.. تُرى كيف هي حياتُها دون روووح .......؟؟!!

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
رسولي قدوتي
اخر تحديث





حياتُها .......؟؟!! g39gmu599hd27ukjepjb






هي حقا معنا ,, تحيى بحياتنا




وتنتهي بوفاتنا




نقتطع من يومنا أجزاء متفرقة من أجلها





قد ندرك ما نفعله في ذلك الوقت وقد لا ندرك



لكن لابد من المرور عليها يوميا








لكن كيف ســ يكون حالها إن كانت بِـ دون روح


وكيف ســ تكون حياتها دون قلب





حياتُها .......؟؟!! images?q=tbn:ANd9GcQ







يقول تعالى :


{ قَدْأَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ }


المؤمنون ,, 1


حياتُها .......؟؟!! images?q=tbn:ANd9GcQ





هنيئا لهم الفلاح حيث يكون لهم


البقاء الدائم في الجنة

( وهو في معنى الفلاح لغة ) .



لكن تُرى ما الذي فعلوه ليستحقوا الجنة ,, بل الخلود في الجنة



لِــ ننظر للآية التي تليها ...




{ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }


المؤمنون ,, 2



حياتُها .......؟؟!! images?q=tbn:ANd9GcR







نعم هذا ما أوصلهم لتلك الدرجة العالية الرفيعة



إنه الخشوع



الذي فسره الشيخ السعدي في هذه الآية بأنه



حضور القلب بين يدي الله تعالى

مستحضراً لقربه
فيسكن لذلك قلبه

وتطمئن نفسه
وتسكن حركاته ويقل التفاته


متأدباًبين يدي ربه

مستحضراً جميع مايقوله ويفعله في صلاته


من أول صلاته إلى آخرها

فتنتفي بذلك الوساوس والأفكار الرديئة.


وهذا روح الصلاة والمقصودمنها.



أرأيتم ...؟؟



يسكن قلبه لأنه مستحضرا أنه بيد خالقه



وتطمئن نفسه



تهدأ وترتاح وتستكين ,, فــ لو كانت تحمل هموما كالجبال يجدها



ساكنة مطمئنة



والأهم متأدبا مع ربه .. بل بين يديه سبحانه






كم نحنُ مقصرون في هذا الجانب ,, بل مستهينون



نصلي ولا ندري ماقلنا في صلاتنا




أي سورة قرأنا




وكم ركعة أدينا



نسأل الله السلامة








يا لها من مشكلة يعاني منها الكثير ...



لكن المصيبة حين نستهين بهذه المشكلة



بل لا نرى لها وجود أصلا



فــ إننا بذلك لا نرى أننا بحاجة للعلاج وللتخلص من هذا المرض العضال



الذي يُفقد الروح لذة الإتصال بخالقها




يا لجمال هذه العبارة ,, ســـ أُعيدها لنتفكر فيها



اتصــال بِـ الخالق

حياتُها .......؟؟!! images?q=tbn:ANd9GcR





هل أدركنا جمال هذه العبادة وقيمتها ,, إنها تصلنا بملك الملوك


الذي بيده حياتنا ومماتنا



يملك زمام أمورنا


بيده إصلاح أحوالنا


وجبر خواطرنا




حياتُها .......؟؟!! images?q=tbn:ANd9GcQ



هل تعلمون كيف ســ يصبح حالنا إن

جاهدنا أنفسنا للخشوع في صلواتنا


ســ نعيش سعداء ,, ســ نحيا بخــير


ســ يرتفع منسوب الإيمان لدينا ويزداد

ليس هذا فــ حسب

بل



ســ نرتقي بتفكيرنا وندرك أن ما أصابنا لم يكن لـِ يُخطئنا

وما أخطأنا لم يكن لِــ يصيبنا


ســ نتذوق معنى الرضا


وســ نقطف ثمار الصبر


ونرتوي من بحور الحمد والشكر


فــ الله يعطي الذاكرين الشاكرين

أكثر مما يعطي السائلين سبحانه


ســ نعيش في جنائن العبادات التي توصلنا لها الصلاة




ســ يعظم المنكر في أعيننا ,,

ســ يصبح التفكير في اللمم جرم عظيم


ســ نجد رادع من أنفسنا يردعنا عن الفحشاء والمنكر


أليس سبحانه يقول : " وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ "


العنكبوت / 45


نُريد أن نصل لهذا المستوى ,,


نريد أن تكون كتبنا في عليين


نُريد أن نحيا في طاعة حتى نلقى الله


ويكفي


يقيننا بأن لنا ربا لن يتركنا


,,


أخواتي الحبيبات

أُريد في هذا الموضوع


أن نضع أمورا عملية اتبعناها نحنُ

لـ نُعيد هذه العبادة المفقودة " الخشوع " لِـ صلاتنا


ليست قراءات ومشاهدات لم نطبقها




حياتُها .......؟؟!! %25D9%2583%25D9%258A





في انتظاركم
حنين للجنان
للأسف نحنا لما نصلي ما نعرف لمن نصلي؟؟
لهذا لم نعطي الصلاة خشوعها الذي يعتبر من أسباب الفلاح لها

و الخشوع في الصلاة ما يأتي إلا إذا عرفنا لمن نصلي
وهو معرفة الله تعالى واستحضار عظمته والخوف منه

وكل من كانا بالله أعرف كانا منه أخوف قال تعالى: ((إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ))
لأنهم أهل العلم به وبما يقربُ إليه.

