مخالفات في العقيدة - كرسي الصحبة الصالحة -

مجتمع رجيم الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
الكاتبة: زوجي قرة عيني

مخالفات في العقيدة - كرسي الصحبة الصالحة -












السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكن الله حبيباتي , موضوعنا اليوم عن مخالفات في العقيدة
والتي يجب ان نكون على علم بها لانها ربما تقود بنا الى الشرك والعياذ بالله من غير ان نعلم
سأقوم بوضع بعض المخالفات من كتاب تحذير الساجد من اخطاء العبادات والعقائد
للشيخ محمود المصري - ابو عمار -
نبدأ ان شاء الله


1) سب الله عز وجل او سب الدين

قال الامام ابن تيمية في كتابه - الصارم المسلول - : ان سب الدين او سب الله كفر ظاهرا وباطنا
سواء كان الساب يعتقد ان ذالك محرم , او كان مستحلا , او كان ذاهلا عن اعتقاده
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : قال اهل العلم , من سب الله او رسوله او كتابه او دينه فهو كافر جادا او لاعبا
واستدلوا لذالك بقول الله عز وجل عن المنافقين الذين كانوا يسبون النبي صل الله عليه وسلم واصحابه "وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ "
فالمهم ان من سب الله , او رسوله , او دينه , او كتابه , جادا كان او هازلا فهو كافر
اما من فعل ذالك غاضبا , وهو لم يملك نفسه , ولا يدري ما يقول , فإنه لا يكفر , لانه لا اعتداد بقوله بل هو في حكم المجنون
ولكن ينبغي عليه اذا افاق , وذهب عنه الغضب ان يراجع نفسه ويستغفر الله تعالى ويطهر لسانه من هذا الشيئ القبيح


2) سب الرسول صل الله عليه وسلم

من المعلوم ان للنبي في قلوبنا منزلة عظيمة فهو احب الينا من اولادنا وازواجنا وابائنا وامهاتنا بل وانفسنا
ففي الصحيحين ان النبي صل الله عليه وسلم قال " لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين "
ومع ذالك رأينا في هذا الزمان من يسب رسول الله صل الله عليه وسلم الذي وصفه الله في كتابه فقال " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ "
وذكر القاضي عياض في ( الشفا ) في معرض بيانه لحد السب والاستهزاء والتنقيص قال : “ كل من سبه او عابه او الحق به نقصا في نفسه او نسبه او دينه
او خصلة من خصاله او عرض به او شبهه بشيئ على طريق السب له او الازراء عليه او التصغير لشأنه او الغض منه والعيب له , وكذالك من لعنه او ادعى عليه
او تمنى مضرة له , او نسب اليه مالا يليق بمنصبه على طريق الذم او عبث في جهته العزيزة بسخف من الكلام او عيره بشيئ مما يجري عليه من البلاء
او المحنة عليه او غمصه ببعض العوارض البشرية الجائزة والمعهودة لديه فإنه - يكفر -
وهذا كله اجماع من العلماء وأئمة الفتوى من لدن الصحابة رضوان الله عليهم الى هلم جرا “


3) هل تقبل توبة من سب الله عز وجل او سب الرسول ؟

اختلف في ذالك قولين :

الاول : انها لا تقبل توبة من سب الله , او سب رسوله وهو المشهور عند الحنابلة , بل يقتل كافرا , ولا يصلى عليه , ولا يدعى له بالرحمة , ويدفن بعيد عن قبور المسلمين
الثاني : انها تقبل توبة من سب الله عز وجل اذا علمنا صدق توبته الى الله واقر على نفسه بالخطأ , ووصف الله تعالى بما يستحق من صفات التعظيم
وذالك لعموم الادلة الدالة على قبول التوبة كقوله تعالى "ا قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "
الا ان ساب الرسول لا تقبل توبته ويجب قتله , بخلاف من سب الله فانه تقبل توبته ولا يقتل لان الله اخبرنا بعفوه عن حقه اذا تاب العبد , فإنه يغفر الذنوب جميعا
اما ساب الرسول فإنه يتعلق بأمرين :
احدهما : امر شرعي لكونه رسول الله وهذا يقبل اذا تاب
الثاني : امر شخصي وهذا لا تقبل التوبة فيه لكونه حق آدمي لم يعلم عفوه عنه , وعلى هذا فيقتل ولكن اذا قتل , غسلناه وكفناه وصلينا عليه ودفناه مع المسلمين

