مؤشرات تدل على وجود الشيطانفي مساكن الانس

مؤشرات تدل على وجود الشياطين في مساكن الانس بعض الأحيان يتعدى عدوان الجن على الإنس إلى مساكنهم وممتلكاتهم والعبث بها وإثارة الرعب في أهلها ، ولهذا...

مجتمع رجيم عــــام الإسلاميات
سوار الذهب
اخر تحديث

مؤشرات تدل على وجود الشيطانفي مساكن الانس

مؤشرات تدل على وجود الشيطانفي مساكن الانس

مؤشرات تدل على وجود الشياطين في مساكن الانس
بعض الأحيان يتعدى عدوان الجن على الإنس إلى مساكنهم وممتلكاتهم والعبث بها وإثارة الرعب في أهلها ، ولهذا العدوان علامات وظواهر بينة وأخرى خفيه ، ومن هذه الظواهر :




- العبث في الإنارة وباقي الاجهزه الكهربائية.


- تحريك الممتلكات من أماكنها.


- رمي وتكسير الأطباق والأواني المنزلية.


- قذف بالحجارة بصوره متتابعة.


- تصفيق الأبواب المفتوحة. عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ يَزِيدُ فِي حَدِيثِهِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِذَا سَمِعْتُمْ نُبَاحَ الْكِلابِ وَنُهَاقَ الْحَمِيرِ مِنَ اللَّيْلِ فَتَعَوَّذُوا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا تَرَى مَا لا تَرَوْنَ وَأَقِلُّوا الْخُرُوجَ إِذَا هَدَأَتِ الرِّجْلُ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبُثُّ فِي لَيْلِهِ مِنْ خَلْقِهِ مَا شَاءَ وَأَجِيفُوا الابْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لا يَفْتَحُ بَابًا أُجِيفَ وَذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَأَوْكِئُوا الاسْقِيَةَ وَغَطُّوا الْجِرَارَ وَأَكْفِئُوا الانِيَةَ قَالَ يَزِيدُ وَأَوْكِئُوا الْقِرَبَ . رواه احمد في مسنده



- سرقة بعض الممتلكات التي لم يذكر اسم الله عليها " في الغالب يكون من عن طريق شخص مصاب من أهل المنزل " .


- إشعال النار وحرق الممتلكات بصوره متتابعة بسبب أو وبدون سبب ، وغالباً ما يكون الحريق في الأماكن المغلقة مثل الدواليب والغرف المغلقة الأبواب ، وغالباً ما يكون الحريق في نطاق ضيق مثل حرق ستارة أو سجاد أو ملابس في دولاب …الخ ، وكذلك لا يحصل الحريق في الغالب الا عند وجود أحد سكان المنزل من الأنس .


-



إصدار أصوات مرعبه : ( بكاء ، صراخ ، أنين ، ضحك).




- سماع صوت أحد أصحاب المنزل ينادي ، كأن يسمع الزوج زوجته تناديه .


- يُسمع حفيفا كحفيف الأشجار وما أشبه ذلك مما يستوحش منه .


- إحداث ريح شديدة يتأرجح بفعلها كل ما في المكان .


- يُسمع وقعا لخطوات ثقيلة تسير فوق السقف أو في الغرف المجاورة .


- التشكل على هيئة ثعابين وقطط وحيوانات مختلفة .


- التشكل على هيئة نصف إنسان ونصف حيوان.


- الظهور على هيئة دخانٌ أبيض ينساب شيئا فشيئا ويتحول إلى شكل من الأشكال وربما يحصل العكس فيتبدد .


- التشكل على هيئة أشباح سوداء أو رمادية أو بيضاء شفافة تتراوح كثافتها بين الضباب وبخار الماء ، وهذه الأشباح قد تتحول تدريجيا وتتجسد في صورة رجل أو في صورة امرأة أو أي شكل آخر ، وغالبا ما يكون وجه الشبح غير واضح المعالم.


