مجتمع رجيمأرشيف رجيم

لكل من تمهما امر الدنيا وتنسى الموت (كيف تموت الملائكه )

كيف تموت الملائكة ؟؟؟












وماذا تطلب في لحظاتها الأخيرة ؟؟؟؟







بسم الله الرحمن الرحيم ‎‏



‏والصلاة والسلام على خير ‏البرية محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ....قال تعالى في محكم ‏التنزيل ((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلا ل والإكرام )) كل من على ‏الدنيا هالك لا محالة إلا الله عز وجل لا اله إلا هو سبحانه ...فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفيه موت الملائكة عليهم السلام ...



كما نقل في كتاب ابن ‏الجوزي رحمة الله ( بستان الواعظين ورياض السامعين)






مقدمة ‎‏: ‏





بعدما أن ينفخ اسرافيل عليه السلام في الصور


النفخة الأولى


تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل ‏الأرض جميعا


وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصافون والمسبحون ‏


وحملة العرش وأهل سرادقات المجد والكروبيون





ويبقى


جبريل وميكائيل واسرافيل ‏وملك الموت


عليهم السلام ‎






موت جبريل علية السلام ‎





‏يقول الجبار جل جلاله : يا ‏ملك الموت من بقي؟


_ وهو أعلم_


فيقول ملك الموت :سيدي ومولاي أنت أعلم


بقي إسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه ‏لعظيم ما عاين من الأهوال


فيقول له الجبار تبارك وتعالى :


انطلق إلى جبريل فأقبض ‏روحه فينطلق إلى جبريل فيجده ساجدا راكعا


فيقول له :


ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان‏السموات وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرني المولى بقبض روحك!


‏فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام


ويقول متضرعاً إلى الله عز وجل :يا الله هون علي سكرات الموت





( يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب من الله بأن يهون عليه سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا ‏نذكر الموت إلا قليل )













فيضمه ضمه فيخر جبريل منها صريعا


فيقول الجبار جل جلاله : من بقي يا ملك الموت_ وهو أعلم_


فيقول:


مولاي وسيدي بقي ميكائيل وإسرافيل ‏وعبدك الضعيف ملك الموت





‏موت ميكائيل عليه السلام (الملك المكلف بالماء ‏والقطر )





فيقول الله عز وجل انطلق الى ميكائيل فأقبض روحه


فينطلق الى ميكائيل ‏فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب


فيقول له :


ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك !


ما بقي لبني ادم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام , قد أهلك أهل السموات والارضين وأهل الحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافون والمسبحون





وقد أمرني ربي بقبض روحك


فعند ذلك يبكي ميكائيل ‏ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت , فيحضنه ملك الموت


ويضمه ضمة‏ يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه ,





فيقول الجبار جل جلاله :


من بقي_وهو ‏أعلم _ يا ملك الموت؟


فيقول مولاي وسيدي أنت أعلم





بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملك ‏الموت ‎‏ . ‏






موت إسرافيل عليه السلام ( الملك الموكل بنفخ الصور)‎‏ ‏






فيقول الجبار ‏تبارك وتعالى :


انطلق إلى إسرافيل فاقبض روحه .


فينطلق كما أمره الجبار إلى ‏إسرافيل (واسرافيل ملك عظيم ) ,


فيقول له ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك!


قد ماتت ‏الخلائق كلها وما بقي أحد وقد أمرني الله بقبض روحك ,


فيقول إسرافيل:


سبحان من ‏قهر العباد بالموت, سبحان من تفرد بالبقاء ,


ثم يقول مولاي هون علي مرارة الموت .


‏فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا


فلو كان أهل السموات والأرض ‏في السموات والأرض لماتوا كلهم من شدة وقعته ‎‏ . ‏






موت ملك الموت عليه ‏السلام ( الموكل بقبض الأرواح )






‎‏ ‏فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت؟ _ وهواعلم _


فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي


بقي عبدك الضعيف ملك الموت


فيقول ‏الجبار عز وجل :


وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنار ومت ,


فينطلق بين الجنة والنار


فيصيح صيحة


لولا أن الله تبارك وتعالى


أمات ‏الخلائق لماتوا عن أخرهم من شدة صيحته فيموت ‎‏ .





