مممممممممم..........مساعدة بس شوي...

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
محبة الله و رسوله
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
مرحبا
عندي مشكلة صغنونة
قال تعالى"و الفتنة اشد من القتل"
ما المقصود بالفتنة؟؟؟
الخيانة ام الفسد عن الناس؟؟؟
اشوف وشكم بخير يا امورات
كلمة صدق
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
"واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين" البقرة 191


قال أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية في قوله تعالى " وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم" قال هذه أول آية نزلت في القتال بالمدينة فلما نزلت كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقاتل من قاتله ويكف عمن كف عنه حتى نزلت سورة براءة وكذا قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم حتى قال هذه منسوخة بقوله : " فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم " وفي هذا نظر لأن قوله " الذين يقاتلونكم " إنما هو تهييج وإغراء بالأعداء الذين همتهم قتال الإسلام وأهله أي كما يقاتلونكم فاقتلوهم أنتم كما قال " وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة "

ولهذا قال في هذه الآية" واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم " أي لتكون همتكم منبعثة على قتالهم كما همتهم منبعثة على قتالكم وعلى إخراجهم من بلادهم التي أخرجوكم منها قصاصا .
" والفتنة أشد من القتل " قال أبو مالك أي ما أنتم مقيمون عليه أكبر من القتل . وقال : أبو العالية ومجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة والحسن وقتادة والضحاك والربيع بن أنس في قوله " والفتنة أشد من القتل" . يقول الشرك أشد من القتل

وقوله " ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام " كما جاء في الصحيحين " إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السموات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة ولم يحل إلا ساعة من نهار وإنها ساعتي هذه حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة لا يعضد شجره ولا يختلى خلاه فإن أحد ترخص بقتال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولوا إن الله أذن لرسوله ولم يأذن لكم " يعني بذلك صلوات الله وسلامه عليه قتاله أهله يوم فتح مكة فإنه فتحها عنوة وقتلت رجال منهم عند الخندمة وقيل صلحا لقوله " من أغلق بابه فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن "

وقوله " حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين " يقول تعالى ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام إلا أن يبدءوكم بالقتال فيه فلكم حينئذ قتالهم وقتلهم دفعا للصائل كما بايع النبي - صلى الله عليه وسلم - أصحابه يوم الحديبية تحت الشجرة على القتال لما تألبت عليه بطون قريش ومن والاهم من أحياء ثقيف والأحابيش عامئذ ثم كف الله القتال بينهم
فقال " وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ببطن مكة من بعد أن أظفركم عليهم "
وقال " ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما " .



تفسير ابن كثير






واقتلوهم حيث ثقفتموهم
القول في تأويل قوله تعالى : { واقتلوهم حيث ثقفتموهم } يعني تعالى ذكره : واقتلوا أيها المؤمنون الذين يقاتلونكم من المشركين حيث أصبتم مقاتلهم وأمكنكم قتلهم , وذلك هو معنى قوله : { حيث ثقفتموهم } ومعنى الثقفة بالأمر : الحذق به والبصر ,
يقال : إنه لثقف لقف إذا كان جيد الحذر في القتال بصيرا بمواقع القتل . وأما التثقيف فمعنى غير هذا وهو التقويم ;
فمعنى : { واقتلوهم حيث ثقفتموهم } اقتلوهم في أي مكان تمكنتم من قتلهم وأبصرتم مقاتلهم .

وأخرجوهم من حيث أخرجوكم
وأما قوله : { وأخرجوهم من حيث أخرجوكم } فإنه يعني بذلك المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم ومنازلهم بمكة ,
فقال لهم تعالى ذكره : أخرجوا هؤلاء الذين يقاتلونكم وقد أخرجوكم من دياركم من مساكنكم وديارهم كما أخرجوكم منها .

والفتنة أشد من القتل
القول في تأويل قوله تعالى : { والفتنة أشد من القتل } يعني تعالى ذكره بقوله : { والفتنة أشد من القتل } والشرك بالله أشد من القتل .

وقد بينت فيما مضى أن أصل الفتنة الابتلاء والاختبار فتأويل الكلام : وابتلاء المؤمن في دينه حتى يرجع عنه فيصير مشركا بالله من بعد إسلامه أشد عليه وأضر من أن يقتل مقيما على دينه متمسكا عليه محقا فيه .