إنسيةٌ بدت في مثال الجن تحسبها شمسا بدت بين تشريق وتغميم


- يشعر أهل المسكن بانقباض وضيق شديد ونفور من المسكن.


- الشعور بوجود شخص يلازم الإنسان في ذلك المسكن وربما يشعر كأن أحداً يسير خلفه وحين يلتفت لا يجد شيئا ! .


- يكثر في أهل المسكن الأحلام المزعجة والكوابيس والفزع عند النوم .


- عندما يمر الإنسان في المكان الذي يتواجد به الجن ، يشعر بخفقان مفاجئ في قلبه ، أو قشعريرة في عامة جسده أو تقشعر جلدة رأسه ، أو يشعر بحفيف كحفيف الشجر ، أو يشم رائحة كبريتية ، أو يشعر المار بمجال مغناطيس يعم كافة جسمه ويكون شديداً في بعض الأماكن ويقل أو ينعدم في أماكن أخرى.


- التشكل للأطفال وتخويفهم بل وضربهم أحيانا . ولذلك تجد بعض الأباء والأمهات يتعجبون من تصرفات أطفالهم ، وذلك عندما يسمعون الطفل يتحدث مع شخص لا يرونه أو عندما يبكي الطفل ويذكر لهم أن رجل في الغرفة قد ضربه أو أن الطفل قد شاهد رجلا متعلقا في السقف بشكل مخيف.





- كيف نبعد الشيطان عنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق سيدنا محمد وعلى اله
واصحابه اجمعين ..
القرآن ووسوسة الشيطان.

(فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98))
سورة النحل

طلب الله سبحانه وتعالى من كل مؤمن أن يستعذ بالله من الشيطان الرجيم.
قبل أن يقرأالقرآن اذن فالآستعاذه هى أول التقاء بين المؤمن وبين قراءته للقرآن الكريم.
لان الله عندما يكون معك . تكون قدرتك وقوتك فوق كل قدرة وأعلى من كل قوة.
لأنك جعلت الله سبحانه وتعالى فى جانبك ونحن حين نقرأ القرآن لابد أن نصفى جهاز استقبالنا لحسن استقبال كلام الله وفى هذه الحاله لانفعل ذلك بقدراتنا نحن ولا بقوتنا .. ولكن بالاستعانه بقوة وقدرة الله ..لأن معوقات المنهج عند الانسان المؤمن انما هى من عمل الشيطان..
وابليس ياتى دائما من الباب الذى فيه المنهج ضعيفا.. فاذا وجد انسانا متشددافى ناحية يأتى له من ناحية اخرى فلو أن العبد المؤمن متشدد فى الصلاة يحافظ عليها ويؤديها فى اوقاتها ، جاءه ابليس من ناحية المال يوسوس له بألا يخرج الزكاة لأنها ستؤدى به الى الفقر.. ويوسوس له أن يأكل حقوق الناس.. مدخلا السرور الى نفسه بالوهم بأنه سيصبح غنيا آمنا مطمئنا على غده.. وهذا كذب.
والحقيقة هى التى رواها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: *ما نقص مال من صدقة * رواه مسلم .
والمال هو مال الله ينتقل من يد الى يد فى الدنيا.. ثم يموت الانسان ويتركه..
ولذلك فان الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، انما تجعل الله سبحانه وتعالى يقوى نقط الضعف فيك . فلا يستطيع الشيطان أن ينفذ اليك وانت تقرأ القرءان ليضع فى راسك هواجس تلهيك عن هذه القراءة .. ذلك أن عطاء الله فى القرءان الكريم يساوى بين جميع الخلق .. فعطاء القرءان متساو ، ولكن كل انسان يأخذ على قدر ايمانه..
فالقرءان يقرأ والناس تسمع ولكن هل يتقبل الجميع القرءان تقبلا متساويا ؟ نقول لا.. فقد قال الله تعالى :

(وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آنِفاً أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ)
محمد16
أى أن القرءان لم يؤثر فيهم.. ولكنه أثر فى المؤمنين الذين استمعوا اليه.
فالقرءان عطاؤه للجميع ولكن المهم من يستقبل.. وكيف يستقبله عندما يتلى عليه ، والله سبحانه وتعالى يريدنا عندما نقرأ القرءان.. ان نبعد الشيطان عن انفسنا قبل أن يبعدنا هو عن منهج الله وعن آياته .. وبما اننا لانرى الشيطان وهو يرانا ، ولا نعرف أين هو بينما هو يعرف اين نحن..
فلابد من أن نستعيذ بقوة تستطيع أن تقهر الشيطان وتدمره . الله سبحانه وتعالى طلب منا أن نستعيذ به وأن نلجأ اليه .
لأنه هو القادرعلى أن يحمينا.. ويصفى قلوبنا ونفوسنا من همزات الشياطين . فيحسن استقبالنا للقرءان الكريم ..
لأنه اذا صفيت نفسك لاستقبال القرءان.. فان آياته الكريمه تمس قلبك و نفسك وتكون لك هدى ونورا..
واخيرا اقول لكم ان لاتنسوا قول الله سبحانه وتعالى فى سورة ص.

(قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ ) سورة ص


منقول


حفظكم الله.........



المصدر: مجتمع رجيم


lcavhj j]g ugn ,[,] hgad'hktd lsh;k hghks edl

|| (أفنان) l|
اخر تحديث


إسمحي لي بهذه الإضافة
من عقيدة أهل السنة والجماعة الإيمان بوجود الجن
لأن الله تبارك وتعالى انزل سورة كاملة عن الجن في القرآن الكريم ، كما ذكر لفظ الجن ومشتقاته في القرآن الحكيم نحو خمسين مرة
وقد صحت الأحاديث عن المعصوم
صلى الله عليه وسلم
في إسلام الجن ووجودهم ، وهو ما يعنى أن الجن من الأ شياء المعلومة بالضرورة والتي لا يمكن إنكار وجودها ،
ومن أنكر وجود الجن فهو منكر لمعلوم من القرآن وصحيح السنة ، فيصبح خارجا عن ملة الإسلام والعياذ بالله .
قال أبو العباس ابن تيميه رحمه الله لم يخالف أحد من طوائف المسلمين في وجود الجن ولا في أن الله أرسل محمدا
صلى الله عليه وسلم
إليهم ، وجمهور طوائف الكفار على إثبات الجن ، أما أهل الكتاب من اليهود والنصارى فهم مقرون بهم كإقرار المسلمين ، وان وجد فيهم من ينكر ذلك ، وكما يوجد في المسلمين من ينكر ذلك كالجهمية والمعتزلة وان كان جمهور الطائفة وأئمتها مقرون بذلك وهذا لأن وجود الجن تواترت به أخبار الأنبياء تواترا معلوما بالضرورة إلى أن
قال : والمقصود هنا أن جميع المسلمين يقرون بوجود الجن وكذلك جمهورالكفاركعامة أهل الكتاب وكذلك عامة مشركي العرب وغيرهم العلم الحديث وإثبات الجن :

