عمليات تجميل تشوهات الأنف أنواعها.. وعلاجها

مجتمع رجيم / الموضوعات المميزة للمقالات الطبية
(ghada)
اخر تحديث
align="right">
الأنف هو من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان حيث يقع في وسط الوجه، وتكمن أهميته في أكثر من جانب، فهو أساس في إضفاء الشكل الجمالي على الوجه بالإضافة إلى الوظيفة الأساسية له وهي التنفس والشم السليمان.

عمليات تجميل الأنف من العمليات الشائعة جداً، رغم أنها من العمليات الصعبة في بعض الأحيان. وتختلف أهداف العملية، من كونها قد تكون تجميلية لتحسين مظهر الأنف، أو وظيفية لتحسين التنفس. وفي بعض الحالات يرغب المريض بتحقيق الهدفين معاً.

ومعروف أن الأنف خارجياً يتكون من جزء علوي عظمي وجزء سفلي غضروفي، ويوجد أيضا الحاجز الأنفي الذي يتكون من جزء عظمي وجزء غضروفي، وتتشكل مقدمة الأنف والحافة الأمامية من غضاريف مقوسة، تتشكل دعامتها من الجزء الأمامي من الحاجز الأنفي.
أهداف العملية التجميلية
1-تهدف العملية التجميلية إلى إصلاح العيوب التالية:
2-انحراف الأنف والجسر الأنفي.
3-انحراف الغضاريف التي تشكل مقدمة الأنف.
4-ظهور الجسر الأنفي بشكل واضح.
5-تضيق أو توسع فتحات الأنف.
6-ضخامة حجم الأنف.
7-ضعف دعامة مقدمة الأنف والحافة الأمامية.
8-عدم تناسق حجم الجزء العلوي مع الجزء السفلي من الأنف أو بالعكس.
9-تجميل العيوب الخلقية بالانف.

موانع العملية:
في هذه الحالات يمنع اجراء العملية:
*الالتهابات الحادة في الأنف: لأن ذلك يؤدي إلى فشل العملية وانتقال الالتهاب الى أنسجة وغضاريف الأنف.
*الصغار أقل من عمر 15 سنة للإناث و 17 سنة للذكور: لأن نمو الوجه يكتمل تقريباً في تلك الأعمار.
*أمراض مزمنة عند المريض تسبب قابلية للنزيف.
*معاناة المريض من مشكلات نفسية، وعدم استيعابه لواقع ومعطيات تجميل الأنف.
*المضاعفات والآثار الجانبيةلعمليات تجميل الأنف
*هنالك مضاعفات وآثار جانبية بسيطة في أغلب الحالات لعمليات تجميل الأنف:
*نزيف أنفي بسيط خلال أول 24 ساعة.
*تورم وانتفاخ حول العين وعادة يختفي خلال أيام.
*انسداد الأنف المؤقت بسبب انتفاخ الأنسجة.
*ندبة بسيطة تختفي خلال أشهر.
*عدم الوصول الى الشكل المطلوب: وهذا يعتمد بالذات على خبرة الجراح ومهارته.

قناعة الطبيب وإرضاء المريض:
ان من أهم أسباب نجاح العملية، هو قناعة الجراح أن المريض بحاجة إلى هذه العملية، وإن ما يرغب في تجميله أو تعديله يتوافق مع قناعة الجراح. ورغبة المريض الشخصية يجب أن تتوافق مع توقعات الجراح. ومن الأفضل ان يعتذر الجراح للمريض عن اجراء هذه العملية، اذا لم تتوافق مع قناعاته، وظل المريض مصراً على إجراء العملية لأنه في هذه النوعيات من المرضى فإن رضاهم عن نتائج العملية أمر صعب جداً، حتى ولو كانت النتائج ممتازة.. وأنا أكتب هذا من تجاربي الخاصة مع هذه النوعيات من المرضى.

