**صفحة مواضيع الأخت جويريه 33 ** في مسابقة داعية ريجيم

مجتمع رجيم / أرشيف دورات رجيم
كتبت : * أم أحمد *
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021


**صفحة v28127cmmw5i9iz4u7s.



أهلاً فيكِ أختي الغاليه في مسابقة داعية ريجيم

هنا سوف نلتقي معاً كل يوم بواقع موضوع واحد ولمدة أسبوع



دمتي بود ومحبة

**صفحة e1fddd8d5c.gif


كتبت : جويرية33
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا حقيقة واجبي هو تقديم خالص الشكر والتقدير لك حبيبتي انا عراقية على ما تقدميه للمنتدى من جهد رائع وجميل بارك الله فيكي وفيما تقدمين وجعل الله كل ما تقدمين خالصا لوجهه الكريم انه ولي ذلك والقادر عليه
ثانيا حقيقة اشرك حبيبتي على دعوتك هذه وبارك الله فيكي وجعلك من اهل الفردوس الاعلى




اما بالنسبة للمواضيع فباذن الله سنبدا بها اليوم وباذن الله ساحاول ان تكون متنوعه على قدر الاستطاعه
وجزاكم الله خيرا كثيرا
ونسالكم الدعاء لنا بالتيسير والبركة في الوقت
كتبت : جويرية33
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حبيباتي في الله باذن الله احب ان استهل مواضيعي واتشرف بالحديث اولا عن اعظم كتاب بل والله انه لاروع كتاب واجلّ كتاب بل هو الكتاب المعجزة
اعلم ان اغلب من قرا الكلمات عرف ما هو

انه القران الكريم

حقيقة انا اعتبر ان من فضل الله عليا ان استهل مواضيعي بالحديث عن كتاب الله عز وجل
واسال الله ان يجعلنا وكل من قرا الموضوع من اله القران اهل الله وخاصته
وعلى بركة الله نبدا
القران كلام الله عز وجل :
القرآن الكريم هو المعجزة الخالدة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ، ذلك أن كل نبي انقضت معجزته بموته إلا نبينا صلى الله عليه وسلم فما زالت معجزته باقية محفوظة ، متمثلة في كتاب الله عز وجل ، كلام الله المنزل الذي { لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه }( فصلت الآية : 42 )، وقد ذكر الله سبحانه هذه الحقيقة وهي أن القرآن كلام الله في قوله تعالى { وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله }(التوبة: من الآية6) وفي قوله { سيقول المخلفون إذا انطلقتم إلى مغانم لتأخذوها ذرونا نتبعكم يريدون أن يبدلوا كلام الله }(الفتح: من الآية 15)، فدلت الآيتان على أن القرآن هو كلام الله الذي أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وأكدت السنة هذه الحقيقة أيضا : فقد روى أحمد والترمذي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه في الموسم على الناس في الموقف فيقول : ( هل من رجل يحملني إلى قومه فإن قريشا منعوني أن أبلغ كلام ربي ) ، وقد أجمع المسلمون على ذلك .

القران له سطوة :
هل شعرت يوما انك قراتي ايه فتاثرت بها؟؟؟؟؟؟؟
نعم هذا الشعور انما هو سطوة القران
من أعجب أسرار القرآن وأكثرها لفتاً للانتباه تلك السطوة الغريبة التي تخضع لها النفوس عند سماعه .. (سطوة القرآن) ظاهرة حارت فيها العقول ..
حين يسري صوت القاري في الغرفة يغشى المكان سكينة ملموسة تهبط على أرجاء ماحولك .. تشعر أن ثمة توتراً يغادر المكان .. كأن الجمادات من حولك أطبقت على الصمت.. كأن الحركة توقفت.. هناك شئ ما تشعر به لكنك لاتستطيع أن تعبر عنه..
حين تكون في غرفتك –مثلاً- ويصدح صوت القارئ من جهازك المحمول، أوحين تكون في سيارتك في لحظات انتظار ويتحول صوت الإذاعة إلى عرض آيات مسجلة من الحرم الشريف .. تشعر أن سكوناً غريباً يتهادى رويداً رويداً فيما حولك..
كأنما كنت في مصنع يرتطم دوي عجلاته ومحركاته ثم توقف كل شئ مرة واحدة.. كأنما توقف التيار الكهربائي عن هذا المصنع مرة واحدة فخيم الصمت وخفتت الأنوار وساد الهدوء المكان..
هذه ظاهرة ملموسة يصنعها (القرآن العظيم) في النفوس تحدث عنها الكثير من الناس بلغة مليئة بالحيرة والعجب..
ومن أكثر الأمور إدهاشاً أن الله -جل وعلا- عرض هذه الظاهرة البشرية أمام القرآن كدليل وحجة، فالله سبحانه وتعالى نبهنا إلى أن نلاحظ سطوة القرآن في النفوس باعتبارها من أعظم أدلة هذا القرآن ومن ينابيع اليقين بهذا الكتاب العظيم، ولم يشر القرآن إلى مجرد تأثر يسير، بل يصل الأمر الخرور إلى الأرض .. هل هناك انفعال وتأثر وجداني أشد من السقوط إلى الأرض؟ تأمل معي هذا المشهد المدهش الذي يرويه ربنا جل وعلا عن سطوة القرآن في النفوس:
{قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا} (107) سورة الإسراء
فسبحان من انزل القران على خير الانام