تدبر أفعال وأذكار الصلاة فإن كل حركة من حركات الصلاة
وكل ذكر من أذكارها كفيل بأن يسبب الخشوع في الصلاة.
الابتعاد عن الأمكنة التي لا تحضرها الملائكة مثل الصور والتلفاز ووو
تهيئه المكان
سمعت الكثير ممن تضع لها في غرفتها محراب مجهز تصلي فيه
الابتعاد عن كل ما يشغل عن الصلاة
الكلام والازعاج والمكان الحار جدا في وقت الحر
والبارد جدا في وقت البرد والتثائب واللعب بالصابع ووو
واخر شيء ان تصلي صلاااااااااااااااة مودع
ربما تكون اخر صلاة في حياتكٍ
هذه النصائح قريتها زمان من كتيب
كيف الخشوع بالصلاة
وبما انكِ تريدين تطبيق احاول اصليهاصلاااااااة مودع
ربما لا اصلي الصلاة القادمة
نسال الله ان يرزقنا قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا وعمل متقبلا

رسولي قدوتي
موضوعك رااائع استمتعت وانأ اقرءاه
جزآك الله خير الجزاء ونفع بك
تسلمين على الطرح
لا عدمنااااااكِ
تقبلي تقييمي المتواضع واعجاااابي

رسولي قدوتي






ســ أبدأُ أنا بِــ شيء طبقتُه وأحاول أن

ألتزم به كلما راودتني الوساوس في الصلاة



.............




إدراكي بأن الله ينظر إلى قلــبي
فــ أستحي أن ينظر الله إليه وأنا أفكر في شيء
آخر وأنا بين يديـه
عندها أستشعر عظمته سبحانه
وأحاول التركيز في صلاتي




وأنا أجاهد نفسي في ذلك

أسأل الله أن يرزقني وإياكن الخشوع في صلواتنا
أنثى أبكت القمر
ماشاء الله على هذا الطرح المميز حبيبتي
بارك الله فيك
بخصوص ماذا أفعل وانا بين يدي الله حتى أبعد الوساوس عني
بصراحه كنت وقت الصلاة اسرح كثيرا وأسهى فأنسى بأي ركعه أصبحت
وعندها نويت أن أجعل وقت الصلاة كل تفكيري برب العالمين واني بين يديه
أحمده وأشكره
ووصلت لدرجه اني كنت عندما أقرأ القرآن أوأدعو أجعل قلبي هو الذي يقرأ ويدعو
كيف لا اعرف ولكن هذا ما يحدث معي كما أنني أحاول فصل روحي عن العالم الذي حولي وكانني في دنيا أخرى لوحدي ولا أحد معي
والحمدلله نجحت طريقتي في ابعاد الوساوس عني أثناء الصلاة
شكرا لك حبيبتي على الطرح لأنه سيفيدنا وسنستفيد من بعضناباذن الله
تقبلي مروري وتقييمي ولكن للغد باذن الله لنفاذ الكميه
الأمل القادم .
بارك الله فيك اختي الغالية رسولي قدوتي
موضوع مهم جداً للنقاش
كيف لا وهي الصلاة التي اذا صلحت
صلح سائر العمل وإذا فسدت فسد سائر العمل

بالنسبة لي حتى أحسن صلاتي ووقوفي بين يدي ربي
أولاً :أستشعر أن الله تعالى ينظر إلي فيرى حركاتي وسرحاتي.
ثانياً :أستشعر أن الله تعالى في غنى عني وعن صلاتي
وغيري من عباده الكثير ممن يحسنون صلاتهم ابتغاء ما عند الله
فأجدني أحاول اللحاق بالركب الخشع لله.


ولعلنا نستفيد من نقاش الأخوات
رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء


رسولي قدوتي

لا أملك سوى التقييم المتواضع أمام روعة موضوعك
وروعة طرحك ,,,

Coeur de Rjeem
بارك الله فيك حبيبتي على طرحك
بالنسبه لي ساعات كثيره و انا صغيره كنت اسهو و انا اصلي و انسى عدد الركعات التي اديتها وحتى اني كنت اسرع في صلاتي يعني لم اكن افهم جدا ما ممعنى ان نصلي
ومع الوقت بدات اخشع اكثر واركز اكثر
والفضل بعد ربي يعود لجدي رحمه الله
اذ مره سالني عن التميز الذي كنت اسعى اليه في دراستي لاحصل على اعلى العلامات
فقلت بالانضباط و التركيز الكبير في الدروس وهذا يجعل من الاساتذه يحبونني و يعاملونني
بصفه خاصه
فقال لي هذه نعمه من نعم الله عليك فكيف لك ان تسرعي في صلاتك لربك وهو من اعطاك هذه النعمه و نعما اخرى
اشكريه وانتي تصلي و ادعي ان يحفظ نعمه عليك و ان يزيدك منها
اخشعي وكانك في امتحان صعب لتخرجي منه راضيه ومرضيه
لا تنسو ان تدعو لجدي بالرحمه
رحمك الله يا جدي
تقبلي مروري وتقييمي حبيبتي
الصفحات 1 2  3  4  5  ... الأخيرة

التالي

سورة الأخلاص وسبب تسميتها

السابق

أحاديث الفتن و أشراط الساعه ونزول عيسى عليه السلام

كلمات ذات علاقة
بشرى , حياتُها , دون , روووح , هي , ؟؟ , كيف