مجتمع رجيم

العودة   مجتمع رجيم > المنتـــــــدى الأســـــــلامى- خاص بأهل السنة والجماعة > السيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم ) > بهم نقتدى

بهم نقتدى سير الأنبياء عليهم السلام ، وسير الصحابه و سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2010, 01:58 AM   #1
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 4,455
افتراضي قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها








سنتحدث اليوم عن السيدة فاطمة الزهراء ابنة اشرف الخلق عليه صلوات الله وسلامه

نعم، إننا نقدم فاطمة الزهراء(عليها السلام) لأنها تمثِّل النموذج الأكمل للمرأة، في عقلها الذي كان قطعة من عقل رسول الله(صلى الله عليه وسلم) ، وفي روحها التي كانت نبضة من نبضات روح رسول الله
(صلى الله عليه وسلم) ، ولأنها تمثل النموذج للمرأة في عملها وحركتها الثقافية، وللمرأة في حياتها الزوجية وحياة الأمومة وحياة الإنسانة التي عاشت حركيّة المجتمع في كل قضاياه.

كانت البنت كأفضل ما تكون البنات، وكانت الزوجة كأفضل ما تكون الزوجات، وكانت الأم كأفضل ما تكون الأمّهات، وكانت المسلمة المسؤولة المتحركة بثقافتها ومواقفها كأفضل ما تكون المسلمات،
فهي تجمع كل هذه العناوين الإنسانية في شخصيتها الفريدة.


وإننا نقدم فاطمة(عليها السلام) لأنها سيدة نساء العالمين، لا بنسبها بل بفضائلها وإنسانيتها، ولذا لو انطلقنا معها لعلّمتنا كيف يكون الحب الإنساني للإنسان كله، وكيف يكون العطاء الإنساني للإنسان كله، وكيف تكون المسؤولية الثقافية أمام الناس كلهم، وكيـف تكـون المواجهة في ساحات التحدي لتقف المرأة أمام كل ظالم ومستكبر وكل من يصنع المعاناة للناس.


لماذا فاطمة(عليها السلام) ؟
لأنها تقول للمرأة: كوني إنسانة ولا تكوني مجرد أنثى تتحرك بأنوثتها لتسقط إنسانيتها، كوني إنسانة مع الله ومع الناس، كوني إنسانة في المعنى الروحي والعقلي والحركي، ولا تكوني إنسانة في الجسد والشكل.


هى :فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام.

والدها : هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضربن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وعدنان من ذرية إسماعيل بن ابراهيم
سيد المرسلين وخاتم النبين عليه صلوات الله وسلامه


والدتها: هى خديخة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب
بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضربن نزار بن معد بن عدنان.
وخويلد هذا جد الزبير بن العوام.


زوجها: على بن ابى طالب ابن عم محمد بن عبدالله نبي الاسلام وصهره ومن ال بيته واحد اصحابه
وهو رابع الخلفاء الراشدين عند السنة واول الائمة عند الشيعة


ابنائها:

اولادها:

*الحسن بن علي بن أبي طالب جده رسول الإسلام محمد بن عبد الله من ابنته فاطمة ولد في النصف من شهر رمضان سنة 3 للهجرة وتوفي سنة 50 للهجرة ودفن في البقيع بالمدينة النبوية.

*الحسين بن علي بن أبي طالب حفيد رسول الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم، ومن أهل بيته، أبوه علي بن أبي طالب ابن عم رسول الله وأمير المؤمنين، أمه فاطمة بنت محمد بن عبد الله، وهو ثالث الأئمة المعصومين عند الشيعة،


بناتها:

*السيدة زينب بنت علي هي ابنة علي بن أبي طالب من فاطمة الزهراء والمشهورة بلقب الحوراء.
وهي التي شهدت مع أخيها معركة كربلاء الشهيرة.

*أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب شقيقة الحسن والحسين، وأمها فاطمة بنت رسول الله، تزوجها عمر بن الخطاب فولدت له «زيد بن عمر » و «رقية بنت عمر»


مولدها:

ولدت السيدة فاطمة رضى الله عنها وأرضاها قبل بعثة المصطفى ( بخمس سنين فى يوم الجمعة 20 من جمادى الآخرة فى العام الذى اختلفت فيه قريش على وضع الحجر الأسعد فى مكانه من الكعبة فوضعه رسول الله ولما عاد إلى بيته تلقى نبأ مولد ابنته فتهلل ودخل على خديجة رضى الله عنها وبارك لها فى مولودتها ودعا بالبركة فيها وفى ذريتها

مكان الولادة المباركة
هو دار السيدة خديجة بنت خويلد أم المؤمنين (عليها السلام) تقع هذه الدار بزقاق الحجر بمكة المكرمة،
ويقال له زقاق العطارين على ما ذكره الأزرقي وتعرف بمولد فاطمة (عليها السلام) لكونها ولدت فيها.

وهذه الدار لم تعد معروفة اليوم فقد اختفت في باطن الأرض وانهالت عليها الأنقاض، وصادف في أثناء بعض الحفريات التي أجريت حول الحرم المكي في إطار التوسعة التي تمت أن كشفت أجزاء منها، وتم التعرف عليها وتحديدها بدقة.
وكانت هذا الدار قد ارتفع عنها الطريق في السابق حتى أصبح ينزل إليها بجملة درجات توصل إلى طرقة على يسارها مصطبة مرتفعة عن الأرض بنحو 30 سم ومسطحها نحو عشرة أمتار طولاً في أربعة عرضاً، وفيها مكتب يقرأ به الصبيان القرآن الكريم وعلى يمينها باب صغير يصعد إليه بدرجتين يدخل منه إلى طريق عرضها نحو مترين.

والسيدة فاطمة هى الابنة الرابعة لرسول الله من السيدة خديجة فهى بعد زينب ورقية وأم كلثوم ،
ولدت السيدة فاطمة
فحمل الأب الحاني ابنته المباركة يهدهدها ويلاطفها، وكانت فرحة خديجة كبيرة ببشاشته ، وهو يتلقى الأنثى الرابعة في أولاده، ولم يظهر عليه غضب ولا ألم لأنه لم يرزق ذكرا وكانت فرحة خديجة اكبر حين وجدت ملامح ابنتها تشبه ملامح أبيها، وقد استبشر الرسول بمولدها فهي النسمة الطاهرة التي سيجعل الله نسله منها . (2)

وعن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها قالت : كانت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أشبه الناس وجها برسول الله صلى الله عليه وسلم . (3)

وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت :ما رأيت أحدا من خلق الله أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة.(4)





الراوي: عائشة المحدث: الترمذي المصدر: سنن الترمذي الصفحة أو الرقم: 3872
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب من هذا الوجه



وقد كان تسميتها فاطمة بإلهام من الله تعالى فقد روى الديلمي عن أبى هريرة رضي الله عنه عن علي أنه عليه السلام قال :"إنما سميت فاطمة؛ لأن الله فطمها وحجبها من النار ". والفطم هو القطع والمنع . (5)

الراوي: أبو هريرة و ابن عباس المحدث: الشوكاني المصدر: الفوائد المجموعة الصفحة أو الرقم: 392
خلاصة حكم المحدث: في إسناد الأول: أحمد بن جميع الغساني وفي إسناد الثاني: محمد بن زكريا الغلابي وهو واضعه




نشاتها:

ترعرعت فاطمة في بيت النبوة الرحيم، والتوجيه النبوي الرشيد، وبذلك نشأة على العفة وعزة النفس وحسن الخلق ،متخذتا أباها رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى لها والقدوة الحسنة في جميع تصرفاتها.
وما كادت الزهراء أن تبلغ الخامسة حتى بدأ التحول الكبير في حياة أبيها بنزول الوحي عليه، وقد تفتحت مداركها على أبيها ويعاني من صد قريش وتعنت سادتها، وشاهدت العديد من مكائد الكفار واعتدائهم على الرسول الكريم، وكان أقسى ما رأته فاطمة عندما ألقى سفيه مكة عقبة بن أبي معيط الأذى على رأس أبيها وهو ساجد يصلي في ساحة الكعبة ويبقى الرسول صلى الله عليه وسلم ساجدا إلى أن تتقدم فاطمة وتلقي عنه القذر.(6)