واجبنا اتجاه القران الكريم :
فهذا هو القران حبيباتي
ولكن هل هذا فقط لنقراه؟؟؟؟؟؟؟ام نعلقه على الحوائط ونجعله زينه؟
اذن فما واجبنا اتجاه القران الكريم؟؟؟؟
واجبنا اتجاه القران الكريم:
حقيقة حاولت تجميع ما استطيعه عن واجبات ولخصت الامر الى:
1- تدبر القران الكريم
دعا الله عز وجل عباده إلى التدبر فيما أنزله إليهم من آيات كتابه العزيز بصور متعددة؛ فبين أن هذا التدبر هو المقصود بإنزال القرآن بقوله: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} [ص: 29]، وأنكر على من أعرض عن تدبره كما في قوله: {أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آَبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ} [المؤمنون: 68]، وأوجب التدبر -كما قال الشوكاني(1)- بدلالة قوله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} [النساء: 82]، وقوله: {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ القرءان أَمْ على قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد: 24].
وقد قال ابن القيم رحمه الله كلاماً يكتب بماء الذهب، قال: "ليس شيء أنفع للعبد في معاشه ومعاده وأقرب إلى نجاته: من تدبر القرآن وإطالة التأمل فيه، وجمع الفكر على معاني آياته" (8)، وصدق رحمه الله، فإن التدبر في كتاب الله مفتاح كل خير، ومغلاق كل شر، قال السعدي رحمه الله: "تدبر كتاب الله مفتاح للعلوم والمعارف، وبه يستنتج كل خير، وتستخرج منه جميع العلوم، وبه يزداد الإيمان في القلب وترسخ شجرته. فإنه يعرِّف بالرب المعبود، وما له من صفات الكمال; وما ينزه عنه من سمات النقص، ويعرِّف الطريق الموصلة إليه وصفة أهلها، وما لهم عند القدوم عليه، ويعرِّف العدو الذي هو العدو على الحقيقة، والطريق الموصلة إلى العذاب، وصفة أهلها، وما لهم عند وجود أسباب العقاب. وكلما ازداد العبد تأملاً فيه ازداد علماً وعملاً وبصيرة" (9)، جعلنا الله والقارئين وجميع المسلمين ممن يتلون القرآن الكريم حق تلاوته، ويتبعون التلاوة بالتدبر والعمل، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
واوصيكي اخيتي بسماع درس الشيخ هاني حلمي عن التدبر للقران الكريم فانه درس رائع جداااااا