كما : 2536 - حدثني محمد بن عمرو , قال : ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى , عن ابن أبي نجيح ,
عن مجاهد في قول الله : { والفتنة أشد من القتل } قال : ارتداد المؤمن إلى الوثن أشد عليه من القتل .
* حدثني المثنى , قال : ثنا أبو حذيفة , قال : ثنا شبل , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد مثله .

2537 - حدثنا بشر بن معاذ , قال : حدثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة قوله : { والفتنة أشد من القتل } يقول : الشرك أشد من القتل .
* حدثنا الحسن بن يحيى , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا معمر , عن قتادة , مثله .

2538 - حدثت عن عمار بن الحسن ,
قال : حدثنا ابن أبي جعفر , عن أبيه , عن الربيع : { والفتنة أشد من القتل } يقول : الشرك أشد من القتل .

2539 - حدثني المثنى , قال : ثنا إسحاق , قال : ثنا أبو زهير , عن جويبر , عن الضحاك : { والفتنة أشد من القتل } قال : الشرك .

2540 - حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , قال : قال ابن جريج : أخبرني عبد الله بن كثير , عن مجاهد في قوله :
{ والفتنة أشد من القتل } قال : الفتنة : الشرك .
* حدثت عن الحسين بن الفرج , قال : سمعت الفضل بن خالد , قال : ثنا عبيد بن سليمان , عن الضحاك : { والفتنة أشد من القتل }
قال : الشرك أشد من القتل .
2541 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد في قوله جل ذكره : { والفتنة أشد من القتل } قال : فتنة الكفر .

ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين

القول في تأويل قوله تعالى : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين }
والقراء مختلفة في قراءة ذلك , فقرأته عامة قراء المدينة ومكة : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم }

بمعنى : ولا تبتدئوا أيها المؤمنون المشركين بالقتال عند المسجد الحرام حتى يبدءوكم به , فإن بدءوكم به هنالك عند المسجد الحرام في الحرم فاقتلوهم , فإن الله جعل ثواب الكافرين على كفرهم وأعمالهم السيئة القتل في الدنيا والخزي الطويل في الآخرة .

كما : 2542 - حدثنا بشر بن معاذ , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة قوله : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه } كانوا لا يقاتلون فيه حتى يبدءوا بالقتال .

ثم نسخ بعد ذلك فقال : { وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة } حتى لا يكون شرك { ويكون الدين لله }
أن يقال : لا إله إلا الله , عليها قاتل نبي الله وإليها دعا .

2543 - حدثني المثنى , قال : ثنا الحجاج بن المنهال , قال : ثنا همام , عن قتادة : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم } فأمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن لا يقاتلهم عند المسجد الحرام إلا أن يبدءوا فيه بقتال ,
ثم نسخ الله ذلك بقوله : { فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } 9 5 فأمر الله نبيه إذا انقضى الأجل أن يقاتلهم في الحل والحرم وعند البيت , حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله , وأن محمدا رسول الله .

2544 - حدثت عن عمار بن الحسن , قال : ثنا عبد الله بن أبى جعفر , عن أبيه , عن الربيع قوله :
{ ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه } فكانوا لا يقاتلونهم فيه , ثم نسخ ذلك بعد ,
فقال : { قاتلوهم حتى لا تكون فتنة } وقال بعضهم : هذه آية محكمة غير منسوخة . ذكر من قال ذلك :
2545 - حدثنا المثنى , قال : ثنا أبو حذيفة , قال : ثنا شبل , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد : { فإن قاتلوكم } في الحرم ,
{ فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين } لا تقاتل أحدا فيه أبدا , فمن عدا عليك فقاتلك فقاتله كما يقاتلك .