وكان من أشد ما قاسته من آلام في بداية الدعوة ذلك الحصار الشديد الذي حوصر فيه المسلمون مع بني هاشم في شعب أبى طالب ، وأقاموا على ذلك ثلاثة سنوات ، فلم يكن المشركون يتركون طعاما يدخل مكة ولا بيعا إلا واشتروه ، حتى أصاب التعب بني هاشم واضطروا إلى أكل الأوراق والجلود ، وكان لا يصل إليهم شيئا إلا مستخفيا، ومن كان يريد أن يصل قريبا له من قريش كان يصله سرا.(7)

وقد أثر الحصار والجوع على صحة فاطمة فبقيت طوال حياتها تعاني من ضعف البنية، ولكنه زادها إيمانا ونضجا . وما كادت الزهراء الصغيرة تخرج من محنة الحصار حتى فوجئت بوفاة أمها خديجة رضي الله عنها فامتلأت نفسها حزنا وألما،ووجدت نفسها أمام مسؤوليات ضخمه نحو أبيها النبي الكريم، وهو يمر بظروف قاسية خاصة بعد وفاة خديجة رضي الله عنها وعمه أبى طالب. فما كان منها إلا أن ضاعفت الجهد وتحملت الأحداث في صبر ، ووقفت إلى جانب أبيها لتقدم له العوض عن امها الغاليه واكرم الزوجات ولذلك كانت تكنى بأم أبيها.

ثم جاءت هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يثرب بعد أن لم يبق له في مكة مكان وعلى أثره هاجر علي رضي الله عنه وكان قد تمهل ثلاثة أيام في مكة ريثما أدى عن النبي الودائع التي كانت عنده للناس وبقيت فاطمة وأختها أم كلثوم حتى جاء رسول من أبيها e فصحبهما إلى يثرب ،ولم تمر هجرتهما بسلام فما كادتا تودعان مكة حتى طاردهما اللئام من مشركي قريش ونخس أحد سفهاء مكة يدعى "الحويرث بن نقيذ" بعيرهما فرمى بهما إلى الأرض ،وكانت فاطمة يومئذ ضعيفة نحيله الجسم ، وتركهما يسيران بقية الطريق إلى أن وصلا إلى المدينة، فاثر ذلك على ساقيها فلما علم رسول الله بذلك حزن حزنا شديدا ، فلما كان يوم فتح مكة أشار إلى أصحابه بقتل الحويرث حتى ولو تعلق بأستار الكعبة ولم يعتذر الحويرث من فعلته فبحث عنه الإمام علي بن أبى طالب حتى وجده فقتله


يتبع..........
__________________
ربي ان لم اكن اهلآ لبلوغ رحمتــــــــك
فرحمتـــك اهلآ لان تبلغنى لانها قد وسعت كل شئ








التعديل الأخير تم بواسطة || (أفنان) l| ; 10-16-2010 الساعة 10:25 PM
sa semsema غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2010, 03:51 PM   #2
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 5,832
افتراضي رد: قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها

ما شاء الله بارك الله فيك
في انتظار البقية
جزاك الله خيرا
__________________
لا تنسوني من صالح دعائكم اخواتي الحبيبات



دمـوعً الـعيونُ ترآهـآُ الاعينُ وآحيآنُآ نجـدُ منُ يمسحهـآُ ويوآسينآُ

لكـنُ دمـوعُ ألقلبُ فقطُ آنتــُ يآربــً مـنً تـرآهـآُ ,,,,, فـُ يآربيّ

أمسحُ عنُ قلـوبنـآُ ألهمُ وٌ ألـغمُ وألخـوفُ وحققّ لنـآ أمآنينـآً








*بنت الإسلام* غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2010, 12:27 AM   #3
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 4,455
افتراضي رد: قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها

نورتى بنت الاسلام بمرورك الكريم
__________________
ربي ان لم اكن اهلآ لبلوغ رحمتــــــــك
فرحمتـــك اهلآ لان تبلغنى لانها قد وسعت كل شئ







sa semsema غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2010, 12:40 AM   #4
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 4,455
افتراضي رد: قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها



أسماؤها وألقابها

تعددت أسماء فاطمة وألقابها. أما تسمية "فاطمة" فقد قال عنها الخطيب البغدادي وابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة: «أن الله سمّاها فاطمة لأنه فطمها ومحبيها عن النار»، وفي سنن الأقوال والأفعال روى الديلمي عن أبي هريرة: «إنما سميت فاطمة لأن الله فطمها ومحبيها عن النار». بينما قال محب الدين الطبري في ذخائر العقبى: «إن الله فطمها وولدها عن النار».[8]

من ألقابها

[color="rgb(139, 0, 0)"]الزهراء:
لأنها كانت بيضاء اللون مشربة بحمرة زهرية. إذ كانت العرب تسمي الأبيض المشرب بالحمرة بالأزهر ومؤنثه الزهراء، فإن هناك من يقول أن النبي محمد هو من سماها بالزهراء لأنها كانت تزهر لأهل السماء كما تزهر النجوم لأهل الأرض، وذلك لزهدها وورعها واجتهادها في العبادة، وفي ذلك ينقل بعض المحدثين وأصحاب السير عنها عباداتٍ وأدعيةً وأوراداً خاصة انفردت بها، مثل: تسبيح الزهراء، ودعاء الزهراء وصلاة الزهراء وغير ذلك.[9]
[color="rgb(139, 0, 0)"]البتول:[/color] تعددت الأقوال حول هذة التسمية، منها:
قول النووي في شرح مسلم: التبتل هو الانقطاع عن النساء وترك النكاح انقطاعاً إلى عبادة الله وأصل التبتل القطع ومنه مريم البتول وفاطمة البتول لانقطاعهما عن نساء زمانهما دينا وفضلاً ورغبة في الآخرة.[10]
قول ابن حجر العسقلاني في الفتح: وقيل لفاطمة البتول إما لانقطاعها عن الأزواج غير علي أو لانقطاعها عن نظرائها في الحسن والشرف.[10]


[color="rgb(139, 0, 0)"]الصديقة[/color]
.حدثنا أمية بن بسطام ، حدثنا يزيد بن زريع ، حدثنا روح بن القاسم ، عن عمرو بن دينار قال : قالت عائشة : ما رأيت أحدا قط أصدق من فاطمة غير أبيها ، وكان بينهما شيء فقالت : يا رسول الله سلها ، فإنها لا تكذب.
[color="rgb(139, 0, 0)"]الطاهرة.

الطاهرة

زواجها من على كرم الله وجهه


حدثنا أبو مسعود عبد الرحمن بن الحسين الصابوني التستري ، ثنا إسماعيل بن موسى السدي ، ثنا بشر بن الوليد الهاشمي ، ثنا عبد النور بن عبد الله المسمعي ، عن شعبة بن الحجاج ، عن عمرو بن مرة ، عن إبراهيم ، عن مسروق ، عن عبد الله بن مسعود ، عن رسول الله (ص) قال : إن الله أمرني أن أزوج فاطمة من علي ( ر ).
تزوجها علي بن أبي طالب وأصدقها درعه الحُطمية. في ذي القعدة أو قُبيله من سنة اثنتين بعد معركة بدر (قاله الذهبي). وقال ابن عبد البر: دخل بها بعد معركة أحد، فولدت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب.