2- العمل بما فيه
يحرص كثير منا على حفظ القرآن، و لكن .. كم منا من يحرص على التخلق بأخلاقه و العمل به ؟ نحن لا نريد نسخا فقط !!، فالقرآن منهاج حياة المسلم، فكم من الذين يحرصون على حفظه يحرصون على إسقاطه على واقعهم، و كم هم الذين يتخذونه منهاج حياتهم فعلا ؟؟
نبينا محمد – عليه الصلاة و السلام – كان خلقه القرآن، فهل نتوق نحن لأن نكون كذلك، أم أن هذا الأمر لا يعنينا، و المهم أن نحفظ القرآن و حسب ؟!
حافظ القرآن يا إخوة، ينبغي أن يتميز عن غيره، ينبغي أن يعرف بطهارة لسانه من الغيبة و من البذاءة، و بنقاء قلبه، و بسمو خلقه في تعامله مع الناس، و باهتمامه بإخوانه المسلمين . يقول عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه -: ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذ الناس نائمون، و بنهاره إذ الناس مفطرون، و بحزنه إذ الناس فرحون، و ببكائه إذ الناس يضحكون، و بصمته إذ الناس يخلطون، و بخشوعه إذ الناس يختالون، و ينبغي لحامل القرآن أن يكون باكيا محزونا حليما حكيما سكيتا، و لا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافيا و لا غافلا و لا صخابا و لا صياحا و لا حديدا – أي فيه حدة و هي الغضب - . و قال الفضيل : حامل القرآن حامل راية الإسلام، لا ينبغي أن يلغو مع من يلغو، و لا يسهو مع من يسهو، و لا يلهو مع من يلهو، تعظيما لله تعالى .
3- حفظ القران الكريم
وهذا العمل العظيم لابد له من نوايا واليك بعضها:
1-- التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم
2-حملة القرآن هم أهل الله وخاصته كما في الحديث، وكفى بهذا شرفاً.
3-حامل القرآن يستحق التكريم،
4-حفظ القرآن وتعلمه خير من متاع الدنيا،
5-حفظ القرآن الكريم رفعة في الدنيا والآخرة،
6-وفي يوم القيامة يشفع القرآن لأهله وحملته، وشفاعته مقبولة عند الله تعالى، ففي الحديث (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه
7-حفظ القرآن سبب للنجاة من النار، ففي الحديث (لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق) رواه أحمد وغيره
8- إن حفظه رفعة في درجات الجنة، ففي الحديث (يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارقى ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها).
9-حافظ القرآن مع السفرة الكرام البررة، ففي الحديث – واللفظ للبخاري - : (مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة)
10-حافظ القرآن أكثر الناس تلاوة له، فحفظه يستلزم القراءة المكررة، وتثبيته يحتاج إلى مراجعة دائمة، وفي الحديث (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها).
ما اجملها من لحظات حينما تمسكين اختاه بكتاب الله وتنوين تلك النوايا الجميلة وتبداين بقراة وحفظ كتاب الله
وانصحك اخيتي بسماع دروس لمشايخ الكرام مثل الشيخ الدكتور راغب السرجاني والشيخ هاني حلمي والشيخ محمد حسين يعقوب عن حفظ القران فدروسهم رائعه في هذا الامر

التاثر بالقران الكريم

كثيرا ما قرانا القران ؟ ولكن منا من لا يتاثر به بل ويشعر بانه لا يحرك فيه شيء ! حقيقة احساس قاتل ان تستشعري بان الله يكلمك وانت لا تتاثرين ولكن باذن الله بعد هذه التوصيات ستشعرين بكل ايه بل بكل حرف من كتاب الله عز ووجل :
) أن يحسن نظرته للقرآن وينظر له على أنه كتاب شامل ومنهج حياة متكاملة فإن الزاوية التي ينظر منها والصورة التي يرسمها للقرآن مرتبطة ارتباطاً مباشراً في كيفية التعامل مع القرآن والتأثر به .
2) الإلتفات إلى الأهداف الأساسية للقرآن وعدم الوقوف فقط عند بعض الأهداف الفرعية أو التي لا يريدها القرآن ولا يهدف لها . والأهداف الرئيسية للقرآن تتمثل في :
أ- الهداية إلى الله تعالى وبيان التوحيد .
ب- بيان الأحكام الشرعية وما يصلح أحوال الناس .
ج- إيجاد الشخصية الإسلامية المتكاملة المتوازنة .
د- إيجاد المجتمع الإسلامي القرآني الأصيل .
هـ - قيادة الأمة المسلمة في معركتها مع الجاهلية من حولها
3) الالتفات إلى المهمة العملية للقرآن : فعندما يعرف الأهداف الأساسيـة للقرآن من خلال قراءة القـرآن فإنه حتمـا
سيعرف أن مهمة هذا القرآن ورسالته عملية واقعية .
4) المحافظة على جو النص القرآني وعدم الانشغال بأي شاغل أثناء التلاوة ويحرص على أن يحضر كل أجهزة وأدوات الاستجابة والتأثر والانفعال .
5) الثقة المطلقة بالنص القرآني وإخضاع الواقع المخالف له، فمثلا لو كان واقع بعض المسلمين مخالف لنصوص من القرآن أو يطبقون بعض الأمور بطريقة تخالف النص القرآني فلا نقول أن هذا من القرآن ، وإنما هو من عدم الفهم الصحيح من هؤلاء المسلمين للقرآن .
6) الاعتناء بمعاني القرآن التي عاشها الصحابة عمليا ومحاولة الاقتداء بهم .
7) الشعور بأن الآية موجهة له هو وأن الخطاب يعنيه هو شخصيا .
8) تحرير النصوص القرآنية من قيود الزمان والمكان فهو صالح لكل زمان ومكان وتوجيهاته لكل الناس إلا ما ورد فيـه
استثناء أو تخصيص أو تقييد .
9) أن لا يكون هم القارىء كثرة القراءة أو الانتهاء منها بأقصر وقت فقط ، فهذا يمنعه من تدبره والتأمل فيه .
10) أن يصاحب من يعاونه على هذا الخير ويدله على الصدق ومكارم الأخلاق فإنه له أكبر الأثر في تعميق قراءة القرآن والتأثر به ..قال تعالى:{ وكونوا مع الصادقين} التوبة
واوصيكي اخيتي بسماع درس لماذا لا نتاثر بالقران الكريم للشيخ هاني حلمي فهو درس يعلمنا كيف نتاثر بالقران
حقيقة لو ظللت اتحدث عن القران عمري كله ما انتهيت عن الحديث عنه
فهو الكتاب المعجز
حقيقة اشعر بفخر يملئني حينما امسك بهذا الكتاب العظيم
كتاب الله الكتاب المعجز منذ بعثه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وحتى هذا اليوم والى يوم القيامة
حبيباتي هلا وضعنا ايدينا سويا لنبدا بصفحة جديدة في حياتنا مع القران الكريم؟؟؟

