قصيدة موجعه

مجتمع رجيم / قصيدة وشعر
masy
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
ثائر في المهد يبكي

طرفه نحو السّماء

يرسل الأنبار شجرا

وجهه فيه شقاء

من رأى حملا وديعا

يملؤ الأرض ثغاء

من رأى طفلا رضيعا

يستحفّ الأوفياء

ليس يدري فيما يبكي

ليس يدري ما البكاء

حوله شيماء تحكي

كيف هذا الطّفل جاء

كيف حلّ الظّلم يوما

فاستبدّ الأشقياء

وإستباحوا كل عرض

بعد إغراق الدّماء

لم يراعوا الله فينا

لم يطيعوا الأنبياء

ثمّ يأتيني سؤالا

فيه شيء من غباء

كنت يا شيماء بكرا

فكيف هذا الطّفل جاء

لم يقيموا حفل عرس

أو زفافا بل بغاء

أثخنوا فينا جراحا

إستحلّوا أبرياء

رمّلوا فينا نساءا

فاكتفينا بالدّعاء

يتّموا الأطفال فينا

دونما أدنى حياء

علم الإرسال نحوي

نظرة فيها إزدراء

لم يكن يعرف حقّا

كيف هذا الطّفل جاء

لعنة الله عليهم

كلّما لاح الضّياء

هل سيأتي بعد هذا

قائلا كيف جاء

أمّتي لله أشكو

لم يعد فيكم رجاء

إنّما أشكو أناسا

بعدهم بعد السّماء

إن يكن فالنّصر آت

فالذي أشكو خواء

ربّما الآن عرفتم

كيف هذا الطّفل جاء

لعنة الله على الظالم
متلثمه بشعرهـــــــــا
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
سلمت يداك

فهذا الطفل غلطه

الظالم

الذي يده تطول البعيد
قبل القريب

وتنهش في لحوم
الابرياء الضعفاء


ماابغضك ايه الظالم

اين انت من عذاب
ربي سبحانه

انه يمهل ولكن
لا لا يهمل ...... !!!

تقبلي مروري
didi21
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
سندريلا مضيعة نعالها
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
gaka
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
كلمات غايه في الروعه ونتمنى المواصله

التالي

محاوره شعريه

السابق

.::. فاروق جويــــــــده .::.

كلمات ذات علاقة
موجعه , قصيدة