عالما يسمى(عالم الحب)ما اجمله!!!! ولكن...!!!

في يوم من الأيام خرجت من المنزل وكنت في فصل الشتاء القارص والذي قد تميز بجماله العذب........... وقد كان البرد القارص ينخر في بدني ويكاد يقتلني...

مجتمع رجيم / مسجات الجوال
جوهرة الأسلام
اخر تحديث
عالما يسمى(عالم الحب)ما اجمله!!!! ولكن...!!!

في يوم من الأيام
خرجت من المنزل وكنت في فصل الشتاء القارص والذي قد تميز بجماله العذب...........
وقد كان البرد القارص ينخر في بدني ويكاد يقتلني ...أحاول أن اصل لمنزلي الدفىء
الحنون الذي يملأه الحب والعطف الذي ألقاه من والدي وأسرتي وبالخص من أمي الحبيبة التي تحنو علي كلما وجدتني في حاجة لها...................
ولكن مع الأسف .....قد ضعت عنه ...........

اشتقت لامي التي تضمني إلى قلبها الصادق والحنون


تلك هي أمي التي ملأت طاعة الله وصدق الأيمان بصرها

وملأ الحب والخير بصيرتها كنت وأنا تائهة أتذكر أمي الحنونة كلماتها الجميلة والرائعة والهادئة

أتذكر أمي الحنونة التي وضعت بصمتها في قلبي

تلك البصمة التي لن امحيها أبدا

وها أنا امضي على خطاها العظيمة

وها أنا الآن اسكن بيتا من الأدب تعبت وشقيت في بناءه ولكن أمي هي من وضعت اللبنة الأولى لهذا البناء الذي أوشك على أن يصبح شاهق شامخا مرموقا يرفع رأسه بمن بناه لانه بناه من الخلاق والعفة


لكن............ها أنا ضللت طريقي بعدما كنت أحس بالفرح عندما اقبل يد أمي الدافئة الناعمة التي تعبق رائحتها بالمسك والعنبر*****


وقضيت ساعات وساعات وساعات وأنا أحاول أن أجد طريقي أنا أجد بيتي الجميل الرائع الذي لطالما حلم به الكثير من الناس


ولكنني لم أجده

والبرد يكاد يقتلني


وفجأة............................................. .........................























































































































































دخلت عالما غريب لا مثيل له جميل جميل جميل جميل جدا

يسمى عالم (الحب)فوجدت به كل الوجوه ضاحكة بها الأمل
يملأها الفرح
والتفاؤل
الذي نفتقده في عالمنا


تلك الوجوه كانت نضرة مشرقة تضيء لي دربي المظلم


واردت أن اكتشف هذا العالم


وبينما كنت امشي أسير ببطيء شديد لكي لا ادع شيئا يفوتني في هذا العالم الرائع الذي آثار حب الاستطلاع عندي


طرفت عيناي ودكانت تنظر إلى كل المعالم في هذا العالم


وقعت عيناي على شخصا

جعلني اشعر بالأمان عندما نظرت إلى عيناه

فأطلت النظر وكأنه لا يوجد أحدا في هذا العالم غيره



وشعرت بدفيء شديد مع أن الجو كان باردا


تجمدت أطرافي
تعلقت عيناي
لم استطع أن أغير اتجاه نظري
وبينما كنت انظر إلى محياة الهادئ

تخيلت به كل من الناس الذين أضعتهم في عالمي



وبعد حين اضطر إلى الرحيل لان صديقه طلبه



فبعدما ذهب استيقظت وكأنني نمت وتعمقت في النوم وكأنني دخلت في سبات عميق

نظرت إلى كل الجهات وأنا متعجبة واقول والابتسامة قد ارتسمت على شفتي

يا الهي.................من هذا؟؟؟؟؟ما الذي حصل لي للتو؟؟؟؟؟

فمشيت ومشيت فإذا بي أجد كوخا صغيرا

تأكدت من انه ليس لاحد

وقضيت الليلة فيه


ثم جاء الصباح الجميل يصاحبه زقزقة أحلى العصافير

فاستيقظت وارتسمت على وجهي بسمة تحي الشمس وتقول لها صباح الخير أيتها الشمس



فخرجت لأرى باقي هذا العالم لأكتشف
ما سر جماله الخلاب


فمشيت ومشيت وإذا بي أجد الشخص الذي رأيته في ألامس

وقد حصل نفس الشيء معي



وعند عودتي سألت نفسي:
ترى ما سبب تعلقي بهذا الشخص؟؟لماذا اشعر معه بكل هذا الأمان


وكنت امشي لاذهب للكوخ فإذا بعجوز تراني متعجبة أتكلم مع نفسي

فأسرعت اليَ وسألتني

ما بك لماذا تحاكين نفسك؟؟!!


