(( عشق من نوع آخر )) !!!!

مجتمع رجيم / فيض القلم
تفاحة هفوفيه
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
عشق من نوع آخر …إهداء إلى أطفال غزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى في وجوه الأطفال الأبرياء الذين يُغتالون يومياً ابتسامة وشوقاً وعشقاً غريب وكأنهم يعشقون الموت , فكتبت هذه الكلمات البسيطة والمتواضعة راجياً من الله أن تكون في موازين الحسنات يوم نلقاه فأقول:

عجباً لأطفال يعشقون القذائف والصواريخ وكأنها وروداً وزهوراً تقذف عليهم….
ويعشقون الألم والحزن وكأنهم في فرح وسعادة….
ويعشقون الجرح والمرض وكأنهم في صحة وعافية …
ويعشقون الخوف والرعب وكأنهم في أمن وطمأنينة ….
ويعشقون رائحة الدم وكأنهم يستنشقون المسك والعنبر…

فهل هذا عشق من نوع آخر ؟؟
هل هم يملكون فنون الحب والعشق أكثر منا ؟ هل هم يرون أشياء لا نراه ؟ هل وصل بهم ذلك العشق إلى أمنية" الموت".
ما سر ذلك العشق العجيب لديهم ...هل هوفعلاً عشق من نوع آخر؟؟
نعم أنه عشق الشهادة في سبيل الله …عشق لقاء ملك الملوك …عشق الحياة الجديدة …
هذا هو ذلك العشق الذي لم يجربه أحد غيرهم ..
ولم يمر بمراحله غيرهم ....ولا يعرف لذته غيرهم..
نعم عشق بكل معاني وصور العشق في هذه الدنيا ..

طفل رُسمت على وجهه الضاحك ملامح ذلك العشق الغريب ..فرحل من هذه الدنيا وهو يحمل معه هذه الملامح إلى حياة أجمل وأحلى وأطيب …
فهذا ليس عشق الموت …بل هو عشق "الحياة