مجتمع رجيمالنقاش العام

إذا دعا أحدكم فليعزم في الدعاء...

عبير ورد 11:20 PM 10-22-2017




عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
*(إذا دعَا أحدُكُم فليَعزِمْ في الدُّعاءِ ،ولا يقُلْ:(وفي رِوايةٍ) :إذا دعَوتُم اللهَ فاعزِمُوا في الدُّعاءِ ولا يقولَنَّ أحدُكُم :اللهُمَّ إن شِئتَ فأعطِني،فإنَّ اللهَ لا مُستكرِهَ له*)


المحدث : الألباني
المصدر : صحيح الأدب المفرد
الصفحة أو الرقم: 475
خلاصة حكم المحدث : صحيح


*التوجيهات......*

الدعاء لا يُقْرَن بالمشيئة ، فلا يُقال : غفر الله ذنبك بإذنه تعالى ، ولا يقال: غَفر الله لك إن شاء الله .
وذلك لأن الله تبارك وتعالى لا يُعجِزه شيء في الأرض ولا في السماء
وكذلك لأنَّ مَن دَعا وقَرَنَ دعاءه بالمشيئة فهو بَين أمْرَين :

إما أن يكون الداعي غير محتاج لِمَا سأل .

وإما أن يكون المسؤول غير مُقتدر على تَلبية السؤال ، فيخشى أن يُوقعه في الْحَرج ، فيقول : أعطني كذا إن شئت .
وكلا الأمْرَين *مُنْتَفٍ لا يجوز في حق الله تبارك وتعالى* .

قال القرطبي : قال علماؤنا : قوله : " فليعزم المسألة " دليل على أنه ينبغي للمؤمن أن يجتهد في الدعاء ، ويكون على رَجاء من الإجابة ، ولا يَقنط مِن رحمة الله ؛ لأنه يدعو كَريما.
والواجب على العبد أن يأتي بالأدعية المأثورة؛ لأنها أفضل ما يأتي به المسلم من الذكر والدعاء؛ لاشتمالها على غاية المطالب الصحيحة، ونهاية المقاصد العلية، وفيها من الخير والنفع، والبركة والفوائد الحميدة والنتائج العظيمة ما لا يمكن أن يحيط به إنسان، أو يعبر عنه لسان، وسالكها على سبيل أمان وسلامة، وراحة وطمأنينة؛كونها صادرة من الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - بخلاف غيرها من الأذكار والأدعية التي يخترعها الناس ويحدثونها، فإنها قد يكون فيها تكلف، أو اعتداء، أو بدعة، أو شرك، أو نحو ذلك من الخطأ والضلال الذي قد لا يهتدي إلى معرفته كثير من الناس، وقد تكون سليمة في مدلولها ومعناها، لكن المأثور عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أكثر سدادا وأوفى وأكمل، والدعاء يفتح على القلب أنواعاً من الفضائل، وجملة من الطاعات؛ فهو مفتاح لكل خير يناله العبد في الدنيا والآخرة.

اللهم إنا نعوذ بك من علم لا ينفع، وقلب لا يخشع، ونفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها... وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم....






كلمات ذات علاقة
إذا , دعا , أحدكم , فليعزم , في , الدعاء...