فشرحت لها كل القصة



وبعدما انتهيت

قالت وقد ابتسمت

أنتي في عالمنا عالم الحب
هذا العالم الذي لا يزوره ألا الذين قد احبوا أحدا ووقعوا في هيامه




وقالت لي الذي حدث معك ليس غريب
فأنتي في عالم الحب



فودعتني وقالت أريد الذهاب أولادي في انتظاري

فودعتها


وذهبت إلى منزلي

وعندما أردت النوم شعرت بالخوف قليلا لأنني وحدي
ولكن ارتسم وجه ذلك الشخص فشعرت بالأمان
ونمت والابتسامة على وجهي

واستيقظت على أمل أن ألقى ذلك الشخص وحصل الذي يحصل معي دائما واستمر ذلك إلى أيام كثيرة



وتعرفت عليه من تلك المرأة العجوز وعرفت عنه كل شيء


وهو كذلك سأل عني لانه بادلني نفس الشعور


ولكن في ذلك اليوم حصل ما لم يكن في الحسبان


وجدت أمي قد وصلت إلى عالم الحب لأنها تبحث عني


فعندما وجدتني وجدتني ابتسم لذلك الشخص
وكأنني أودعه لاني سأذهب للكوخ

ولكن عندما رأت تلك الابتسامة غضبت

وجاءت وأخذتني بكل هدوء

وقبل أن اذهب ودعت ذلك العالم .ودعت تلك العجوز.وودعت ذلك الشخص فقط بابتسامة وهو أيضا بادلني نفس الابتسامة


ولكن عندما ذهبت الى عالمي الحقيقي
الذي شعرت فيه انني غريبة بعض الشيء
فانا قد غبت فترة طويلة عن عالمي


وصلت إلى منزلي


منزلي الحقيقي
الذي فيه أمي وأبى


فسألتني أمي من ذلك الذي كنتي تبتسمين له؟؟

أنا لم اعتد أن اخبىء عن أمي أي شيء


وشرحت لها شعوري


وبكل إحساس


وفجأة وقبل أن انهي كلامي ضربتني أمي كفا على وجهي وقالت استيقظي

نحن لا نتحمل أن تكون ابنتنا هكذا

فتلألأت في عيناي دموعا ونزلت لتعلن حزني

ولم اعلم وقتها هل أنا حزينة على أن أمي ضربتني لأنني لم اعتد منها الضرب

أو أنني حزينة على ذلك الشخص الذي فارقته وتركت عنده كل ما املك من مشاعر وأحاسيس
والذي تركن عنده قلبي وروحي
فذلك الشخص قد اثر في نفسي بشكل كبير
لأنني لم اشهد من قبل مثل حنانه ووفائه
وقوة أيمانه
وكان اسمه يرنم ألحانه الجميلة في أذني

وحاولت بكل الطرق أن اصل أليه مرة أخرى

ولكن لم انجح وكل ذلك بسبب أمي
التي لطالما أحببتها


وعندما ارددت أن اخلد إلى النوم حلمت بذلك الشخص حلمت حلما رائعا
جميلا
أننا التقينا وفي عالمنا الخاص الذي لا يوجد به أحد غيرنا
وكنت ابتسم وأنا في حلمي
وعندما طلع الصباح جاءت أمي توقظني
وضاع حلمي
ووجدت الصباح عابس في وجهي والبكاء بدأ يلاحقني
والكآبةتكاد تقتلني
فبداـ اكتب الأشعار واجمل الكلام لأعبرُ عن حزني
وكل ذلك كان يذكر فيه ذلك الشخص

فأنا قضيت وقتا طويلا معه
تبادلنا نفس المشاعر
ولكن يا حسرتاه فالفراق جاء ليدمرنا كما دمر الكثير
فقلت ليس لدي شيء لافعله لان أمي أرادت ذلك


وكنت لا انقطع عن الصلاة والبكاء في أثناء الصلاة
وعند النوم
وانتظر الغد بفارغ الصبر فربما وجدت الحظ معي
طيور النورس
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
جوهرة الأسلام
شكرا على مرورك الرائع ان عارفة انه الخط كان صغير واللون مو حلو بوجع العيون
بس هلأ عدلته وانا اسفة
شكرا على المرور
واتمنى من الكل يرد علي
طيور النورس
لايهمك ياغالية فقط كان بعض الاخطاء الاملائية وقمت بتعديلة
استمري فيي هذا الابداع ايتها الجوهرة
جوهرة الأسلام
شكرا لك
مامت ناهد
تسلمى يا نادين يا قمر منور فى المنتدى
حبيبتى كلمات جميله جدا لا تصدر الا من
قلب صادق محب مرح مشكورة غاليتى كلمات
صادقه ادام الله عليكى الحب الصادق
بارك الله فيكى
الصفحات 1 2 

التالي
السابق