‏ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا


فيقول :


يا دنيا أين أنهارك أين أشجارك وأين عمارك؟


أين الملوك وأبنا ء ‏الملوك وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟


أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي ‏وعبدوا غيري,


لمن الملك اليوم؟


فلا يجيبه أحد ‎‏ ‏فيرد الله عز وجل


فيقول :


الملك ‏لله الواحد القهار




الواحد القهار سبحان الفرد الصمد اللهم انا نشهد بأنك انت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن ‏له كفواً احد
بصراحه الموضوع اثر فيني كثير وين احنا من الملائكه اللي تخاف من سكرات الموت وتطلب الرحمه فيه واحنا ياغفلين لنا الله تضيع ايامنا واحنا لاهين في امور الدنيا ونعرف الكل ببموت لاكن مانستشعر ونحس من اعماق قلوبنا بمعنى سكرات الموت حيث قال تعالى (والتفت الساق بساق )هذا الاتفاف من شدة الالم واحنا الم بسيط في الاسنان اوالظهر اواي مكان في الجسم منتحمل لولا رحمة الله بنا واحيانا نتمى الموت من اي مصيبه تحصل .........يعالم فوقو من السبات اللي اسمه اللهو واعملو اكثر لاخرتكم ..........مايكفي صلاة وصيام والله العالم بصلاتنا وصيامنا وطول اليوم اغاني ونت وتلفزيون وباقي اليوم مكلمات وخرجات وين احنا من الملائكه اللي عابده ربها طول عمرها وتطلب الرحمه من سكرات الموت ......استغفر الله العظيم الذي لا اله غيره استغفره واتوب اليه ...........................وسامحوني
جزاكِ الله خيرا

لكن هذا ليس وارد

وهذه هي الفتوى

موت الملائكة


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مامدى صحة هذاالحديث يافضيلة الشيخ بارك الله فيك ؟؟؟

قال تعالى في محكم التنزيل
((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام))

كل من على الدنياهالك لا محاله الا الله عز وجل لا اله الا هو سبحانه...فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفيه موت الملائكة عليهم السلام...كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمة الله(بستان الواعظين ورياض السامعين)‎

بعدما ينفخ اسرافيل عليه السلام في الصور النفخةالاولى تستوي الارض من شدة الزلزله فيموت اهل الارض جميعا وتموت ملائكة السبع سمواتوالحجب والسرادقات والصافون والمسبحون وحملة العرش وأهل سرادقات المجد والكروبيونويبقى جبريل وميكائيل واسرافيل وملك الموت عليهم السلام‎
.

موت جبريل عليةالسلام‎


يقول الجبار جل جلاله:ياملك الموت من بقي؟_وهوأعلم_فيقول ملكالموت:سيدي ومولاي أنت أعلم بقي إسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيفملك الموت خاضع ذليل قدذهلت نفسة لعظيم ما عاين من الأهوال.

فيقول له الجبار تبارك وتعالى:انطاق إلى جبريل فأقبض روحه فينطلق الى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له:ماأغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم واهل الدنيا والارض والطير والسباعوالهوام وسكان السموات وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقدأمرني المولى بقبض روحك‎!

