مجتمع رجيم

العودة   مجتمع رجيم > المنتديات التعليمية والادبية > فيض القلم > القصص والروايات الادبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-24-2009, 02:31 AM   #1
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في قلب كل من أحبني
المشاركات: 1,936
قصة حقيقية ارجو القراءة للعبرة...



هل نستطيع أن نحب بعضنا على عِلاّتنا؟
إبان الحرب الأمريكية في فيتنام، رنَّ جرس الهاتف في منزلٍ من منازل أحياء كاليفورنيا الهادئة، كان المنزل لزوجين عجوزين، لهما ابن واحد مجند في الجيش الأمريكي، كان القلق يغمرهما على ابنهما الوحيد، يصليان لأجله باستمرار، وما إن رنَّ جرس الهاتف حتى تسابق الزوجان لتلقِّ المكالمة في شوق وقلق.

الأب: هالو... من المتحدث؟

الطرف الثاني: أبي، إنه أنا كلارك، كيف حالك يا والدي العزيز؟

الأب: كيف حالك يا بني، متى ستعود؟

الأم: هل أنت بخير؟

كلارك: نعم أنا بخير، وقد عدت منذ يومين فقط.

الأب: حقا، ومتى ستعود للبيت؟ أنا وأمك نشتاق إليك كثيراً.

كلارك: لا أستطيع الآن يا أبي، فإن معي صديق فقد ذراعيه وقدمه اليمنى في الحرب وبالكاد يتحرك ويتكلم، هل أستطيع أن أحضره معي يا أبي؟

الأب: تحضره معك!؟

كلارك: نعم، أنا لا أستطيع أن أتركه، وهو يخشى أن يرجع لأهله بهذه الصورة، ولا يقدر على مواجهتهم، إنه يتساءل: هل يا ترى سيقبلونه على هذا الحال أم سيكون عبءً وعالة عليهم؟

الأب: يا بني، مالك وماله اتركه لحاله، دع الأمر للمستشفى ليتولاه، ولكن أن تحضره معك، فهذا مستحيل، من سيخدمه? أنت تقول إنه فقد ذراعيه وقدمه اليمنى، سيكون عاله علينا، من سيستطيع أن يعيش معه? كلارك... هل مازلت تسمعني يا بني? لماذا لا ترد؟

كلارك: أنا أسمعك يا أبي هل هذا هو قرارك الأخير؟

الأب: نعم يا بني، اتصل بأحد من عائلته ليأتي ويتسلمه ودع الأمر لهم.

كلارك: ولكن هل تظن يا أبي أن أحداً من عائلته سيقبله عنده هكذا؟

الأب: لا أظن يا ولدي، لا أحد يقدر أن يتحمل مثل هذا العبء!

كلارك: لا بد أن أذهب الآن وداعا.

وبعد يومين من المحادثة، انتشلت القوات البحرية جثة المجند كلارك من مياه خليج كاليفورنيا بعد أن استطاع الهرب من مستشفى القوات الأمريكية وانتحر من فوق إحدى الجسور!، دعي الأب لاستلام جثة ولده... وكم كانت دهشته عندما وجد جثة الابن بلا ذراعين ولا قدم يمنى، فأخبره الطبيب أنه فقد ذراعيه وقدمه في الحرب! عندها فقط فهم! لم يكن صديق ابنه هذا سوى الابن ذاته (كلارك) الذي أراد أن يعرف موقف الأبوين من إعاقته قبل أن يسافر إليهم ويريهم نفسه.

إن الأب في هذه القصة يشبه الكثيرين منا، ربما من السهل علينا أن نحب مجموعة من حولنا دون غيرهم لأنهم ظرفاء أو لأن شكلهم جميل، ولكننا لا نستطيع أن نحب أبدا "غير الكاملين" سواء أكان عدم الكمال في الشكل أو في الطبع أو في التصرفات.
ليتنا نقبل كل واحد على نقصه متذكرين دائما إننا نحن، أيضا، لنا نقصنا، وإنه لا أحد كامل مهما بدا عكس ذلك!


__________________






bessan05 غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2009, 01:44 PM   #2
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: العراق
المشاركات: 2,931
افتراضي رد: قصة حقيقية ارجو القراءة للعبرة...

جزاك الله كل خير غاليتي
طيور النورس غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2009, 03:14 PM   #3
:: وردة ماسية ::
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 820
افتراضي رد: قصة حقيقية ارجو القراءة للعبرة...

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

__________________
قطرة غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كلمات ذات علاقة
للعبرة , القراءة , ارجو , حقيقية , قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صورة وآية وعبرة متجدد للعبرة مامت ناهد الصور الطبيعية 43 06-08-2015 10:11 PM
طرق تعليم الصفوف الاوليه القراءة والكتابة الطرق التقليديه لتعلم القراءة والكتابة Hayat Rjeem التربية و التعليم 11 12-24-2014 06:29 PM
كيس الحلوى .. قصة للعبرة المحتاره توتة القصص والروايات الادبية 6 11-09-2011 05:36 PM
رجل تعلق قلبه بالمسجد صورة للعبرة فرشة والوان واحساس عــــام الإسلاميات 21 08-31-2009 03:41 PM
قصة حقيقية ارجو القراءة bessan05 القصص والروايات الادبية 12 07-11-2009 06:55 PM


الساعة الآن 05:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0