لماذا اخفى الله موعد الموت ؟؟!! أتعلمون لماذا ؟؟

مجتمع رجيم / الاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه الخاطئة
اميرة بكلمتي
[
لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق منغرور وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى , فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ؟؟

حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة ..


فكلما اغتر تذكرانه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره , ورجع إلى الله سبحانهوتعالى .

ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله وعصينا الله ..

وطغينافي الحياة .. وظلمنا الناس ..

ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر ..

في هذه الحالة تنتفي الحكمة من الحياة .

وإخفاء الله سبحانه وتعالىموعد الموت هو إعلام به ..

ذلك أن إخفاء الموعد يعني أن الإنسان يتوقعالموت في أي لحظة ..

ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون عينه على الدنيا , وعينه الأخرى على الآخرة ..

فإذا ارتكب معصية فهو لا يعرف هل سيمد اللهأجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب ..

أم أن أجله قد يأتي وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلوأن موعد الموت معلوم .. لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته ..

ولكنالله يريد أن يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت .. ليعجل الناسبالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل ..

فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من اللهللبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل ..

ورحمة بأن يسارعوافي الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل









لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق منغرور وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى , فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ؟؟

حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة ..


فكلما اغتر تذكرانه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره , ورجع إلى الله سبحانهوتعالى .

ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله وعصينا الله ..

وطغينافي الحياة .. وظلمنا الناس ..

ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر ..

في هذه الحالة تنتفي الحكمة من الحياة .

وإخفاء الله سبحانه وتعالىموعد الموت هو إعلام به ..

ذلك أن إخفاء الموعد يعني أن الإنسان يتوقعالموت في أي لحظة ..

ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون عينه على الدنيا , وعينه الأخرى على الآخرة ..

فإذا ارتكب معصية فهو لا يعرف هل سيمد اللهأجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب ..

أم أن أجله قد يأتي وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلوأن موعد الموت معلوم .. لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته ..

ولكنالله يريد أن يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت .. ليعجل الناسبالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل ..

فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من اللهللبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل ..

ورحمة بأن يسارعوافي الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل[/color][/color][/color]
رووعــــــه
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
بسمه امل
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
اميرة بكلمتي
[motr1]مشكورين على مروركم الحلو ماقصرتو [/motr1]
قويق
جزاكى الله كل خير على الموضوع الرائع
همس الأثير
جزآك ِ الله خير
الصفحات 1 2  3