وفى كتاب عالم الجن والملائكة
"ما نصه : هناك من العوالم ما تعتبر مجهولة تماما للإنسان فهي ليست من ذات العوالم التي يستطيع أن يصل إليها بأساليبه التي يعرفها ، وهي ليست بالصورة التي بعهدها ، إنها عوالم مجهولة ،
ومن ضمن هذه العوالم المجهولة : عالم الجن وعالم الملائكة ، وان العلم إذ بدا يثبت وجود هذه العوالم فانه لا سبيل عنده حتى الآن لأن يعرف عنها المزيد ، وان القرآن الكريم قد تكفل
- سابقا العلم بعشرات المئات من السنين -
ببيان هذه العوالم أه خلق الجن وأصل مادتهم :
الجن مخلوقة من النار بنص القرآن الكريم : أو الجان خلقناه من قبل من نار السموم وقوله تعالي : وخلق الجان من مارج من ناروقال تعالى حكاية عن إبليس :
( اخلقتني من نار وخلقته من طين )
وقد يقول بعضهم :
إذا كان الجنى من النار فكيف تحرقهم النار ؟ وكيف يقولون إن الجن يدخل في بدن الإنسان ؟
قال ابن عقيل في الفنون :
اعلم ان الله تعالى اضاف الثسياطين والجن إلى النار حسب ما أضاف الإنسان إلى التراب والطين والفخار ، والمراد به في حق الإثسان ان اصله الطين ، وليس الأدمى طينا حقيقة ، ولكنه كان طينا، كذلك الجان كان نارأ في الاصل ،
بدليل قول النبى صلى الله عليه وسلم :
عرض لى الشيطان فى صلاتى فخنقته حتى وجدت برد لعابه على يدى ومن يكون نارأمحرقة كيف يكون لعابه أوريقه باردأ ولا له ريق أصلا ومما يدل على ان الجن ليسوا بباقين على عنصرهم النارى قول النبي صلى الله عليه وسلم
( ان عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله فى وجهى وبيان الدلالة منه أنهم لوكانوا باقين على عنصرهم الناري وانهم نار محرقة لما احتاجوا إلى ان يأتى الشيطان اوالعفريت منهم بشعلة من نارولكانت يد الشيطان أو العفريت او شىء من أعضائه إذا مس ابن أدم احرقه كما تحرق الآدمي النار الحقيقية بمجرد المس.
قال القاضي أبو بكرالباقلا نى : ولسنا ننكر مع ذلك -
يعني أن أصلهم نار أن يكشفهم الله تعالى ويغلظ أجسامهم ويخلق لهم أعراضا تزيد على ما في النار فيخرجون عن كونهم نارا ويخلق لهم صورا وأشكالا مختلفة ،
والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
( فأهل الإخلاص والإيمان لا سلطان له عليهم - يعني الشيطان - ولهذا يهربون من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ، ويهربون من قراءة آية الكرسي وآخر سورة البقرة ، وغير ذلك من قوارع القرآن )
( النبوات – ص 400 )

قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله
( " رقى " هي ما يقرأ من الدعاء لطلب الشفاء من القرآن ،
ومما صح من السنة 0
وأما ما اعتاده الناس من الكلام المسجوع الممزوج بكلمات لا يفهم لها معنى ، وقد تكون من الكفر والشرك ، فإنها ممنوعة 0
ومن السخافات ما يضاف إليها من الخبز بعد أن تدخل فيه السكين أو السيخ ، أو الماء بعد أن يوضع في أوان كتب عليها بعض الكلام ، أو وضع فيها الأوراق التي كتب عليها الكلام والطلسمات ، فإنها من عمل الشيطان ، وتخريف أدعياء العلم ، ويساعد عليها ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 0
ولو صح قول النبي صلى الله عليه وسلم :
" هي من قدر الله " فمعناه : أن قدر الله كائن لا يرد ) ( ضعيف سنن الترمذي – 231 ، 232 )
قال العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله
( لا ينبغي للمريض استخدام الجن في العلاج ولا يسألهم ، بل يسأل الأطباء المعروفين ، وأما اللجوء إلى الجن فلا 00
لأنه وسيلة إلى عبادتهم وتصديقهم ، لأن في الجن من هو كافر ومن هو مسلم ومن هو مبتدع ، ولا تعرف أحوالهم فلا ينبغي الاعتمـاد عليهم ولا يسألون ، ولو تمثلوا لك ، بل عليك أن تسأل أهل العلم والطب
من الإنس وقد ذم الله المشركين بقوله تعالى :
(وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا)
( سورة الجن – الآية 6 )
ولأنه وسيلة للاعتقاد فيهم والشرك ، وهو وسيلة لطلب النفع منهم والاستعانة بهم ، وذلك كله من الشرك )
(مجلة الدعوة - العدد 1602ربيع الأول 1418 هـ – ص 34)