من كتاب تحذير الساجد من اخطاء العبادات والعقائد


للشيخ محمود المصري - ابو عمار -


في حفظ الرحمن ورعايته
الكاتبة: O؛°‘¨ (سلمى حياتي) ¨‘°؛O


بارك الله فيك اختي الغاليه على هذا التوضيح الذي غاب عن ذهن البعض والعياذ بالله
فتسمعي مسبة الله ورسوله على افواههم كشربة الماء
فان الإيمان بالله مبني على التعظيم والإجلال للرب عز وجل ولا شك أن سب الله عز وجل
والإستهزاء به يناقض هذا التعظيم.
قال ابن القيم: ( وروح العبادة هو الإجلال والمحبة فإذا تخلى أحدهما عن الآخر فسدت
فإذا اقترن بهذين الثناء على المحبوب المعظم فذلك حقيقة الحمد والله أعلم ).
ومما لاشك فيه أن سب الله عز وجل يعد أقبح وأشنع أنواع المكفرات القولية وإذا كان الإستهزاء بالله
كفراً سواء إستحله أم لم يستحله فإن السب كفر من باب أولى.
يقول ابن تيمية: ( إن سب الله أو سب رسوله كفر ظاهراً وباطناً سواء كان الساب يعتقد أن ذلك محرم
أو كان مستحيلاً أو كان ذاهلاً عن إعتقاده ).
وقال ابن راهويه: ( قد أجمع المسلمون أن من سب الله أو سب رسول الله أنه.. كافر بذلك وإن كان مقراً بما أنزل الله ).
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً [الأحزاب:58،57

وللرسول مكانة عظيمة في نفوس أهل الإيمان، فقد بلغ الرسالة، وأدى الأمانة ونصح للأمة
وجاهد في الله حق جهاده،
ولنحذر من سب الرسول فإن ذلك من نواقض الإيمان، التي توجب الكفر ظاهراً وباطناً، سواء استحل ذلك
فاعله أو لم يستحله.
فاحذر أخي المسلم اختي المسلمه من هذا المزلق الخطر وتجنب ما يغضب الله عز و جلومايصل بك ا
لى الكفر والعياذ بالله
الكاتبة: أمواج رجيم

جزاك الله خير
وبارك فيك
طرح مميز
تقييمي
الكاتبة: || (أفنان) l|


الله يعطيك العافيه على هذا الطرح المفيد
بارك الله فيك وعليك وجزاك الله خير الجزاء, بوركت ورفع الله شأنك..
أسال الله العظيم رب العرش الكريم لك الجنة والخير وان يبارك فيك وعليك
وان يجعل الجنه آخر مستقرك وان يجعلك من اهل الحق والايمان وان ينير الله دروبك.
وفقك الله على هذا الطرح.
الكاتبة: حنين للجنان




جزاكِ الله خيرا يالغاليه
على الموضوع الرااائع جدا
بارك الله فيكِ ورفع قدرك ومنزلتكِ
واثابكِ خيرا وجزاكِ اجرا
بوركتي يالغاليه
تقبلي التقييم

الكاتبة: دكتورة سامية

بارك الله بكِ
أسأل الله أن يحصنكِ بالقرآن
ويبعد عنكِ الشيطان
وييسر لكِ من الأعمال ما يقربكِ فيها إلى عليين
وأن يصب عليكِ من نفحات الإيمان
وعافية الأبدان ورضا الرحمن
ويجعل لقيانا في أعالي الجنان
وصلِ اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصحبه وَسلّم
دمـتِ برعـاية الله وحفـظه
الصفحات 1 2 

التالي
السابق