وقال د. نزار فقيه، استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة والحاصل على التخصص الدقيق في جراحة تجميل الأنف، عن تشوهات الأنف وأنواعها وطرق علاجها، وأوضح أن الأنف عضو أساسي من الناحية الجمالية للإنسان. ولكي يتحقق ذلك يجب أن يكون الأنف متناسقا مع الوجه. ويعتبر الأنف الطويل والضيق هو من الأنوف الجميلة، أما الأنف العريض والقصير والمسطح فهو من الأنوف القبيحة أو غير الجميلة.
وحول التشوهات التي تصيب الأنف يشير د. نزار إلى أن هناك عدة تشوهات تصيب الأنف وهي إما أن تكون وراثية أو خلقية أو مكتسبة.
التشوه الأول:
الأنف المائل أو المنحرف. وهو عبارة عن انحراف الأنف عن الخط الطولي المستقيم الذي يمر من منتصف الجبين ومنتصف المسافة بين الحاجب ومنتصف الشفة العلوية والسفلية ومنتصف الذقن. ويكون الانحراف إلى أحد الجانبين، سواء إلى اليمين أو إلى اليسار.
وهذا النوع من انحراف الأنف له شكلان، فقد يكون انحرافا كاملا أو انحرافا جزئيا.
ولتوضيح ذلك لا بد من التعرف على التركيب التشريحي للأنف، إذ أنه ينقسم إلى ثلاثة أثلاث: ثلث علوي عظمي يكون عظم الأنف، ثلث أوسط غضروفي وهو الغضروف الجانبي للأنف ويمكن تحسس ملمسه بالأصابع، وثلث سفلي تتكون منه مقدمة الأنف.
وعليه فإن الانحراف الكامل للأنف يشمل الأجزاء الثلاثة: الثلث العلوي والأوسط والسفلي.
أما الانحراف الجزئي للأنف فهو إما أن يشمل الثلثين الأوسط والسفلي أو الثلث السفلي فقط، أي مقدمة الأنف.
وأسباب انحراف الأنف هي:
رضوض ناتجة عن الحوادث المرورية أو الرياضية بجميع أنواعها، وخصوصا الرياضات العنيفة ورياضة الكرة، وهي من الأسباب الأكثر شيوعاً، والتي تؤدي عادة إلى كسر عظم الأنف أو تهشم في غضاريف الأنف، وتأتي بعد ذلك حوادث المشاجرات والاعتداءات. فالضربة على الأنف من إحدى الناحيتين الجانبيتين تتسبب عادة في حدوث انحراف الأنف عن محوره.
أسباب وراثية، وهي التي تنتقل من الوالدين إلى الأولاد.. وهذه لا تعد من الأسباب الشائعة جدا.

