تمعَّني ثُمَّ أعيدي النظر

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
دكتورة سامية
تمعَّني أختي الحبيبة ثم أعيدي النظر


الحمد لله الذي وفَّق من شاء لمرضاته، وسهَّل لهم طاعته، واختارهم من بين عباده فحبَّب إليهم الإيمان وزيَّنه في قلوبهم، وكرَّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان وجعلهم من الرَّاشدين، والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمةً للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين..

أما بعد:

فما أجمل ما قاله ربنا جل وعلا: (لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ)، فاللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا؛ فنحن نتقلَّب في نعم الله في كلِّ حينٍ ووقت، فما من طرفة عين إلا ولله علينا فيها نعمة، «ومن هذه النعم نعمة اللباس» التي تستحق الشكر..


ولقد ذكر ابن القيِّم رحمه الله تعالى أنَّ عنوان سعادة العبد ثلاثة أمور وهي:

1- أنه إذا أُنعِم عليه شكر.

2- أنه إذا ابتُلِي صبر.

3- إنه إذا أذنب استغفر.

وقال: فإنَّ هذه الأمور الثلاثة هي عنوان سعادة العبد وعلامة فلاحه في دنياه وأخراه، ولا ينفكُّ عبدٌ عنها أبدًا؛ فإنَّ العبد دائم التقلُّب بين هذه الأطباق الثلاثة، ولنقف على نعمةٍ واحدةٍ من نعم الله التي هي نعمة اللباس، والتي قال الله فيها:

(يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) [الأعراف: 26].

13771924962.gif

الفروق بين توفر الألبسة وقلَّتها

في عهدٍ ليس ببعيدٍ لم تك وفرة الألبسة كما هي في وقتنا الحاضر، بل كانت قليلة جدًّا.

1- فلقد سمعت من أحد المُسنِّين أنَّ الواحد منهم قد لا يملك إلا ثوبًا واحدًا، وإذا أراد غسله ليوم العيد لَبِس إزارًا يُغطِّي به عورته، وجلس في بيته حتى يتمَّ غسل الثوب وتجفيفه ثم الخروج به..!

2- وذكرت إحدى المُسنَّات أنه كان عندها ثوبٌ مُخصَّص تلبسه يوم العيد فقط، ولقد لبسته للعيد سبعة أعوامٍ متتالية، وبعد السبعة أعوام باعته وذهبت للحجِّ بثمنه..!

3- وذكر أحد الإخوة الدُّعاة أنه سافر إلى أفريقيا لإغاثة هناك، وذهب إلى أحد المناطق لمساعدة سكانها، فيقول:

والله لقد أقبل علينا الأطفال يُريدون شيئًا من المساعدة والطعام وهم عُراة، وقد وضع الواحد منهم يديه على عورته لقلَّة اللباس عندهم..!

ونحن كما ترَون حالنا اليوم وما أمدَّنا الله به من هذه الألبسة التي امتلأت بها خِزانات الملابس مما نحن بحاجةٍ إليه وزيادة على ذلك .. إنها والله لنعمة تستحقُّ الشكر لمُسدِيها جلَّ وعلا.

واللباس نعمةٌ من أجلِّ النعم، فكم يُضفي على المرأة من جمالٍ وأناقةٍ بألوانه وأشكاله.
13771924962.gif


ومن فضل الله تعالى أن تجد المرأة لكلِّ حالٍ من أحوالها لباسًا معيَّنًا، سواء كانت في بيتها أو في وظيفتها أو في صلاتها أو عند زوجها أو في المناسبات والأعياد، وفي كلِّ حالٍ من أحوالها تحرص على ما هو الأفضل والأجمل لأناقتها، وذلك أمام الناس وما ينال رضاهم..