تم تجميع المواد المستخدمة من مواقع الكترونية مثل صيد الفوائد وطريق الاسلام و الاسلام ويب
وجزاكم الله خيرا
كتبت : * أم أحمد *
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
فضل القرآن الكريم

مضاعفة ثواب قراءة الحرف الواحد من القرآن أضعافاً كثيرة
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن :
  • ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف).
  • (صحيح الجامع 6469)


  • أحسنتِ



    كنتُ رااااااااااائعة لأبعد درجات الروعة هنا
    استمتعت بقراءة سطور خطتها أناملك
    أبدعت فأسرتنا بهكذا أبداع
    دمتي كما تحبي


    ياداعيةريجيم
    منتدى




    كتبت : * أم أحمد *
    آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
    class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة جويرية33:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اولا حقيقة واجبي هو تقديم خالص الشكر والتقدير لك حبيبتي انا عراقية على ما تقدميه للمنتدى من جهد رائع وجميل بارك الله فيكي وفيما تقدمين وجعل الله كل ما تقدمين خالصا لوجهه الكريم انه ولي ذلك والقادر عليه
    ثانيا حقيقة اشرك حبيبتي على دعوتك هذه وبارك الله فيكي وجعلك من اهل الفردوس الاعلى





    اما بالنسبة للمواضيع فباذن الله سنبدا بها اليوم وباذن الله ساحاول ان تكون متنوعه على قدر الاستطاعه
    وجزاكم الله خيرا كثيرا
    ونسالكم الدعاء لنا بالتيسير والبركة في الوقت





    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حيّاكِ الله وبيّاكِ أختي الحبيبه
    أختي الغاليه مهما نفعل ونعمل فنحن مقصرون
    وندعو الله أن يتقبل منا أنه هو السميع العليم
    وأنت تستحقي هذه الدعوه أختي الغاليه
    وأتمنى أن تكون دعوتكِ رائعه
    وتكون مشاركتكِ مؤثره وهادفه
    وهذا ما عهدناه منكِ أختي المباركه
    وأحبّكِ الله الذي أحببتنا فيه
    نورتي أختي الحبيبه


    كتبت : سنبلة الخير .
    آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
    الف هلا باختنا الحبيبة

    اختيار رائع موضوعك
    جزاكِ الله خيرا وبارك الله لك
    سلمت يداكِ
    بوركت اناملك المبدعة ياداعيتنا الغالية
    نور الله قلبك بالقرآن وجعله شفيعا لك يوم القيامة

    متابعة لكِ باذن الله



    الصفحات 1 2  3  4  ... الأخيرة

    التالي

    التصويت لمسابقه اجمل شبكه:)))

    السابق

    * صفحة مواضيع الأخت راجيه عفو ربها *( في مسابقة داعية رجيم)

    كلمات ذات علاقة
    33 , مسابقة , مواضيع , المية , داعية , جويريه , ريجيم , صفحة , في