مجتمع رجيمعــــام الإسلاميات

هذا حالنا ... ~*~ فراشة رجيم ~*~

قصة قرأتها واعجبتني .. واردت ان انقلها لكم
للعبرة والفائدة



سافر أب إلى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعيا وراء الرزق ..
وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام ..
أرسل الأب رسالته الأولى .. إلا أنهم لم يفتحوها ليقرؤوا ما بها !!..
بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب !!!..
وتأملوا الظرف من الخارج .. ثم وضعوا الرسالة في علبة !!..
وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية !!..
وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم !!!...


ومضت السنون ..
وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟
قال الابن: لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت..
قال الأب: لماذا ؟!!...
ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال !!..
قال الابن : لا.. فسأله أبوه وأين أخوك ؟؟..
قال الابن : لقد تعرف على بعض رفاق السوء ..
وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم..
تعجب الأب وقال : لماذا ؟!!!...
ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء !!.. وأن يأتي إليّ ..
رد الابن قائلا : لا.. قال الرجل : لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك ؟؟
قال الابن:
لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلتْ تستشيرك في زواجها منه..
وهى تعيسة معه أشد تعاسة !!..
فقال الأب ثائرا :
ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعتة وسلوك هذا الشاب..
ورفضي لهذا الزواج !!!..
قال الابن : لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة !!!!..
دائما نجملها ونقبلها, ولكنا لم نقرأها !!!!..



تفكرت في شأن تلك الأسرة .. وكيف تشتت شملها ..
وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها .. ولم تنتفع بها ..
بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها !!!..
ثم نظرت إلى المصحف .. إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة على المكتب ..
يا ويحي ..
إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم !!..
إنني أغلق المصحف واضعه في مكتبي أو في بيتي دوما ..
ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه !!!.. وهو منهاج حياتي كلها ..
فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف .. وعزمت على أن لا أهجره أبداً..


وقال الرسول ( صلّ الله عليه وسلم ) يا رب .. إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا ) .. الفرقان – 30 ..


إضافة هامة للفائدة :
أنواع هجر القرآن على حسب الأهمية:
1 هجر التدبر والفهم والسؤال عما فيه .. وإلا كيف ستعمل بما لا تفهم ؟!!!!..
2 هجر العمل بما علمت .. وإلا ما فائدة العلم بدون عمل ولا تنفيذ ؟!! ..
3 هجر القراءة ..
4 هجر تعلم تحسين القراءة .. حتى لا يكون في قراءتك ( أخطاء أو لحن ) يغير المعنى ..
5 هجر الإهتمام بحفظ القرآن ..
6 هجر الإهتمام بتحفيظ الأبناء شيئا منه .. لأن هذا من حقوق ( الأبناء ) على ( الآباء ) ..
كلمة صدق بارك الله فيكي وجزاكي كل خير على نقلك لهذا الموضوع الرائع
والذي يمثل شريحة كبيرة من مجتمعاتنا
حيث ان الكثيرون لا يقرأون واذا قرأو لا يفهمون ما قرأو
والاصعب هو هجر القران الكريم
أو حتى عدم التدبر بمعانيه والتي هي اساس لحل مشاكل هذه الامة

مشكورة للموضوع الرائع
تقبلي مروري
موضوع جميل وقيم
بارك الله فيك اختي وجعله في ميزان حسناتك
فعلا في كتير من الاشخاص تركو قراءه القران سبحان الله
اعجبتني القصه ومافيها
شكرا نهال
موضووووووووووووووووووووع جميل
مشكوووووووووووووووووووووووووره وجعله الله في موازين حسناتك
شكرا يا غاليات ...
اسعدني تواجدكن العطر

دمتن بكل الود
قصه رائعه وتحمل الكثير من المعاني المهمه
مشكوره اختي على موضوعك الرائع
تقبلي مروري