مجتمع رجيمالنقاش العام

الاختلاط (الوحش ) الكبير

سحر هنو 07:02 PM 03-10-2009
[frame="5 98"]


(الوحش الخرافي)
هكذا وصفوا الخوف من الرذيلة و كأنها خرافة لا وجود لها في الحقيقة، إنهم دعاة الاختلاط والانحطاط والتبرج والسفور الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا ، و يحاولون نشر الرذيلة وإفساد المجتمع وتغريبه, وهم يثيرون الشبهات ويدسون السم بالعسل ويخفون في أنفسهم ما الله مبديه, ومن افتراءاتهم زعمهم أن الاختلاط أمر طبيعي يحتاج فقط إلى وقت حتى يستوعبه الناس ويعتادونه ويزول وهم (الفتنة)
- على حد تعبيرهم - .

والرد على هذه الشبهة بأن يقال ألا يكفي الغرب كل هذا الوقت الذي سبقونا فيه إلى الاختلاط وهم ما زالوا يتجرعون مرارة ذلك؛ فنسبة التحرش الجنسي والاغتصاب والاختطاف في ازدياد كلما مر الوقت!

والفرية الثانية هي زعمهم أن منع الاختلاط ينزع الثقة من المرأة . فيا لله العجب وهل هناك أوثق وأشرف من نساء

النبي صلى الله عليه وسلم، ومع ذلك أمرهن الله بالستر والحجاب والقرار في البيت,
{وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى}
(الأحزاب 33),
فليس الخروج بلا سبب وبلا حاجة، بل هو ضرورة ملحة وحاجة ماسة، خروج لا اختلاط فيه ولا زحام، ولا فتنة فيه ولا إغراء، خروج كله عفة وطهر واحتشام.

ثم إن الثقة بالنساء موجودة غير أن الخشية أكثر من الرجال الميالون بالفطرة إلى النساء .

أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى


فصادف قلباً خالياً فتمكنا

إن النتائج السلبية للاختلاط بين الجنسين الرجال والنساء بدت واضحة كالشمس في رابعة النهار ولا ينكرها إلا جاهل أو مكابر, وكثيراً ما تصبحنا أو تمسينا وسائل الإعلام بأخبار الانحطاط الأخلاقي من تحرش أو اغتصاب أو اختطاف أو ابتزاز وغيرها من المآسي التي يندى لها الجبين رغم الجهود المبذولة فكيف لو فتح الباب على مصراعيه.

إن هذه الأمور المزعجة لها أسباب ودواعي، ومن أهم تلك الأسباب؛ ضعف الوازع الديني وعدم التربية على القيم والأخلاق الفاضلة، ومن الأسباب التبرج والسفور

( واختلاط)
الرجال بالنساء في ميادين عديدة وعدم وجود المحرم حيث يجب أن يكون.

"إنه قبل عام 1924م-1342هـ, -

أي قبل ثمانين سنة تقريباً- كان الحجاب التام والسابغ هو الأصل في جميع أنحاء العالم الإسلامي, ولا وجود للتبرج و التكشف الذي نراه حالياً , فهو طارئ على دين المسلمات ومبتدع في واقع المسلمين, بل إن تغطية الوجه كانت هي الأصل في لباس المرأة المسلمة في أرجاء العالم الإسلامي طوال التاريخ
(1) إذا لم يكفي لإقناعك ما سبق من بيان،فإليك بعض نساء الغرب اللواتي عشن مرارة ومأساة الاختلاط والتبرج ويا ليتنا نتعض من تجارب الآخرين؛
تقول الصحفية الأمريكية "
هيليان ستانبري "
أنصح بأن تتمسكوا بتقاليدكم وأخلاقكم ، امنعوا الاختلاط ، وقيدوا حرية الفتاة ، بل ارجعوا لعصر الحجاب ، فهذا خير لكم من إباحية وانطلاق ، ومجون أوربا وأمريكا ، امنعوا الاختلاط ، فقد عانينا منه في أمريكا الكثير ، لقد أصبح المجتمع الأمريكي مجتمعـًا مليئـًا بكل صور الإباحية والخلاعة ، إن ضحايا الاختلاط يملؤون السجون ، إن الاختلاط في المجتمع الأمريكي والأوروبي ، قد هدد الأسرة وزلزل القيم والأخلاق " .

وتقول الكاتبة " أنارود "

إنه لعار على بلاد الإنجليز أن تجعل بناتها مثلاً للرذائل بكثرة مخالطة الرجال .
وفي بريطانيا حذرت الكاتبة الإنجليزية
" الليدي كوك " من أخطار وأضرار اختلاط النساء بالرجال ، حيث كتبت محذرة :
على قدر كثرة الاختلاط تكون كثرة أولاد الزنى . لقد دلنا الإحصاء على البلاء الناتج من حمل الزنى يتعاظم ويتفاقم حيث يكثر اختلاط النساء بالرجال ، علموهنَّ الابتعاد عن الرجال ، أخبروهنَّ بعاقبة الكيد الكامن لهنَّ بالمرصاد هذه أقوالهم من واقع حالهم .

ــــــــــــــــــــ

(1)هل يكذب التاريخ/ ص64

المصدر: شبكة القلم الفكرية







[/frame]
بسمه امل 08:04 PM 03-10-2009
يعطيكٍ ألف ألف عاااافيه

تقبلي مروري في متصفحك بكل ود
jannah1 10:13 PM 03-10-2009
[align=center]
مشكوره جدا على موضوعك الرائع
والمميز في الفكره الواقعيه
سلمت يمينك وقلمك
تقلبي مروري


[/align]
white rose 10:53 PM 03-10-2009
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


بحر الجود 12:25 AM 03-11-2009
طبعي ذبح غيري 02:29 AM 03-11-2009
1 2 
كلمات ذات علاقة
الاختلاط , الوحش , الكثير