مجتمع رجيمأرشيف رجيم

ثواني يتغير حياه انسانه انظرو سبحان الله

السلام عليكم
اليوم ساحدثكم بقصه حقيقيه حدثت مع شخص اعرفه بل مقرب الي وهذه القصه تحول حياه انسان بلحظات بل ثواني انظرو سبحان الله

في يوم من الايام ذهبت امي برفقه اختها الى منزل جدي وذهبت اختي الصغيره برفقتها وبنات خالتي
وهم باعمار اختي تقريبا
روت لي اختي انها كانت تجلس معهم وتحادثهم وكان الضحك يملا بيت جدي وكانو منسجمين بالحديث بل متانسين ومستمتعين , مضت ساعات وهم يتحدثون ويتضاحكون وكانت ابنه خالتي التي تبلغ من العمر 14 سنه لا تريد العوده للمنزل وكانت تقول لامها ابقي قليلا من اجلي فبقيو , قطع الحديث بينهم وابنه خالتي بدات تصرخ فبداو يضحكون, وهي تقول لهم اخ راسي ينفجر وصوتها يعلو ويعلو وكانت بنت خالتي تمتاز بروح المرح واعتاد الجميع على انها دائمه الممازحه ولكن ؟؟؟؟ صوت صراخها بدا يعلو ويعلو حتى ملا ارجاء المنزل وتقول اختي انها كان يرن في مسامعي فكانو يقولون لها , ماذا جرى لما تصرخين ,فلم تستطيع الكلام ,فاسرعو بها الى الطبيب ومن هناك نقلها الطبيب بسياره الاسعاف الى غرفه العمليات , الكل يتساءل ماذا حدث, وهم لا يصدقون , اما خالتي فقط اغمي عليها من شده الصدمه, لحظات تتحول حياتها الى الم وعذاب , الاطباء يسرعون الى الغرفه الموجوده بنها ابنه خالتي , اختي بكت وبكت ولكن لا تعلم ماذا يحصل مضت ساعات حتى خرج الطبيب من غرفه العمليات , سالته امي مذا حصل قال لها قد اصيبها نزيف في راسها واجرينا لها عمليه , يا الله سبحانك مغير الاحوال , عندما استيقظت خالتي من غيبوبتها رات ابنتها داخل غرفه وحيده ليس معها احد نائمه لا تعي على الدنيا, راسها يملاها اللفافات لا ترى منها الا وجهها الذي تحول لونه الى اللون ااصفر , مضت ايام تلو ايام وكان ذلك في شهر رمضان , قالو اليوم ستخرج من المشفى , ذهبت اليها لمنزلها , بالبدايه كنت خائفه ان اراها من كتر ما اوصفو لي , دخلت الباب وانا خائفه نظرت حولي لم اجدها وجدت فتاه اصفر اللون شعرها كان مقصوصا , مرتجفه اليدين لا تحركهما كانت تجلس( على كرسي المخصصه للمرضى الغير قادرين على المشي ) , نعم قد اصيبها شلل فلم تعد تقدر ان تمشي فسلمت عليها مع اني خفت ان لا تكون هي المقصوده بلا هي , قد تغير كل شيء فيها حتى وجهها الجميل تغير , وجلست معها تكلمت ولكن بصوت منخفض هي تكلمني , وانا انظر اليها وانظر في عينيها التي كنت ارى قيهما الحزن والالم , والله رايت هذا , انتهت زيارتنا وعدنا الى المنزل وكنت افكر بها والله ما غاب عني , تراني كل الوقت شارده لا استطيع وضع شيء في فمي , وايضا ينتابني الخوف وايضا كنت استغرب, سبحان الله مغير الاحوال دقائق يتغير بها كل شيء وصليت لربي ان يعافيها ويعافي كل المؤمنين والمؤمنات وكل مريض بحاجه اليه والى رحمته
واخيرا اختم كلامي واقول : اللهم عافنا في بدننا اللهم يا رب السموات لا تجعل لنا هم الا فرجته عنا يا فاطر السموات ارحمنا يا ارحم الرحمين , والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
قصه واقعيه وكتبت بقلمي وليست منقوله اطلب منكم الدعاء لها ولكل مريض



سبحان الله
ولا حول ولا قوة الا بالله..
قصة مؤثرة جدا..
شكرا لك .


لا حول ولا قوة الا بالله
سبحان الله
لا حول ولا قوة الا بالله
سبحان الله

الله يشافيها ويشافي مرضى المسلمين
نورتوني
مشكووووره

اللهم امييييييييييين
كلمات ذات علاقة
الله , انسانه , انظرو , ثواني , يتغير , حياه , سبحان