يقول الشيخ عبدالرحمن السعدي - رحمه الله - :
( فالقرآن مشتمل على الشفاء والرحمة 0
وليس ذلك لكل أحد ، وإنما ذلك للمؤمنين به ، المصدقين بآياته ، العاملين به 0
وأما الظالمون بعدم التصديق به ، أو عدم العمل به ، فلا تزيدهم آياته إلا خسارا إذ به تقوم عليهم الحجة 0
فالشفاء : الذي تضمنه القرآن ، عام لشفاء القلوب ، من الشبه ، والجهالة ، والآراء الفاسدة والانحراف السيئ ، والقصود الرديئة 0 فإنه مشتمل على العلم اليقين ، الذي تزول به كل شبهة وجهالة 0 والوعظ والتذكير ، الذي يزول به كل شهوة ، تخالف أمر الله 0
ولشفاء الأبدان من آلامها وأسقامها
0 وأما الرحمة ، فإن ما فيه من الأسباب والوسائل ، التي يحث عليها ، متى فعلها العبد ؛ فاز بالرحمة والسعادة الأبدية ، والثواب العاجل والآجل 0
هذه طبيعة الإنسان ، من حيث هو ، إلا من هداه الله ) ( تيسير الكريم الرحمن - 3 / 128 ) سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

عن حديث عائشة - رضي الله عنها – أنها قالت :
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى الإنسان أو كانت به قرحة أو جرح ، قال باصبعه : هكذا ووضع سفيان سبابته بالأرض ، ثم رفعها ، وقال بسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة بعضنا ، يشفى سقيمنا بإذن ربنا )
( متفق عليه ) 0
فقال – رحمه الله - بقوله :
( ذكر بعض العلماء أن هذا مخصوص برسول الله صلى الله عليه وسلم وبأرض المدينة فقط وعلى هذا فلا إشكال 0
ولكن رأي الجمهور أن هذا ليس خاصا برسول الله صلى الله عليه وسلم ولا بأرض المدينة بل هو عام في كل راق وفي كل أرض ، ولكنه ليس من باب التبرك بالريق المجردة ؛ بل هو ريق مصحوب برقية وتربة للاستشفاء وليس لمجرد التبرك )
( مجموع فتاوى ورسائل محمد بن صالح العثيمين – 109 )
يعقب العلامة ابن القيم - رحمه الله -
على حديث علي - رضي الله عنه - قال :
" لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب وهو يصلي فلما فرغ قال :
( لعن الله العقرب لا تدع مصليا ولا غيره )
ثم دعا بماء وملح وجعل يمسح عليها ويقرأ بـ ( قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) "
( حديث صحيح - السلسة الصحيحة – 548 ) 0
فيقول :
( ففي هذا الحديث العلاج بالدواء المركب من الأمرين : الطبيعي والإلهي ، فإن في سورة الإخلاص من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي ، وإثبات الأحدية لله ، المستلزمة نفي كل شركة عنه ، وثبات الصمدية المستلزمة لإثبات كل كمال له مع كون الخلائق
تصمد إليه في حوائجها ،
أي : تقصده الخليقة ، وتتوجه إليه ، علويها وسفليها ، ونفي الوالد والولد ، والكفء عنه المتضمن لنفي الأصل ، والفرع والنظير ، والمائل مما اختصت به وصارت تعدل ثلث القرآن ،
ففي اسمه الصمد إثبات كل الكمال ، وفي نفي الكفء التنزيه عن الشبيه والمثال
0 وفي الأحد نفي كل شريك لذي الجلال ،
وهذه الأصول الثلاثة هي مجامع التوحيد 0
وأما العلاج الطبيعي فيه ، فإن في الملح نفعا لكثير من السموم ، ولا سيما لدغة العقرب ،
قال صاحب ( القانون ) :
يضمد به مع بزر الكتان للسع العقرب ، وذكره غيره أيضا ، وفي الملح من القوة الجاذبة المحللة ما يجذب السموم ويحللها ، ولما كان في لسعها قوة نارية تحتاج إلى تبريد وجذب وإخراج جمع بين الماء المبرد لنار اللسعة ، والملح الذي فيه جذب وإخراج ، وهذا أتم ما يكون من العلاج وأيسره وأسهله ، وفيه تنبيه على أن علاج هذا الداء بالتبريد والجذب والإخراج والله أعلم )
( الطب النبوي – باختصار – 180 ، 181 )