ويجب التنويه هنا إلى أن تشوه الأنف المائل قد يترافق مع انحراف في الحاجز الأنفي، وقد يسبب انسدادا في الأنف، وبالتالي يحدث انسداد في التنفس حيث يضطر المريض للتنفس عن طريق الفم ما يؤدي إلى الشخير، وكتمة النفس، وبالتالي نقص الأكسجين أثناء النوم.
وهذه الحالة الأخيرة تعتبر عاملا خطرا يساعد على الإصابة بأمراض خطيرة، حيث ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب وبالذات في الجهة اليمنى من القلب، وتعب دائم أثناء النهار ما يؤدي إلى ضعف في أداء العمل.
ويتم العلاج جراحيا عن طريق إعادة الأنف إلى الوضع المستقيم، ويتم ذلك بكسر عظم الأنف وإعادته إلى المنتصف ثم تثبيت الأنف بالجبيرة لمدة عشرة أيام. وهنا يجب التنويه إلى أهمية إجراء عملية تعديل الحاجز الأنفي مبكرا مع تجميل الأنف.
الأنف العريض
التشوه الثاني:
هو الأنف العريض. وهذا النوع من التشوه يشمل جميع أجزاء الأنف الثلاثة، عظم الأنف وغضاريف الأنف ومقدمة الأنف، ويكون عرض الأنف إما بشكل متساو للأقسام الثلاثة للأنف أو بشكل غير متساو.
وأسباب حدوث الأنف العريض هي:
التهابات متكررة في الأنف، تشمل اللحمات في الأنف والجيوب الأنفية.
أسباب وراثية، حيث يلاحظ أن شكل الأنف عريض لدى بعض العائلات نتيجة عامل الوراثة.
أسباب عرقية، حيث نجد أن بعض الشعوب تتصف بالأنف العريض.
ويتم العلاج جراحيا، حيث يقوم الجراح بعلاج تشوه الأنف العريض عن طريق تضييق الأنف بأقسامه الثلاثة ابتداء من الثلث العظمي والثلث الغضروفي فمقدمة الأنف.
وهنا يجب التأكيد على أهمية فحص داخل الأنف قبل إجراء العملية عن طريق المناظير والتأكد من عدم وجود التهابات اللحميات في الجيوب الأنفية أو البلعوم الأنفي أو أنها تضم القرنيات السفلى، وهنا يجب البدء بعلاجها قبل إجراء أي عملية تجميل.
تحدب سطح الأنف
التشوه الثالث:
وهو عبارة عن وجود نتوء أو تحدب على سطح الأنف، وهو يشبه سنم الجمل ومن الممكن أن يتألف هذا التحدب من العظم أو الغضروف أو من الاثنين معا.
أسباب حدوث تحدب الأنف:
أسباب عرقية، حيث يوجد هذا النوع من التشوه عند بعض الشعوب أكثر من شعوب أخرى.
التعرض لرضوض على الأنف أكثر من أن تؤدي إلى كسر في الأنف.
أسباب وراثية.
ويتم العلاج باستئصال التحدب أو النتوء الموجود على الأنف عن طريق إزالته من على سطح الأنف بطريقة حرفية، مع التأكد من عدم الإفراط في إزالة النتوء العظمي بشكل خاص حتى لا يؤدي إلى حدوث انخفاض في الأنف والتسبب في الإصابة بتشوه آخر في الأنف وهو ما يعرف بـ«الأنف الأفطس» ويجب أن يكون سطح الأنف مستقيما ومتناسق الارتفاع عن سطح الوجنتين.
الأنف الأفطس
التشوه الرابع:
وهو عبارة عن تسطح الأنف أو الأنف الأفطس، ويظهر كمنطقة منخفضة في ارتفاع الأنف بالنسبة للوجنتين.
أسباب الأنف الأفطس:
أسباب عرقية: فهناك بعض الشعوب الأفريقية والآسيوية يتصف أهلها بالأنف الأفطس.
أسباب مرضية: كأحد مضاعفات بعض أمراض الحاجز الأنفي مثل الالتهابات الإنتانية وأورام الأنف.
بعد إجراء عملية غير ناجحة لإزالة النتوء العظمي للأنف الأحدب كما ذكر سابقا.
نتيجة التعرض للرضوض على الأنف وكسر الأنف نتيجة تلقي ضربة على الأنف من الناحية الأمامية.
ويتم علاج الأنف الأفطس جراحيا، حيث يقوم الجراح بإجراء عملية زرع غضاريف تؤخذ من جسم المريض نفسه وتحديدا تؤخذ من الحاجز الأنفي أو من صوان الأذن أو من غضاريف القفص الصدري، أو يتم زرع عظم يؤخذ أيضا من جسم المريض نفسه، وتحديدا من عظم الحوض أو عظم الأضلاع الصدرية. وهنا يتم تقبل الجسم للجزء المزروع ولا يتم رفضه.
ومن الممكن أيضا استخدام مواد صناعية تستخدم للغرض نفسه، مثل السيلكوم والسيلاستك والمدبور وغيرها.
وهناك تشوهات أخرى تكون جزئية، وتصيب إما مقدمة الأنف فقط ويكون حجمها كبيرا أو صغيرا وتكون عريضة أو ضيقة، وقد يكون ارتفاعها بالنسبة للوجه قصيرا أو طويلا، أو أنها تصيب فتحات الأنف فتكون إما واسعة أو ضيقة. ويتم العلاج وفقا للحالة كما ذكرنا آنفا.

