مجتمع رجيمقسم التاريخ الاسلامى

أي همة فيك أنت ياعمر " تاريخنا يناديكم ،،، فهل من مجيب "




الإنسان عندما يريد أن يتحدث عن العظماء يقف حيراناً من أين يبدأ؟ وإلى أين ينتهي؟ وماذا يقدم وماذا يؤخر؟ ذلك أن العظماء لا يستغني الإنسان عن فوائد موقف من مواقفهم العظيمة،ولكننافي هذه الكلمةالموجزة اردت أن نقف في جانب واحدمن جوانب حياة عظيم من عظماء المسلمين؛ وخليفةمن خلفائهم، ذلك هوالخليفة الزاهد الراشد: عمربن عبدالعزيزعلية رحمةالله، فقد كان إذا ذكر الزهاد فهوفي المقدمة، وإذا تُحدِّث عن العباد فهوفي أولهم، وإذا سطرت أسماء التقاة فهومن أتقاهم لله سبحانه.




الخليفة (عمربن عبدالعزيز)

احتاج إلى سنتين وخمس اشهر ليطوف بالزكاة فلايجد من يأخذ منه
لم تطل مده خلافته سوى عامين وخمسة اشهر فقط !!!!
في عهده انتشر العلم وكثرت المساجد في ارجاء الدولة الأموية التي تعلم القرآن0
وفي عهده القصير أوقف الحرب مع جيرانه ووسع العمل داخل دولته (البنية التحتية للدولة) كالشوارع والطرقات والممرات الآمنة ودور الطعام (التكايا) كما في دمشق وحلب والمدينة وحمص ومدن مصر والمدن الإسلامية في كل البقاع والمدارس 0
وفي عهده أصلح الطرق، وأمر الولاة أن يجعلوا للناس خانات ( استراحات ) على الطرق العامة، وأن يُضِيْفُوا المسافرين يوماً وليلة، ويتعاهدوا فيها دوابهم، ومن كان منهم به علة فَيُضَافُ يومين وليلتين، ومن كان منهم منقطعاً فَيُبْلَغُ بِهِ بَلَدُهُ.
في عهده نسخ الكتب والترجمة والتعريب ونقل العلم وإلى غير ذلك من الأعمال الخيرة0

جاءوه مرّة بالزكاة فقال أنفقوها على الفقراء والمساكين فقالوا ما عاد في أمة الإسلام فقراء ولا مساكين، قال فجهزوا بها الجيوش، قالوا جيش الإسلام يجوب الدنيا،قال فزوجوا بها الشباب ,فقالوا من كان يريد الزواج زوج، وبقي مال فقال اقضوا الديون على المدينين، قضوه وبقي المال,فقال انظروا في أهل الكتاب(المسيحيين واليهود) من كان عليه دين فسددوا عنه ففعلوا وبقي المال،فقال أعطوا أهل العلم فأعطوهم وبقي مال، فقال اشتروا به حباً وانثروه على رؤوس الجبال, لتأكل الطير من خير المسلمين


كل ذلك في سنتين وخمس اشهر بدون تقدم التكلونجيا والتقنية ،،،
فاي همة فيك انت ياعمر
بل اي رجلاً انت ياابن عبد العزيز



[glow=FF9900]
ومضة قلم
[/glow]

بلوغ القمة في علو الهِمّة ...
والفوز بالمقصود ببذل المجهود ...
ومن جد وجد ومن زرع حصد ...


اختكم المحبة
بسمة الحياة



عزيزتي بسمه يشرفني اكون اول من تردعلى موضوعك
موضوع رائع شخصيه رائعه صنعت تاريخا بحد ذاته
انه عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه
خامس الخلفاء الراشدين
انه الذي ضرب المثل بعدله وحلمه انه الذي قيل في زمانه ان الذئب قد اسطلح مع الشاة واي صلح واي عدل
عمر وكل عمر مر بتاريخ الاسلام كانوا قدوات رائعه يقتدى بها ويفتخر اننا من اهل دينهم وعلى نهجهم ونهج حبيبنا وحبيبهم محمد صلى الله عليه وسلم
عمر الذي اسميت ولدي باسمه واسم ابن الخطاب واسم عمر المختار قادة وابطال الامه حتى اذكره دوما انه حفيد هؤلاء الابطال وانه سيكون يوما كما كانو
بطلا افتخر ان انادى باسمه يا ام عمر ....... عزيزتي ابدعتي بطرحك الرائع والمميز
تحياتي واعجابي الكبيرين لك ولشخصك
بارك الله فيك حبيبتي على الاختيار
فكم احب ان اسمع سيره العمرين
عمر بن الخطاب
وعمر ابن عبد العزيز
مثال الهمه و الرجوله والاخلاق
دمت رائعه بسومتي
تقبلي مروري و تقييمي
شخصية عظيمة
كلما قرأنا عنها معلومة ازددنا فخرا بأننا ننتمي لهذه الامة الاسلامية العظيمة
تظل شخصية الخليفة عمر بن عبدالعزيز واحدة من الشخصيات الفريدة في صفاتها واخلاقها
شكرا لك اختي بسمة الحياة على امتاعنا باختيارك الموفق هذا
بارك الله فيك
شخصية رائعة
جعل الله من ابناء الأمة الإسلامية
من يحذوا حذوا عمر
طرح رائع لشخصية رائعة
دمتي متألقة
اختيار موفق يا بسمة ..
ان شخصية عمر بن عبد العزيز من الشخصيات التاريخية التي نحتار فيها عندما نقرأ سيرتها ..
فقد بدأ حياته شابا مترفا لا يرى بأسا من البذخ وارتداء الحرير ..
وبعدما ورث خلافة المسلمين .. تحول الى زاهد في الدنيا وما فيها ..
اين حكام العرب الان منك يا عمر ..

شكرا لك بسمة على مشاركتك المميزة
دمت بود
1 2  3  4  5  ... الأخيرة