ولكن يا ترى؟

السؤال الذي يطرح نفسه هو:

هل راعت المرأة ما يكون فيه جمالها ورضا ربِّها ومولاها الذي أنعم عليها بهذا اللباس لكي تشكره ولا تكفر به؟

لقد توسَّع بعض النساء هداهنَّ الله بهذا الأمر، فأصبحت إحداهنَّ تلبس ما تهواه نفسها دون مراعاةٍ لتقوى أو حياء، وغفلت عن كلام الله ربِّ العالمين الذي ربط اللباس والتقوى في سياق آيةٍ واحدة فقال سبحانه:

(يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) [الأعراف: 26].

فتجد إحدى النساء قد أظهرت الصَّدر والظهر والكتفين وما تحت الركبة وما فوقها أحيانًا، ولربما لو نُوقشت في ذلك قالت: "أنا أمام النساء"، ودليلها على فِعلها وما تحتجُّ به «عورة المرأة أمام المرأة من السُرَّة إلى الركبة».


فأقول لها:

مهلاً أخيتي، هل هذا الدليل من الكتاب أو السنة؟

إنه ليس من الكتاب ولا من السنة، بل هي حُجَّة باطلة زيَّنها الشيطان في نفوس بعض النساء..

13771924962.gif


وقد تقول إحدى النساء: "أنا سمعت هنا أو قرأت هناك أنَّ هذا جائزٌ أمام النساء"، فأقول لك:

أختي في الله، ما قاله حبيبنا وقُدوتنا وأحرص الناس علينا محمد صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميِّلات رءوسهنَّ كأسنمة البُخت، المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا...» [رواه مسلم].

تمعَّني أختي الحبيبة في معنى هذا الحديث الشريف؛ فقد قال حبيبنا ومن أُمرنا بطاعته: «نساء كاسيات عاريات»، وقد فسَّر العلماء «الكاسية العارية» بأن تكتسي المرأة ما لا يسترها، فهي كاسية، ولكنها في الحقيقة عارية، مثل أن تلبس الثوب الرَّقيق الذي يشف ويكشف بشرتها، أو الثوب الضيِّق الذي يصف مقاطع جسمها، أو القصير الذي يستر بعض أعضائها.

ثم أعيدي النظر في هذا الحديث .. هل خصَّ هذا الحديث بكونها أمام الرجال؟

لا والله، بل عمَّم وأطلق الحديث كما قرأتيه..

13771924962.gif


ثم اعلمي بارك الله لنا ولك أنَّ الله سبحانه وتعالى يسأل عباده يوم القيامة بقوله: (مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ)؟ [القصص: 65].

وليس: ماذا أجبتم أحدًا من البشر؟

فخُذي بقول من تثقين بعلمه وما ينقله عن الله عزَّ وجل وعن رسوله صلى الله عليه وسلم، وإليك أختي الفاضلة ما قاله الشيخ محمد بن عُثيمين عليه رحمة الله.


قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في حُجة من تقول: "عورة المرأة أمام المرأة من السرة إلى الركبة"

"فالنساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إذا خرجن إلى السوق لبسن ثيابًا طويلة حتى لا تبدو أقدامهن، وأمَّا في البيوت فكما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: المرأة في بيتها في عهد الرسول عليها لباس يستر من كفِّ اليد إلى كعب الرِّجل، وهي في البيت ما عندها إلاَّ النساء أو رجالٌ محارم، ومع ذلك تستر من الكفِّ إلى الكعب، فكلُّها متسترة".


وبهذا نعرف فساد تصوُّر من تصوَّر قول الرسول صلى الله عليه وسلم «لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة» أنَّ المرأة يجوز لها أن تقتصر في لباسها على لباس يستر ما بين السرَّة والركبة، يُردن أن تخرج المرأة كاشفة كلّ بدنها إلا ما بين السرَّة والركبة، فمن قال هذا؟!

إنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم يخاطب الناظرة لا اللابسة يقول: «لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة»، يعني ربما تكون اللابسة قد كشفت ثوبها لقضاء حاجة من بول أو غائط فيقول: لا تنظر لعورتها، لم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم للمرأة أن تلبس ما يستر ما بين السرَّة والركبة فقط، ومن توهَّم هذا فإنه من وحي الشيطان .. ولننظر كيف كانت النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم تلبس الثياب.