وقرأ ذلك عظم قراء الكوفيين : " ولا تقتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم " بمعنى : ولا تبدءوهم بقتل حتى يبدءوكم به .
ذكر من قال ذلك : 2546 - حدثنا المثنى , قال : ثنا إسحاق , قال : ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد , عن أبي حماد , عن حمزة الزيات
قال : قلت للأعمش : أرأيت قراءتك : { ولا تقتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقتلوكم فيه فإن قتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين فإن انتهوا فإن الله غفور رحيم } إذا قتلوهم كيف يقتلونهم ؟
قال : إن العرب إذا قتل منهم رجل قالوا : قتلنا , وإذا ضرب منهم رجل قالوا ضربنا .
وأولى هاتين القراءتين بالصواب قراءة من قرأ : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم }
لأن الله تعالى ذكره لم يأمر نبيه صلى الله عليه وسلم وأصحابه في حال إذا قاتلهم المشركون بالاستسلام لهم حتى يقتلوا منهم قتيلا بعد ما أذن له ولهم بقتالهم , فتكون القراءة بالإذن بقتلهم بعد أن يقتلوا منهم أولى من القراءة بما اخترنا .
وإذا كان ذلك كذلك , فمعلوم أنه قد كان تعالى ذكره أذن لهم بقتالهم إذا كان ابتداء القتال من المشركين قبل أن يقتلوا منهم قتيلا , وبعد أن يقتلوا منهم قتيلا .
وقد نسخ الله تعالى ذكره هذه الآية بقوله : { وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة } وقوله : { فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } 9 5
ونحو ذلك من الآيات .
وقد ذكرنا بعض قول من قال هي منسوخة , وسنذكر قول من حضرنا ذكره ممن لم يذكر .

2547 - حدثنا الحسن بن يحيى , قال : ثنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا معمر , عن قتادة : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه } قال : نسخها قوله : { فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } 9 5

2548 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله : { ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه }
قال : حتى يبدءوكم كان هذا قد حرم , فأحل الله ذلك له , فلم يزل ثابتا حتى أمره الله بقتالهم بعد .


تفسير الطبري

المصدر : The Holy Quran - ط§ظ„ظ‚ط±ط¢ظ† ط§ظ„ظƒط±ظٹظ… - Koran Kareem</B></I>

محبة الله و رسوله
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
شكرا ليك يا قمر
افدتيني و الله
|| (أفنان) l|
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
قال تعالى في سورة البقرة {وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ}.

أن المراد بالفتنة هنا هو الشرك وليس النميمة كما يتوهم بعض الناس فيوردون هذه الآية عند حصول
أي شجار ناتج عن نميمة،

وإليك أقوال بعض المفسرين في ذلك:

قال الطبري: القول في تأويل قوله تعالى {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل}.

يعني تعالى ذكره بقوله {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل} والشرك بالله أشدّ من القتل.

وقد بينت فيما مضى أن أصل الفتنة الابتلاء والاختبار
فتأويل الكلام: وابتلاء المؤمن في دينه حتى يرجع عنه فيصير مشركا بالله من بعد إسلامه أشدّ عليه وأضرّ من أن يقتل مقيماً على دينه
متمسكاً عليه محقّاً فيه.
وقال القرطبي: أي شركهم بالله وكفرهم به أعظم جُرْماً وأشدّ من القتل الذي عيرّوكم به.
وهذا دليل على أن الآية نزلت في شأن عمروبن الحَضْرمِيّ حين قتله واقد بن عبد اللَّه التميمي
في آخر يوم من رجب الشهر الحرام.


وقال ابن الجوزي: فأما الفتنة، ففيها قولان.

أحدهما: أنها الشرك، قاله ابن مسعود، وابن عباس، وابن عمر، وقتادة في آخرين.

والثاني: أنها ارتداد المؤمن إلى عبادة الأوثان.
قاله مجاهد. فيكون معنى الكلام على القول الأول: شرك القوم أعظم من قتلكم إياهم في الحرم.
وعلى الثاني: ارتداد المؤمن إلى الأوثان أشد عليه من أن يقتل محقاً.
وقال النسفي: {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل} أي شركهم بالله أعظم من القتل الذي يحل بهم منكم.

وقال الخازن: {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل}
يعني أن شركهم بالله أشد وأعظم من قتلكم إياهم في الحرم والإحرام وإنما سمي الشرك بالله فتنة لأنه فساد في الأرض يؤدي إلى الظلم.
وإنما جعل أعظم من القتل لأن الشرك بالله ذنب يستحق صاحبه الخلود في النار وليس القتل كذلك،والكفر يخرج صاحبه من الأمة وليس القتل كذلك فثبت أن الفتنة أشد من القتل.
الله موجود بلا مكان


معنى كلمة الفتنة في القرآن الكريم

لفظ (الفتنة) في القرآن الكريم
محبة الله و رسوله
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
شكرا و بارك الله فيك

التالي

شو تعملي لو كنت مكاني

السابق

تحميل العاب من النت !!!كيف ؟؟؟

كلمات ذات علاقة
مممممممممممساعدة , بس , سوى