عدو ام صديق

هذه قصة غريبة مليئة بأحداث جميلة و عناصر المفاجئة في نفس الوقت القصة مخيفة جداااااا في احد الضواحي الراقية كان هناك منزل ضخم يقيم حفلة بمناسبة نجاح...

مجتمع رجيم / منتديات الصور
وفاء
اخر تحديث
عدو ام صديق

هذه قصة غريبة مليئة بأحداث جميلة و عناصر المفاجئة في نفس الوقت القصة مخيفة جداااااا


في احد الضواحي الراقية كان هناك منزل ضخم يقيم حفلة بمناسبة نجاح مالك المنزل في احد المشاريع المهمة,اي الحفلة مخصصة للأثرياء و ذوي النفوذ العالية.
مالك المنزل له عائلة متكونة من زوجة و ثلاث فتيات 'سوزي 18سنة' 'ماري15' لونا11' و كانت هذه بمثابة فرصة لهن للتعرف على شبان أثرياء و لن يفوّتوها.
حيث كان الخادم امام بوابة المنزل يتحقق من اسماء المدعوين على القائمة حيث هناك سبعة عائلات ثرية اربعة منهم لهم أبناء ذكور في نفس عمر الفتيات تقريبا و بالتأكيد ضيوف الشرف مالك المنزل و زملائه في المشروع,'كل شيئ مثالي'هذا ما قاله الخادم بعد التحقق من القائمة فبعث إشارة للمالك حتى يبدأ الاحتفال بما ان الضيوف اكتملوا,في الأثناء كانت الفتيات يتحضرن 'أنا لا يهمني الامر'هذا ما قالته لونا الصغيرة بأنها لا تريد المشاركة و ليست مهتمة بالشبان,لم يعرنها سوزي و ماري اهتماما و أسرعنا لحضور قاعة الحفل حيث هي أسفل السلالم في وسط المنزل,في الأثناء كانت لونا تشاهد الحفل من اعلى السلالم فأبهرت بطريقة انجذاب شقيقتيها للشبان بطريقة مباشرة....اذ تسمع صوتا غريبا في غرفة والديها فبم انها في الطابق العلوي لن يشوش عليها صوت الحفل و هذا يؤكد انها سمعت بوضوح فاستغربت من الصوت يجدر بهم كلهم تواجدهم بالحفل ووالدتها رافقت والدها و الأختين ايضا في الأسفل فاتجهت نحو غرفة والديها اذ تسمع الصوت مجددا بل هو في الغرفة العلوية و هي الطابق فوق غرفة والديها تماما فصعدت السلالم لتتبع الصوت ففتحت باب الغرفة فتتفاجئ بأنها في غرفة نومها فهي عادة تغلقها بالمفاتيح لانها تكره تسلل أختيها لاستعارة ملابسها حيث المفاجئة فوق سريرها كان هناك سارق بحوزته خزنة والدها التي كانت مخبأة في غرفته و هي مخصصة لنفقات غير مهمة بال هو كيف وصل الى غرفتها فسألته دون تردد'ببساطة أخذت الخزنة و حملتها من نافذة الغرفة السفلية الى هنا فقد لاحظت عند قدومي انها مفتوحة'قال'

'و هذا سهل عليك الامر الا تقتحم غرفتي فتترك الخزنة فوق فراشي و ترحل فابدوا أنا السارقة'ردت لونا كان مفاجئا للسارق حيث رد عليها 'احسنت!' قالت لونا له بان يستسلم و يعيد كل شيئ كما كان و لن تخبر عنه احدا و في اثناء تفاوضها معه كان قد اختفى مما أفزعها تماما و حتى تتجنب الشائعات قامت بوضع النقود التي جمعتها في الخزينة و أرجعتها لمكانها بصعوبة كبيرة
فور انتهاء الحفل توجه الجميع الى غرف نومهم متعبون....في الأثناء كانت لونا الصغيرة متمسكة في الفراش مترددة من كيفية اختفاء السارق في رمشة عين فأغلقت عينيها محاولتا النوم و لكنها لم تستطع اذا لاحظت ضلا اسود به عينان كبيرتين تحدقان بها من نهاية السرير فبدا بالاقتراب اليها متوجها من طرف سريرها الى وجهها!!!!!!اذا ضغطت على المصباح الذي كان بجانبها فضهر وجه شاب عادي'اااي عينان اطفئي الضوء'قوله هذا أراح لونا بانه ليس شبحا بل مجرد إنسان فرمت عليه المصباح و توجهت الى الباب لكنه صد طريقها بمسدس موجه تماما الى جبينها فقال لها 'تتحركين تموتين المسئلة بسيطة جئت كي أتأكد انك لم تبلغي عني,لا تخافي أنا هنا لأوضح الأمور,تتكلمين تموتين,تسكتين تبقي على قيد الحياة,بالمناسبة لا تدعي مضهري يخدعك أنا بارع اكثر من اللازم...لم ينهي كلامه اذا بلونا أخذت المسدس و صوبته نحوه قائلتا'انت في منطقتي تتبع قوانيني بالمناسبة عن المظاهر فقد خدعتك هيئة فتاة بريئة لتوك,كفى اكاذيب و اخبرني من أرسلك الي'فرد عليها متفاجئا'اهدئي يا فتاة لا يجدر بك التصرف بهذه الطريقة مع شخص اكبر منك و أنا لست هنا لأجلك بالأجل ما تملكين و لنسوي الامر انت تعرفين اكثر من الالزم لذلك ستأتين معي'حاولت لونا ضغط زناد المسدس لكنه كان فارغا فقال لها'بالمناسبة أنا سارق و لست قاتل' حيث حاولت لونا مقاومته فخدرها و هنا يبدأ التشويق......
القصة لها جزئين متبقين الان اذا أعجبكم الجزئ الاول و هو مجرد بداية أرجو ان تعلمونيييي حتى اكمل الأجزاء المتبقية

التالي
السابق