مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

أهمية العطس لجسم الإنسان

العطس له فوائد كثيرة يجهلها الإنسان، منها أنه يقوم بطرد جميع الروائح و الأتربة و الغبار خارج بطانة الانف، لكي يقوم بتنظيف الهواء الذي يتنفسه الإنسان و تنقيته، كما يساعد في التخلص من اي افرازات مخاطية، و أثناء العطسة يتوقف عمل كل من، الجهاز الهضمي و الجهاز التنفسي، و الجهاز البولي للإنسان كما تتوقف عضلة القلب عن العمل، ثم تعود للعمل من جديد بعد انتهاء العطسة، و الحكمة من غلق العين اثناء العطس هي لكي لا يتم انتزاعها من مكانها أثناء فتحها عند حدوث العطسة، و تكون سرعتها كبيرة جداً لدرجة أنه يمكنها كسر احد الاضلاع .

اسباب حدوث العطس للإنسان
يحدث العطس عندما يتعرض الإنسان لدخول اي جسم غريب داخل منطقة الانف، مثل دخول بعض الغبار او الأتربة، او دخول اي حشرات داخل الانف، و عندما يصاب الإنسان بالحساسية تزيد لديه نسبة العطس، خاصةً في فصل الربيع حيث تنتشر الأتربة و الحشرات بصورة أكبر من باقي ايام السنة، و يمكن أن يتعرض الإنسان للعطس عند رؤية اي ضوء قوي، فمن ابرز هذه المواقف تحدث عند التعرض لأشعة الشمس و الضوء القوي الخاص بها، و تزيد نسبة العطس عند حدوث انتفاخ في الغشاء المخاطي للأنف، و يحدث ذلك بسبب الرشح، و قد يصاب الإنسان بعدد كبير من الالتهابات بسبب إصابات البرد و الفيروسات، هذه الالتهابات تؤدي لحدوث العطس، و من يتحسسون من اي غازات او رطوبة في الجو تزيد نسبة العطس لديهم أيضاً، بسبب هذا التحسس الشديد .

فوائد العطس للإنسان
١ يساعد العطس القفص الصدري من خلال توسيعه، و تسهيل عملية الشهيق و الزفير التي تحدث، و تتحرك عضلات الجسم في هذه اللحظة، و الحكمة من غلق العينين أثناء عملية العطس، لأن الإنسان إذا فتح عيناه أثناء العطس، من الممكن أن تخرج العين من مكانها و يكون غلق العين تلقائي و بدون إرادة الانسان، لهذا السبب لأنه إذا كان يغلق عينيه بإرادته، و فتحها في أي وقت يمكنها أن تنتزع من مكانها .



٢ يجب اخراج العطسة للخارج و عدم كتمها، و الحكمة من ذلك هي أن الإنسان يمكن أن يتعرض للفتق، في أي منطقة من مناطق الجسم خاصةً المناطق الضعيفة، و ذلك يحدث اذا قام بكتم العطسة و تأخيرها ثم اخراجها، و عند محاولة الإنسان أن يكتم العطسة، او يوقف حدوثها، يكون معرض لحدوث ارتداد في الدم لمنطقة الرقبة و الرأس، و هذا ينتج عنه موت الانسان او إصابته بالشلل، و من الممكن أن يعرض الإنسان أيضاً لحدوث ثقب في طبلة الاذن، أو حدوث تمزق في الأوعية الدموية، لذلك يجب الحرص من عدم كتم العطسة و تركها تخرج .

٣ أثناء عملية العطس يتوقف عمل الجهاز الهضمي، و عمل الجهاز البولي، و عمل الجهاز التنفسي، و كذلك عمل القلب، و يعتبر العطس هو التوقف عن الحياة لثواني قليلة ثم عودة الوظائف و الاعضاء للعمل مرة اخرى، فهو نعمة كبيرة للإنسان و تكون سرعة العطسة حوالي مائة كيلومتر في الساعة الواحدة، و بسبب هذه القوة و السرعة الشديدة، يمكنها أن تقوم بكسر أحد أضلاع الجسم في بعض الأحيان .

٤ العطس يساعد الإنسان في التخلص من الافرازات المخاطية، عن طريق المسالك التنفسية للإنسان، كما تقوم العطسة بالتخلص من الشوائب و الأتربة و الحشرات، و اي اجسام غريبة تدخل جسد الإنسان عن طريق التنفس، و يحدث ذلك عندما يقوم اي شيء بملامسة بطانة الانف الداخلية، فتحدث بعدها عملية العطس على الفور، لكي تقوم بتسليك و تنظيف مجاري التنفس من اي شوائب و اي أتربة موجودة بداخلها، كما تساعد في تنظيفها من اي روائح كريهة تدخل فيها أيضاً .