أم حرام بنت ملحان

مجتمع رجيم بهم نقتدى
الكاتبة: طالبة الفردوس

أم حرام بنت ملحان



شهيدة البحر (أم حرام بنت ملحان)
إنها حميدة البر ، شهيدة البحر ، التواقة إلى مشاهدة الجنان ، أم حرام بنت ملحان ...

فهي من "آل ملحان" الأنصار الأخيار الذين تذوقوا حلاوة الإيمان ، فسرت في نفوسهم محبة الله ورسوله ، وتغذوا بلبان الإسلام فعاشوا سعداء في حياتهم ونالوا بإذن الله حسن الثواب في الدار الآخرة ، فهم من السابقين الأولين إلى الإسلام .


وهي "أم حرام بنت ملحان بن خالد الأنصارية النجارية" خالة الصحابي المشهور أنس بن مالك رضي الله عنه وهي زوج الصحابي الجليل عبادة بن الصامت رضي الله عنهم جميعاً ، كما أنها إحدى خالات الرسول صلى الله عليه وسلم من الرضاع .



روت عن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة أحاديث وروى عنها أجلاء الصحابة والتابعين ، منهم زوجها عبادة بن الصامت ، وعمير بن الأسود ، وعطاء ابن يسار ، ويعلى بن شداد بن أوس .


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي مسجد قباء ماشياً أو راكباً فيصلى ركعتين كما ذكر ذلك ابن عمر رضي الله عنهما ..
وفي قباء بنى المسجد الذي أسس على التقوى الذي نزلت فيه الآية الكريــمة { لَمَسجد أسس على التقوى من أول يوم أحقّ أن تقوم فيه } ..


وفي هذه البقعة المباركة قباء ، كانت أم حرام تقيم فيها وتعد من أهلها وكان لها منزلة معتبرة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد ورد أنه كان يكرمها ويزورها في بيتها ويقيل عندها ويصلى أحيانا.


وعن انس بن مالك قال: دخل النبي صلى الله عليه وسلم علينا . وما هو إلا أنا وأمي وأم حرام خالتي . فقال قوموا فلأصلي بكم ( في غير وقت صلاة ) فصلى بنا . فقال رجل لثابت : أين جعل أنسا منه ؟ قال : جعله على يمينه . ثم دعا لنا ، أهل البيت ، بكل خير من خير الدنيا والآخرة . فقالت أمي : يا رسول الله ! خويدمك . ادع الله له . قال فدعا لي بكل خير . وكان في آخر ما دعا لي به أن قال اللهم ! أكثر ماله وولده وبارك له فيه
الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 660
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وقال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا . قالت أم حرام : قلت : يا رسول الله أنا فيهم ؟ قال : أنت فيهم . ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصرمغفور لهم . فقلت : أنا فيهم يا رسول الله ؟ قال : لا
الراوي: أم حرام بنت ملحان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2924
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



وفي واحدة من الزيارات النبوية لأم حرام ، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل على أم حرام بنت ملحان ، وكانت تحت عبادة بن الصامت ، فدخل عليها يوما فأطعمته ، وجعلت تفلي رأسه ، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ( ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله ، يركبون ثبج هذا البحر ، ملوكا على الأسرة ، أو : مثل الملوك على الأسرة ) . شك إسحق ، قالت : فقلت : يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم ، فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم وضع رأسه ثم استيقظ وهو يضحك ، فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ( ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله ) . كما قال في الأولى ، قالت : فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : ( أنت من الأولين ) . فركبت البحر في زمان معاوية بن أبي سفيان
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7001


وباتت أم حرام تنتظر ركب الغزاة لتكون معهم وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو راض عنها ولم تزل تنتظر البشارة النبوية إلى أن تحققت في وقت غير بعيد .


ففي خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة (27هـ) ركبت أم حرام البحر في جيش جهزه بقيادة معاوية بن سفيان رضي الله عنه لغزو جزيرة قبرص فصرعت عن دابتها حتى خرجت من البحر فماتت ودفنت هناك رضي الله عنها وتحقق قول النبي صلى الله عليه سلم لها أنت من الأولين وهكذا كان أم حرام من الأولين وتحققت أحلامها بالشهادة ، وكتبت في سجل الأوائل فيه أول مجاهدة في البحر وأول من غزا في البحر الأبيض من النساء .


در أبي نعيم عندما وصفها بقوله : حميدة البر ، شهيدة البحر ، التواقة إلى مشاهدة الجنان أم حرام بن ملحان رضي الله عنها .


وقد حباها الله سبحانه وتعالى بمكارم جمة بعد أن استشهدت منها : ما ذكره هشام بن الغاز فقال : رأيت قبر أم حرام بنت ملحان بقبرص ، وهم يقولون هذا قبر المرأة الصالحة

الراوي: هشام بن الغاز المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/266
خلاصة حكم المحدث: رجاله إلى قائله رجال الصحيح

.


رضي الله عن أم حرام بنت ملحان وعن امهات المؤمنين اجمعين و اسكننا الله الجنة بجوارهم


اميـــــــــــــــــــــــن


الكاتبة: || (أفنان) l|


بارك الله فيك يا غالية على الإفادة الطيبة عن السيرة العطرة لهذه
الصحابية الجليلة رضي الله عنها
ونسأل الله أن يكون جميعا قوة لنا وسيرتهن نهج لنا في هذه الحياة
جزاك الله خيرا وأرضاك ورضي عنك دائما

الكاتبة: طالبة الفردوس

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري
الكاتبة: * أم أحمد *

بارك الله فيكِ اختي الغاليه
أين نحن من هكذا نساء ضحوا من أجل الاسلام
بروحهم من أجل أعلاء كلمة الله عز وجل
الكاتبة: عبير ورد

جزاك الله خيرا جعلنا الله من الصالحات ويثبتنا فنحن في زمن المغريات بوركت لهذا الموضوع الرائع لهذه الصحابية الجليلة بوركت
الكاتبة: رسولي قدوتي

سلمتِ غاليتي ع تذكيرنا بمثل هؤلاء النساء
اللاتي يفتخر التاريخ بذكر أمجادهن
وتضحياتهن في سبيل هذا الدين العظيم

رزقكِ الله أعالي الجنان
وأكرمكِ برؤية الكريم المنان
الصفحات 1 2 

التالي
السابق