ولا تيأسي من روح الله وإن طال البلاء

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
|| (أفنان) l|
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
[frame="1 98"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القوة عند الابتلاء
...........

يبين إيمان المؤمن عند الابتلاء......

فهو يبالغ في الدعاء ولا يرى أثراً للإجابة ولا يتغير أمله
ورجاؤه ولو قويت أسباب اليأس لعلمه أن الحق أعلم بالمصالح‏.‏
أو لأن المراد منه الصبر أو الإيمان فإنه لم يحكم عليه بذلك إلا وهو يريد من القلب

التسليم لينظر كيف صبره أو يريد كثرة اللجأ والدعاء‏.‏
فأما من يريد تعجيل الإجابة ويتذمر إن لم تتعجل فذاك ضعيف الإيمان‏.‏


_ يرى أن له حقاً في الإجابة وكأنه يتقاضى أجرة عمله‏.‏


أما سمعتِ قصة يعقوب عليه السلام‏:‏
بقي ثمانين سنة في البلاء ورجاؤه لا يتغير فلماضم إلي فقد يوسف

فقد بنيامين لم يتغير أمله
وقال‏:
‏"‏ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتيني بهمْ جَميعاً ‏"‏‏.‏


وقد كشف هذا المعنى قوله تعالى‏:‏

‏"‏ أَمْ حِسِبتُمْ أَنْ تَدْخُلوا الْجَنّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِيْنَ

خَلَوْ مِنْ قَبْلَكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللُّهِ أَلاَ إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيب ‏"‏‏.‏

ومعلوم أن هذا لا يصدر من الرسول والمؤمنين إلا بعد طول البلاء وقرب اليأس من الفرج‏.‏

ومن هذا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
لا يزال العبد بخير ما لم يستعجل قيل
له‏:‏ وما يستعجل‏...؟‏
قال‏:‏ يقول‏:‏ دعوت فلم يستجب لي‏.‏


أختي الغالية

فإياِك أن تستطيلي زمان البلاء وتضجري من كثرة الدعاء
فإنكِ مبتلية بالبلاء متعبدة بالصبر والدعاء
ولا تيأسي من روح الله وإن طال البلاء‏.‏
انتهى بحمد الله ......

منقول
[/frame]
دفاعمري
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
[align=center]
ووفقك الله لماا يحبه ويرضاه

وجعله الله في ميزان حسنااتكـ
[/align]
شهوده@
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
جزاك الله خير يا الغاليه
سنبلة الخير .
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
مشموشة العراق
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
ام الاء1
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
الصفحات 1 2 

التالي
السابق