تجميل الأنف وتداعياته النفسية:

الاختلاط الأول والأساسي هو عدم نجاح العملية، بحيث يكون الشكل غير مرضي وغير متناسب مع الوجه، وذلك إما بسبب الإفراط في برد الأنف وحدوث الأنف السرجي Sadle Nose أو التقصير في برد الأنف وبقاء الحدبة العظمية. وهناك حالات يبقى الأنف فيها عريضاً بسبب خوف الطبيب من خزع العظم الجانبي.
كما أن هناك اختلاطاً شائعاً وهو هبوط ذروة الأنف بسبب الخطأ في التعامل مع الذروة وتسمى الحالة Poly Beak.
ومن المفارقات أن مريض التجميل يصعب إرضاؤه، وأحيانا تكون العملية ناجحة، ولكن المريضة تشعر بعدم الرضى لأنها تظن أنها إذا أجرت عملية تجميل الأنف ستصبح ملكة جمال العالم، متناسية أن الأنف في الوجه هو جزء وليس الكل. والجمال مرتبط بكامل الوجه وتفاصيله وليس بالأنف لوحده.
كيف أنتقي الطبيب لإجراء العملية؟
وهذا سؤال مهم لأن الضرر الناتج عن نقص الخبرة كبير، وقد يكون غير قابل للإصلاح. لذلك، فإن انتقاء الطبيب لهذه العملية مهم جداً ويجب أن يكون صاحب خبرة كبيرة في هذا المضمار ومشهود بنتائجه وخبرته.
الخلاصة:
عملية تجميل الأنف سهلة ودقيقة في آن واحد، ولها تأثير كبير على شكل الوجه والناحية الجمالية، لأنه يحتل منتصف الوجه. ونتائجه باهرة على المستوى النفسي والإجتماعي. فكم من الزوجات تحسنت علاقتهن بأزواجهن بعد عملية تجميل الأنف؟ وكم من البنات خطبن بعد عملية التجميل مباشرة؟ وكم من الأمراض والاضطرابات النفسية قد زالت بعد العملية وزادت الثقة بالنفس والرضى عن الذات بعدها؟

أنواعها.. 0000210.gifدمتم بحفظ الله ورعايتهأنواعها.. 0000210.gif

المراجع
مجلة بلسم لعدد شهر شباط (فبراير) 428،
2011


أنواعها.. 13711593691.png
فاطمة عمران زكريا
كل الشكر والإمتنان على روعهـ بوحـكـ ..

وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..

دائما متميزة فى الانتقاء

سلمت يالغالية على روعه طرحك

نترقب المزيد من جديدك الرائع

دمت ودام لنا روعه مواضيعك
Hayat Rjeem
موضوع رائع وطرح شامل عن عمليات تجميل الانف
تسلمى يالغلا على الاختيار الموفق
ودى وتقديرى لكِ
شهريار
تسلم ايدك موضوع قيم
جزاك الله كل خير
♥♥♥..تـرتيـل ..♥♥♥
موضوع جدا هادف وقيم يسلمو حبيبتي

لاحرمنا من طرحك الرائع
* أم أحمد *




الصفحات 1 2 

التالي

الدّورة الشهرية ..ما هي ؟ ..كيف تحدث ..؟ كيف تتخلّصيــن من آلآمها ؟

السابق

حصوات المرارة ’اسباب تكون حصوات المرارة ,اعراض الاصابة بحصوات المرارة,,علاج حصوات المرارة

كلمات ذات علاقة
أنواعها.. , الأنف , تحميل , تشوهات , عمليات , وعلاجها