مجتمع رجيمأخبار الأمة العربية والاسلامية

ترحيب (التعاون الخليجي) بطلب انضمام الأردن نقطة مفصلية في تعزيز قدرات الأمة ( مراسلة من بلدي)

جريدة الرأي الاردنيه 12/5/2011

اعرب مجلس النواب عن ترحيبه بتأييد مجلس التعاون الخليجي انضمام الأردن إلى المجلس.
واعتبر المجلس في بيان له امس ان القرار يصب في مصلحة العمل العربي المشترك، ويعزز العلاقات التاريخية بين المملكة الأردنية الهاشمية، ودول الخليج العربي، مشيرا الى ان الأردن يرى في دول الخليج العربي عمقاً استراتيجياً ليس للأردن فحسب بل للأمة العربية.
واكد المجلس ان الأردن يشترك مع أشقائه في الخليج العربي بقواسم مشتركة تصل إلى التماثل في أمور كثيرة، معبرا عن شكره العميق لملوك وأمراء دول المجلس على قرارهم الذي يشكل نقطة مفصلية في تعزيز قدرات الأمة لمواجهة التحديات التي تمر بها، كما اعتبر هذا القرار تأطيراً لأواصر القربى التي تجمع شعوب هذه الدول الشقيقة، ويرى في انضمام الأردن مدخلاً كبيراً وواسعاً لتعزيز التكامل الاقتصادي العربي خاصة في هذه الظروف الإقليمية الصعبة.
واضاف ان مجلس النواب يثمن عالياً جهود جلالة الملك عبد الله الثاني الدؤوبة والهادفة إلى تقوية علاقات الأردن بأشقائه العرب.
من جهتها اصدرت كتلة الوفاق الوطني النيابية بيانا حول قرار قادة دول المجلس اكدت فيه ان الترحيب بطلب الاردن بالانضمام الى المجلس يعد حدثا استراتيجيا فاصلا فيما يتعلق بصياغة وتشكيل الاقليم العربي على المستوى(الجيوسياسي) بالنظر للمتغيرات السياسية الكبرى في منطقتنا والعالم من حولنا وضرورة التعامل معها بعيدا عن ردات الفعل والحسابات القطرية، معربة عن اجلالها واحترامها للجهود الحقيقية والمستمرة التي قادها الزعماء العرب في مجلس التعاون الخليجي وقيادتنا الهاشمية في مسألة اعادة اللحمة العربية التي كانت وما زالت هم المخلصين والغيورين بين ابناء الامة العربية للوقوف في وجه العاديات التي تعصف بالكيان العربي من كل حدب وصوب.
ورحب رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب النائب عبدالكريم الدغمي كذلك بقرار قادة المجلس موضحا في تصريح الى الرأي ان القرار يأتي في وقت وظرف دقيق تعيشه امتنا العربية كما انه يأتي لتعزيز العمل العربي المشترك.
واضاف ان القرار خطوة مهمة على صعيد بناء التكامل الاقتصادي العربي وتعزيز التجارة البينية العربية وحل المشاكل الاقتصادية التي تمر بها الامة.

كذلك ذهبت فاعليات رسمية وسياسية واقتصادية للتأكيد ان قرار قمة مجلس التعاون الخليجي يسهم بشكل قاطع في تقوية الصف العربي وتمتينه .
ويرى هؤلاء في تصريحات الى «الرأي» ان انضمام الاردن الى منظومة التعاون الخليجي يبلور لمزيد من التغيير المهم في مصير الامم العربية ويحمل معه تبدلا لافتا في صميم تكوينها السياسي والأمني في هذه المرحلة التحويلية من مصير الشعوب العربية معربين عن آمالهم بان يتم ترجمة امتياز الترحيب الى قرار قريب.
كما اتفقوا على أن عمق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني للمنطقة اسهمت في تحقيق انجازات كبيرة للدبلوماسية الاردنية على الساحة العربية والدولية كان احدثها الموافقة على الانضمام لمجلس التعاون الخليجي وانها تأتي كنتيجة للجهود المكثفة التي يبذلها جلالته مع اشقائه قادة مجلس التعاون.
الله يوحد العرب جميعا ليصبحوا قوة لا يستهان بها

ان شاء الله كل البلاد العربيه تتوحد يارب
بس ا م راكان حطيلنا مصدر الخبر عشان ينحسب لك ضمن المسابقه
جريدة الراي الاردنية .....مع تحيات
يارب وحد الدول العربية دوما على الخير ... لقد سمعت هذا الخبر...
خبر جميل يا رب دائما كلنا متحدين معا يا رب
1 2