مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

أعراض التبويض.. تعرفي عليها بالتفصيل



تختلف اعراض التبويض من امرأة لأخرى. ومن المحتمل أن بعض النساء لن يعانين حتى من اعراض التبويض .
بالإضافة إلى ذلك، يختلف وقت الإباضة لكل امرأة، بعض النساء تتكرر كالساعة دورتها في نفس اليوم من كل شهر، ويمكن للنساء الأخريات الإباضة في أيام مختلفة كل شهر.

تضييق نافذة الوقت عند حدوث الإباضة هو الخطوة الأولى لتحديد وتتبع اعراض التبويض ، خطوتكن التالية هي الانتباه إلى العلامات التي قد تشير إلى أن وقت إباضتكن قد حان.


اعراض التبويض المشتركة والتي تحدث عند معظم النساء

مرة أخرى، من المهم أن نلاحظ أن اعراض التبويض تختلف من امرأة إلى أخرى، فبعض النساء لا يعانين من أي أعراضٍ على الإطلاق.

التغير في سائل عنق الرحم

سائل عنق الرحم الذي يشبه “بياض البيض” هو علامة على أنك بالقرب من الإباضة.
وليست كل سوائل عنق الرحم تبدو نفسها، هذا وتحدث الإباضة عادةَ في اليوم الذي يكون فيه عند المرأة أكبر كمية من السائل الرطب.

التغير في درجة حرارة الجسم القاعدية

بالنسبة لمعظم النساء، درجة حرارة الجسم الأساسية ثابتة إلى حد ما.
وعندما يقتربن من الإباضة، قد يكون هناك انخفاض طفيف، ولكن سوف يتبع ذلك زيادة حادة بعد الإباضة.
الزيادة في درجة الحرارة هي علامة على حدوث الإباضة للتو، ويمكن أن يساعدك تتبع درجة حرارة جسمك الأساسي بدقة على مدى بضعة أشهر في التنبؤ بوقت حدوث الإباضة.

التغير في وضعية عنق الرحم

يمر عنق الرحم بعدد كبير من التغييرات عند حدوث الإباضة.
فخلال فترة الإباضة، يكون عنق الرحم ناعماً وعالياً ومفتوحاً ومبللاً؛ وبالنسبة لمعظم النساء، سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتتمكنّ من التمييز بين ما يشبه عنق الرحم عادةَ والتغيرات التي يمر بها خلال الإباضة.

ويمكن دراسة هذه العلامات الرئيسية الثلاثة للإباضة وتتبعها بحيث يمكنكن التنبؤ بدقة عند حدوث الإباضة.
وقد ساعدت طريقة التوعية بالخصوبة العديد من النساء على استخدام هذه العلامات لمنع أو تحقيق الحمل.

اعراض التبويض الثانوية

هناك علامات أخرى للإباضة والتي قد تواجه المرأة بالإضافة إلى أعراض الإباضة الرئيسية الثلاثة.
وتسمى هذه بالعلامات الثانوية وقد لا تحدث بشكل دائم، إذا كان ذلك على الإطلاق، بالنسبة للعديد من النساء.

قد تشمل اعراض التبويض هذه
  • التبقعات الفاتحة
  • تشنج خفيف أو ألم على جانب واحد من الحوض
  • تصلب الثدي
  • انتفاخ البطن
  • زيادة الدافع الجنسي
  • إحساس قوي بالرائحة أو الطعم أو الرؤية
قد يكون تعلم تتبع الإباضة وإيلاء الاهتمام لعلاماتها تحدياً لبعض النساء في البداية،
ولكن مع مرور الوقت، تتعرف العديد من النساء على هذه العلامات الشائعة بسهولة ويسهل استخدامهن لقياس مكانهن في الدورة.
إذ يمكن أن يساعدكن فهم وقت الإباضة على أن تصبحن أكثر تناسقًا مع جسمكن.

اقرؤوا المزيد: أيام التبويض.. كل ما تحتاجين معرفته عنها!

المصادر:

مصدر 1


مصدر الموضوع : https://sport360.fit