر
وتشرب الحب من ناطحات الأنوثة
في عيد ميلادك
تحرقنا الشمعة
الفاصلة .. النقطة
يجمعنا الجاتوه
نــُقطع أنفسنا
نجترح زلة العتمة
فنطعن الليلة
بعامود نور
كان يقصم السرير كالقشة
في عيد ميلادك
أهتز من قارورة أفكارك
وأتناول الكتف والنجمتين
حتى النزع الأخير من العقل
وأتوه في ردهتين ومكتب
كان مهره ملف انتظاري
وأعود لأقول
يا سيدتي
كم مرة يرفض الجرح
أن يولد له جرحا ً آخر
وكم يأفل شتاء ويأتي ربيع !
وأنا على سفح الجنون
هابطا ً من ثقوب الصبر
مريبا ً كخيوط الحظ
وكم يأنس الطير على جناح الحصار المــُعلب !
وكم مرة سأجئ لأذهب !
وأعود لأغضب
لا تأشيرة للفرح
سوى سماء الكآبة
ولا أرض تهتز
إلا للتعثر
ولا حياة بدونك
سوى للعذاب اللقيط
في عيد ميلادك
أجدني في حضرة موتك
نحيا لكي نعيش
في عيد ميلادك
أحبك وكفى


مستقبلك حلو في الشعر
ووووووووووووووعة

تسلموالى بنات
كلمات ذات علاقة
ميلادك