مجتمع رجيمالموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول

من عادى وليًا لله فقد حارب الله






من عادى وليًا لله فقد حارب الله


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تعالى: «من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولإن سألني لأعطيته ولإن استعاذ بي لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن يكره الموت وأكره مساءته ولابد له منه»

رواه البخاري.


هذا حديث شريف جليل وهو أشرف حديث في أوصاف الأولياء وفضلهم، وأولياء الله هم المؤمنون المتقون قال تعالى: {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

سورة يونس آية 62 – 64
فكل من كان مؤمنًا تقيًا كان لله وليًا.


قوله صلى الله عليه وسلم عن ربه تعالى «من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب» أي أعلمته بأني محارب له، فأخبر أن معاداة أوليائه معاداة ومحاربة له، ومن كان متصديًا لعداوة الرب ومحاربة مالك الملك فهو مخذول. فالله تعالى إذا حارب العبد أهلكه، ومن تكفل الله بالذب عنه فهو منصور.


ثم ذكر صفات الأولياء الكاملة وأن أولياء الله هم الذين يتقربون إلى الله أولا بأداء الفرائض من صلاة وزكاة وصيام وحج وجهاد وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقيام بحقوق الله وحقوق عباده الواجبة، ثم ينتقلون من هذه الدرجة إلى التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض فإن كل جنس من العبادات الواجبة مشروع من جنسه نوافل فيها فضائل عظيمة تكمل الفرائض وتكمل ثوابها.

فأولياء الله قاموا بالفرائض والنوافل فتولاهم

وأحبهم وسهل لهم كل طريق يوصلهم إلى رضاه ووفقهم وسددهم في جميع حركاتهم فإن سمعوا سمعوا بالله وإن أبصروا أبصروا بالله وأن بطشوا ومشوا ففي طاعة الله.

فمن صلى النوافل مع الفرائض يكون أحب إلى الله، فإذا أحب عبده شغله بذكره وطاعته وحفظه من الشيطان، واستعمل أعضاءه في الطاعة وحبب إليه سماع القرآن والذكر وكره إليه سماع الغناء وآلات اللهو وصار من الذين قال الله فيهم: {وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا} سورة الفرقان آية 72

{وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ} سورة القصص آية 55

{وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} سورة المؤمنون آية 3



وحفظ الله بصره عن المحارم فلا ينظر إلى ما لا يحل له وصار نظره نظر فكر واعتبار فلا يرى شيئًا من المخلوقات إلا استدل به على خالقه، وتصير حركاته باليدين والرجلين كلها لله تعالى لا يمشي فيما لا يعنيه ولا يفعل بيديه شيئًا عبثًا، بل تكون حركاته وسكناته لله فيثاب على ذلك في حركاته وسكناته وفي جميع أفعاله وسائر أحواله، ومع تسديد الله لأوليائه في حركاتهم وسكناتهم جعلهم مجابي الدعوة، إن سألوه أعطاهم مصالح دينهم ودنياهم، وإن استعاذوه من الشرور أعاذهم.

ومع ذلك لطف بهم في جميع أحوالهم ولولا أنه قضى على عباده بالموت لسلم منه أولياؤه لأنهم يكرهونه لمشقته وعظمته وشدة كروبه والله يكره مساءتهم ولكن قضاؤه نافذ لابد منه .



ما يستفاد من هذا الحديث الشريف:

1- صفة أولياء الله وفضائلهم المتنوعة.

2- محبة الله لأوليائه المؤمنين التي هي أعظم ما تنافس فيه المتنافسون.

3- أن الله مع أوليائه المؤمنين وناصرهم ومؤيدهم ومسددهم ومجيب دعواتهم واللطيف بهم في كل أحوالهم.

4- إثبات صفة محبة الله وتفاوتها لأوليائه بحسب مقاماتهم.

5- وصف الأولياء المؤمنين بالإكثار من النوافل بعد الفرائض.

6- أن الفرائض مقدمة على النوافل وأحب إلى الله وأكثر أجرًا وثوابًا.

7- أنه عند تزاحم الفروض والنوافل تقدم الفرائض على النوافل.

8- أنه من عادى وليًا لله فقد حارب الله ومن حارب الله فهو مهزوم.

9- تحذير الإنسان من التعرض لكل مسلم بالمحاربة والأذى.

10- الحث على محبة أولياء الله وموالاتهم فالمرء مع من أحب يوم القيامة.


مقتطفات من كتاب / الكواكب النيرات










ياقلبي
بارك الله جهودكِ الطيبة
اسْأَل الَلّه ان يُجْزِيْك خَيْرَا عَلَيْه وَان يَجْعَلُه فِي مِيْزَان حَسَنَاتِك
بأِنْتِظَار كُل مَاهُو مُفِيْد وَقِيَم مِنْك دَائِمَاً
كل الشكر لكِ مع خالص الود والتقدير

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ·!¦[· أفنان ·]¦!·:
ياقلبي
بارك الله جهودكِ الطيبة
اسْأَل الَلّه ان يُجْزِيْك خَيْرَا عَلَيْه وَان يَجْعَلُه فِي مِيْزَان حَسَنَاتِك
بأِنْتِظَار كُل مَاهُو مُفِيْد وَقِيَم مِنْك دَائِمَاً
كل الشكر لكِ مع خالص الود والتقدير

بصمات خااااصة لكِ
انه الجمال بحد ذاته
ان اجدكِ تضيفي على المكان رائحة الزهور .. وأكثر
بهذا التواجد العطر
دمتِ بحفظ الرحمن


جعلها الله في ميزان حسناتك
الله يعطيك العافيه
بارك الله فيك


اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة * أم أحمد *:


جعلها الله في ميزان حسناتك
الله يعطيك العافيه
بارك الله فيك


ما أعذب مرورك الجميل
وما أرق كلماتك العذبة
شكرا من القلب لمرورك الرائع كروعة روحك
لك أرق التحايا واعذبها ودمت بكل خير وحب
دمت بحفظ الرحمن
جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِي الْدُنَيــا وَالْآخــــرَّة وَأَجْزَل لَك الْعَطـــاء
الْلَّه يُعْطِيـــــك الْعــافِيَّة
دمت بالف خير

لك أرق التحايآ

1 2 
كلمات ذات علاقة
أمه , الله , حارة , عادي , فقد , وليًا