فعند ذلك يبكي جبريل علية السلام ويقول متضرعاإلى الله عز وجل:يا الله هون علي سكرات الموت

(يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب منالله بتهوين سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لانذكر الموت الا قليل) فيضمة ضمه فيخر جبريل منها صريعا فيقول الجبار جل جلاله: منبقي يا ملك الموت_وهو أعلم_
فيقول:مولاي وسيدي بقي ميكائيل وإسرافيل وعبدك الضعيفملك الموت‎

موت ميكائيل عليه السلام(الملك المكلف بالماءوالقطر)


فيقول الله عز وجل انطلق الى ميكائيل فأقبض روحه فينطلق الى ميكائيل فيجدهينتظر المطر ليكيله على السحاب فيقول له:ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك! ما بقيلبني ادم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام,قد أهل السموات والارضين وأهلالحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافونوالمسبحون وقد أمرني ربي بقبض روحك,فعند ذلك يبكي ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسألهأن يهون عليه سكرات الموت,فيحضنه ملك الموت ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لاروح فيه,فيقول الجبار جل جلالة:من بقي_وهو أعلم_ياملك الموت؟ فيقول مولاي وسيدي أنت أعلم بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت‎
.

موت إسرافيل عليه السلام(الملك الموكل بنفخ الصور)


فيقول الجبار تبارك وتعالى:انطلق إالى إسرافيل فاقبضروحه.فينطلق كما امره الجبارإلى إسرافيل‎ (واسرافيل ملك عظيم) ,فيقول له ما أغفلكيا مسكين عما يراد بك!قد ماتت الخلائق كلها وما بقي أحد وقد أمرني الله بقبضروحك,فيقول إسرافيل:سبحان من قهر العباد بالموت,سبحان من تفرد بالبقاء,ثم يقولمولاي هون علي مرارة الموت.فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كاناهل السموات والارض في السموات والارض لماتوا كلهم من شدة وقعته‎
.

موت ملك الموت عليه السلام(الموكل بقبض الارواح)


فيسأل الله ملك الموت من بقي ياملك الموت؟_وهواعلم_فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي بقي عبدك الضعيف ملك الموت فيقول الجبار عز وجل : وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنارومت, فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائقلماتوا عن اخرهم من شدة صيحته فيموت‎
.


ثم يطلع الله تبارك وتعالى الى الدنيا فيقول:يا دنيا اين انهارك اين اشجارك واين عمارك؟ أين الملوك وأبنا الملوكوأين الجبابره وابناء الجبابره؟ أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدواغيري,لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد‎



الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا يصح فيموت الملائكة حديث فيما أعلم .
ويذكره العلماء في التفسير


فقد ذكرهابن جرير وغيره في تفسير الآيات التي ذُكِر فيها النفخ في الصور والصعق
.

والله أعلم
الشيخ عبد الرحمن السحيم





الفتوى من مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن الملائكة يموتون كما يموت غيرهم من الأحياء، ويدل لذلك

كما قال القرطبي وابن حجر قول الله تعالى: (كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ) {القصص: 88}.

وقال المناوي في "فيض القدير": ( وأما الملائكة فيموتون بالنص والإجماع، ويتولى قبض أرواحهم ملك الموت، ويموت ملك الموت بلا ملك الموت.
ولا يبعد أن يعانوا من سكرات الموت كما يعاني منها غيرهم.

يقول الله تعالى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ){ق: 19}

وفي البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول: لا إله إلا الله، إن للموت لسكرات.
وفي المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت: (لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالموت، وعنده قدح فيه ماء، وهو يدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول: اللهم أعني على سكرات الموت)
. والحديث صححه الحاكم ووافقه الذهبي.

وأما ما ذكر ابن الجوزي في وصف موت الملائكة الأربعة فإنه لم يثبت فيه نص،
ولكن وردت آثار ضعيفة الأسانيد، كما قال البيهقي في شعب الإيمان، وابن كثير في البداية تفيد موت هؤلاء الملائكة الأربعة، ولم تذكر التفاصيل التي ذكر ابن الجوزي.

وليعلم أن أهم ما يتعين الاعتناء به هو تذكرنا للموت واستعدادنا له وتوظيف أوقاتنا وطاقاتنا فيما يرضي الله تعالى حتى نلقاه
وهو راض عنا.
والله أعلم.

بارك الله فيكِ اختي الغالية
جزاكِ الله الفردوس الاعلى