عاشت السيدة فاطمة حياة متواضعة وكانت تعمل بيديها فجرت بالرحى حتى أثرت في يدها،واستقت بالقربة بنحرها ،وقمّت البيت حتى اغبرت ثيابها . (12) ولما علم علي – كرم الله وجهه أن النبي صلى الله عليه وسلم قد جاءه خدم قال لفاطمة :لو أتيت أباك فسألتيه خادما ،فأتته فقال النبي ما جاء بك يا بنيه؟ قالت :جئت لأسلم عليك،واستحيت أن تسأله ورجعت ،فأتاها رسول الله من الغد فقال :ما كانت حاجتك ؟فسكتت فقال علي :والله يا رسول الله لقد سنوت حتى اشتكيت صدري،وهذه فاطمة قد طحنت حتى مجلت يداها وقد أتى الله بسبي فأخدمنا.

فقال الرسول صلى الله عليه وسلم :"لا والله ،لا أعطيكما وأدع أهل الصفة تتلوى بطونهم ،لا أجد ما أنفق عليهم ولكن أبيع وأنفق عليهم بالثمن“ فرجعا إلى منزلها ،فأتاهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخفف عنهما عناءهما وقال لهما برفق وحنان :ألا أخبركما بخير مما سألتماني ؟ قالا: بلى: فقال :"كلمات علمنيهن جبريل :تسبحان الله دبر كل صلاة عشرا، وتحمدان عشرا ، وتكبران عشرا ،وإذا أويتما إلى فراشكما تسبحان ثلاثة وثلاثين ،وتحمدان ثلاثة وثلاثين ،وتكبران أربعا وثلاثين "

ثم ودعهما ومضى فما زالت فاطمة وعلىّ رضى الله عنهما يواظبان على ترديدهما طوال حياتهما


يتبع.............
[/color]
__________________
ربي ان لم اكن اهلآ لبلوغ رحمتــــــــك
فرحمتـــك اهلآ لان تبلغنى لانها قد وسعت كل شئ








التعديل الأخير تم بواسطة sa semsema ; 10-17-2010 الساعة 12:42 AM
sa semsema غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2010, 01:25 PM   #5
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: حيث أنا
المشاركات: 6,713
افتراضي رد: قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها



لِـ موضوعكِ شذى آخر استمتعتُ بالتجول به



تعطرت الكلمات

وتزينت العبارات

بِـ سيرة فاطمة الزهراء ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم

الصابرة المحتسبة التقية الورعة

فرع الشجرة الطاهرة وتربية معلم البشرية.




إبداع رائع من أول نفس الى أخر نفس ..

قلم مبدع بِـ كل الألوان


جوزيتي خيرا


في انتظاركِ أُخيتي بِـ كل شوق



__________________


ربي أسألك توفيقـــاً يُلازم خُطانا
رسولي قدوتي غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2010, 08:59 PM   #6
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 4,455
افتراضي رد: قدوتى هى /السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها

اقتباس:
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة رسولي قدوتي مشاهدة المشاركة


لِـ موضوعكِ شذى آخر استمتعتُ بالتجول به



تعطرت الكلمات

وتزينت العبارات

بِـ سيرة فاطمة الزهراء ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم

الصابرة المحتسبة التقية الورعة

فرع الشجرة الطاهرة وتربية معلم البشرية.




إبداع رائع من أول نفس الى أخر نفس ..

قلم مبدع بِـ كل الألوان


جوزيتي خيرا


في انتظاركِ أُخيتي بِـ كل شوق




بورك موضوعى بمرورك الكريم اختى الغالية

دمتى بالف خير
__________________
ربي ان لم اكن اهلآ لبلوغ رحمتــــــــك
فرحمتـــك اهلآ لان تبلغنى لانها قد وسعت كل شئ







sa semsema غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الزهراء فاطمة رضي الله عنها كبرياء بنوتة قسم التاريخ الاسلامى 4 03-25-2013 12:30 PM
الزهراء فاطمة رضي الله عنها كبرياء بنوتة أرشيف رجيم 1 02-26-2013 01:16 AM
قدوتي هي /السيدة عائشة رضي الله عنها *بنت الإسلام* عــــام الإسلاميات 29 02-12-2011 07:32 PM
سيدة نساء العالمين ( فاطمة الزهراء ) رضي الله عنها زهره الاسلام بهم نقتدى 3 09-27-2009 08:02 PM


الساعة الآن 12:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0