13771924962.gif


لذلك يجب أن نصحِّح هذا المفهوم الذي تُدندن به كلُّ امرأة ليس عندها فهم، وليس عندها نظر لمن سبق، نقول لها: هل تظنين أنَّ الشرع الإسلامي يُبيح للمرأة أن تخرج بين النساء ليس عليها إلاَّ سروال قصير يستر ما بين السرَّة والركبة؟!

فمن قال إنَّ هذا هو الشرع الإسلامي؟

ومن قال إنَّ هذا هو معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم «لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة»؟!

والرسول صلى الله عليه وسلم قال: «ولا الرجل إلى عورة الرجل»، ومع ذلك كان الرجال في عهده يلبسون رداءً وإزارًا، أو يلبسون قميصًا، ولا يلبسون إزارًا فقط.

حتى أنَّ الرجل الفقير الذي طلب من النبيِّ صلى الله عليه وسلم أن يُزوِّجه المرأة التي وهبت نفسها له ولم يُردها، قال: "زوِّجنيها"، قال: «ما معك من صداق؟» قال: "إزاري"، لأنه فقير .. كيف يكون الإزار مهرًا للمرأة، إن أعطيتها إياه بقيت بلا إزار، وإن بقي عليك بقيت بلا مهر؟! «ارجع فالتمس ولو خاتمًا من حديد»، ولكنه لم يجد، فلم يكونوا وهم رجال يقتصرون على ما بين السرَّة والركبة أبدًا.

والحاصل أنَّ العلم يحتاج إلى فقه، ويحتاج إلى نظر في حال الصحابة رضوان الله عليهم ، كيف فهموا النصوص فنُطبِّقها.

انتهى كلامه رحمه الله.
252510.gif

مقتطفات من كتاب
لا حرمتِ الجنة ورائحتها
للكاتبة /نورة بنت محمد السعيد

[/frame]



أرتواء بالخيرات
بارك الله فيكى حبيبتى الدكتور سامية موضوع رائع
شذى الريحان

وعليكم السّلام ورحمة الله تععالى وبركاتهُ

ما شاء اللهُ!

لله ولا إله إلاّ اللهُ!

بوركتِ يا حبيبةُ!

رائعٌ للغايةِ؛ ما أبنتِ أسعدكِ اللهُ.
للهِ على طيّب توجيهكِ، وجَميلَ نُصحِ حَوى!
قَد قرأتُ مقالكِ يا حبيبةُ،
وعلّي أعيدُ قراءتهُ - بحولِ الله تَعالى - كرّةً أخرى!
وما ذاكِ إلاّ لروعةِ بيانهِ.


لا حُرمتِ الأجرَ يا حبيبةُ، ولا حُرمنا إطلالاتكِ البهيّةَ هُنا.
حفظكِ ربّي ورَعى.


ام ناصر**
طرح مميــز ,,
جــزاك الله خيراً ..
ونفع بما طرحتة هنا وبـارك بك..
اثابك الله الاجر والثواب

وجعله في ميزان حسناتك
الف شكـــر لك
روميساء22
أستاذتي الفاضلة
دائماً لأطروحاتك فلك خاص
يضم المبدعين بين جنباته
ويضم السحر بين اكفه
فهنا اجتمع فن الانتقاء وفن روعة العقليه
سلمت يمينك
ولك احترامي وتقديري

حنين للجنان





اختي الحبيبة ،،لله درك على حسن انتقائكِ
جعله الله في ميزان حسناتكِ
وزادك بما خطته اناملكِ رفعة في الدنيا
وعلو المنزله في الاخرة ...
لا عدمنا جديدك ،،واطلالتكِ المتألقه
تقبلي ودي وتقييمي واعجاب بما صيغ هُنا .

الصفحات 1 2  3 

التالي

لماذا تتبرجين ؟!

السابق

هلا فهمتِ؟!

كلمات ذات علاقة
أعيدي , النظر , تمعَّني , ثُمَّ