قال النووي - رحمه اللله - :
( الذبح لغير الله : المراد به أن يذبح باسم غير الله تعالى ، كمن ذبح للصنم أو الصليب أو لموسى أو لعيسى - صلى الله عليهما -
أو للكعبة ونحو ذلك 00 فكل هذا حرام "
قلت : بل كفر وشرك مخرج من الملة وإن لم يقصد التعظيم " ، ولا تحل هذه الذبيحة سواء كان الذابح مسلما أو نصرانيا أو يهوديا 00 نص عليه الشافعي واتفق عليه أصحابنا ، فإن قصد مع ذلك تعظيم المذبوح له غير الله تعالى والعبادة له كان ذلك كفرا فإن كان الذابح مسلما قبل ذلك صار بالذبح مرتدا )
(صحيح مسلم بشرح النووي – 13 ، 14 ، 15 – 122 )

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - :
1)- الآيات في سورة الأعراف وهي قوله تعالى :
(وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِىَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ)
( سورة الأعراف – الآية 117 ، 119 ) 0
2)- والآيات في سورة يونس وهي قوله سبحانه :
(وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِى بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ )
( سورة يونس – الآية 79 ، 82 ) 0
3)- والآيات في سورة طه :
(قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِى وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِى نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِى يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى )
( سورة طه – الآية 65 ، 69 ) 0
نافعة بإذن الله تعالى للسحر وخاصة المربوط عن أهله )
( جزء من فتوى لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز حفظه الله - مجموعة الفتاوى - 3 / 279 - 280 )

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
هل الجن يعلمون الغيب ؟؟؟ فأجاب – رحمـه الله – : ( الجن لا يعلمون الغيب ، ولا يعلم من في السماوات والأرض إلا الله واقرأ قوله تعالى :
( فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلا دَابَّةُ الأرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتْ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِى الْعَذَابِ الْمُهِينِ { .
( سورة سبأ – الآية 14 ) 0
ومن ادعى علم الغيب فهو كافر . أو من صدق من يدعي علم الغيب فإنه كافر أيضا لقوله تعالى :
( قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالاَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ 00 ) . ( سورة النمل – الآية 65 )0

فلا يعلم غيب السماوات والأرض إلا الله وحده ، وهؤلاء الذين يدعون أنهم يعلمون الغيب في المستقبل كل هذا من الكهانة ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
( أن من أتى عرافا فسأله لم تقبل له صلاة أربعين يوما ) . ( أخرجه الإمام أحمد في مسنـده – 2 / 35 ، والإمام مسلم في صحيحه – كتاب السلام – ( 35 ) باب تحريم الكهانة –برقم ( 2230 ) ، أنظر صحيح الجامع 5940 ) 0

فإن صدقه فإنه يكون كافرا لأنه إذا صدقـه بعلم الغيب فقد كذب قوله تعالى :
(قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إلا اللَّهُ 000 ) .

( سورة النمل – الآية 65 )
(القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ـ ص 204 ) .

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عن حكم مس جسد المرأة يدها أو جبهتها أو رقبتها مباشرة من غير حائل بحجة الضغط والتضييق على ما فيها من الجان خاصة أن مثل هذا اللمس يحصل من الأطباء في المستشفيات وما هي الضوابط في ذلك ؟ فأجابت – حفظها الله - : …
( لا يجوز للراقي مس شيء من بدن المرأة التي يرقيها لما في ذلك من الفتنة وإنما يقرأ عليها بدون مس – وهناك فرق بين عمل الراقي وعمل الطبيب لأن الطبيب قد لا يمكنه العلاج إلا بمس الموضع الذي يريد أن يعالجه ، بخلاف الراقي فإن عمله وهو القراءة والنفث لا يتوقف على اللمس ) .
( القواعد المثلى لعلاج الصرع والسحر والعين ـ ص 75 ) .

قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - حينما سئل عن تشخيص المرض من قبل الراقي :
(معلوم أن الراقي الذي تتكرر عليه الأحوال ويراجعه المصابون بالمس والسحر والعين ويعالج كل مرض بما يناسبه أنه مع كثرة الممارسة يعرف أنواع الأمراض النفسية أو أكثرها وذلك بالعلامات التي تتجلى مع التجارب فيعرف المباشرة بتغير عينيه أو صفرة أو حمرة في جسده أو نحو ذلك ، ولا تحصل هذه المعرفة لكل القراء وقد يدعي المعرفة ولا يوافق ذلك ما يقوله ، لأنه يبني على الظن الغالب لا على اليقين ، والله أعلم )
( منهج الشرع في علاج المس والصرع ـ ص 39 ) 0

ويجب الحذر في هذا الجانب من تدخل أهل المريض لتحديد المشكلة وأصل معاناة المريض دون الممارسة العملية والخبرة في هذا الجانب ، ويكتفى بعرض الحالة المرضية على المعالج المتمرس الحاذق الذي يستطيع بدوره وبناء على خبرته العلمية والعملية من تحديد الداء ووصف الدواء النافع بإذن الله تعالى

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
عن إمكانية تشخيص الإصابة وتمييز الأمراض الروحية من صرع وسحر وعين من قبل أهل المريض ؟ وهل تختلف الرقية في كل منها عن الأخرى ؟
فأجاب – حفظه الله - :
(الرقية في الجميع متقاربة ، والتمييز بينها يعرفه القراء ، وله علامات يميز بها) 0
( منهج الشرع في علاج المس والصرع ـ ص 40 ) 0
2)- ليس بالضرورة أن يكون الإنسان مصابا بصرع الأرواح الخبيثة نتيجة لمعاناته من بعض تلك الأعراض 0
3)- قد تشترك أعراض المس والسحر والعين في بعض الحالات مع أعراض الأمراض النفسية والعضوية ولذلك لا بد من التأكد أولا من سلامة الناحية الطبية ، وذلك بإجراء الفحوصات اللازمة للتثبت من أن الأعراض ليست لها أية علاقة بالناحية العضوية


موضوع يطول جداً عنهم


وتذكري أختي الغالية
"إن كيد الشيطان كان ضعيفا"
وبقد إيمانك وتحصينك لنفسك .. يخاف الشيطان منك
عمر بن الخطاب .. رضي الله عنه أخبره النبي
صلى الله عليه وسلم
أنه لو سلك فجا لسلك الشيطان فجاً آخر
الشيطان ضعيف .. ونحن بضعف إيماننا نقويه ..
لذا أنصح الجميع الأخوات أن لا يتركن المعوذات ..
ولا يتركن آية الكرسي .. ويظلن باستمرار يقرأن سورة البقرة ..
سوار الذهب
اخر تحديث


جزاكي الله الجنة...... حبيبتي طموحي داعية

على الاضافة ..ووفقك الله لما يحب ويرضى
* أم أحمد *
اخر تحديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً وجعله الله في ميزان حسناتكم

شكراً لكم جميعاً أنار الله قلبكم بنور الأيمان
مشموشة العراق
اخر تحديث
سوار الذهب
اخر تحديث



شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لكم ... لكم مني أجمل تحية .
الصفحات 1 2  3 

التالي

من أسباب تفريج الهم

السابق

لا يدخل الجنة قاطع رحم

كلمات ذات علاقة
مساكن , مؤشرات , الانس , الشيطانفي , ثيم , على , وجود