مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

الاحباط والاطباء







مفالة لطبيب جديد فى عالم الاراض النفسية


هام جداااااااااااااااااااا









كثيراً نسمع أن شخص يقول أنه محبط ولكن هل هذا الإحباط إحباط حقيقي أو مجرد تعكر بالمزاج؟


(قد أقوم بكتابة تقرير أشرح فيه التعكر أيضاً)



الإحباط مرض نفسي وعشرين خط تحت كلمة مرض وأي مرض لو أهمل يتضاعف وهذا المرض أخطر

تضاعف له الإنتحار ويتسبب بإنتحار مليون شخص سنوياً وغير الملايين من يفشلون في الإنتحار.



ظهور المرض عادةً في فترة الكدح في الحياة من 25 إلى 40 سنه عند الذكور يكون السبب المشاكل الماليه

والتربويه والحياتيه ويكون مضاعفاً عند النساء وخصوصاً العوانس بشكل ملحوظ جداً.



ظهوره في العالم متراوح بين 3-10% يكون إحباط خفيف ومن هذه النسبه تصل إلى الربع ممن يتطور

عندهم إلى أعلى درجات الإحباط بسبب التهاون في العلاج.



ماهي هي مستويات الإحباط؟ هي ثلاثه الأولى الخفيف يكون المريض منطوي على نفسه وقد يتفاعل

مع المحيط والمتوسط يرفض التعامل مع المحيط والقاسي تتوارى له أشياء غير موجود و


هنا يبدأ بالتفكير في الإنتحار وأحياناً قد يقتل أعز الناس له حباً فيهم بسبب شدة الإحباط لديه


يعتقد أن الحياة لا قيمه لها بل خطره عليهم وعليه أن يريحهم فيقوم بقتلهم.


***كطبيب كيف لك أن تعرف أن المريض يعاني من الإحباط؟



سؤال مهم وللأسف كليات الطب في الماضي لم تقم بتدريس الطب النفسي وإلى

الآن في كليات كذلك على الرغم من ضرورة هذا الفرع من الطب فترى الطبيب لا يعرف شيئاً

عن الأمراض النفسيه فكل ما يقوم به وصف مهدءات ومنومات تزيد حالة المريض سوءاً


وللأسف النظره السطحيه عند الناس عن الطب النفسي وكأن كل من يتعالج عند الطب النفسي

مجنون (ملحوظه مهم في دراستي لمواد الطب النفسي ترفض كلمة مجنون نهائياً


لإعتقاد دكاترة الطب النفسي أن المجنون مصطلح يطلق على كل ما يؤتى بالغريب على المجتمع)


فترى المريض يعاني و أهل المريض يصرون ألا يدخلوه للطب النفسي خوفاً من الإحراج

(حسب عقليتهم وعقلية المجتمع إذا كان سطحي) فترى المريض يعاني إلى أن تصل به


الدرجه إلى الإنتحار أو الإنتحار الجماعي مع أحب الناس إليه وقد سمعتم كثيراً في الصحف


أمرأه تسكب البنزين عليها وعلى أبنائها ويحترقون جميعاً حتى الموت وهذا يدل على شدة


وسوء الإحباط وكيف لشخص يقوم بهذا العمل الشنيع! إلا إذا كان في ألم شديد من الإحباط


مهم جداً فترة المرض للتأكد ان المريض مصاب بالإحباط (الحضانه المرضيه)

أن يكون على حالته المحبط على الأقل 3 أسابيع بشكل متواصل.


الإجابه على السؤال:


هناك أنواع من الأعراض نفسيه و جسديه و سلوكيه و فكريه.



-النفسيه ترى المريض يشعر باليأس والتعب والامبالاه بدرجه غريبه حتى لو يقال له

ربحت جائزة المليون تراه يلتفت لك وينظر نظره غير معبره.


وعادة يزيد الوضع سوءاً بعد أن يستيقظ من النوم تكون الحاله في ذروتها.


ترى المريض يضع باللوم على نفسه في أتفه الأشياء ويستحقر نفسه لدرجه أن أبسط

الأخطاء في الماضي قد تكون سبب في إنتحاره مثلاً فتاة قبلت شخص بالحرام في فترة المراهقة

تجد هذه الحادثه في فترة الإحباط تكون مضخمه وتراها تكرر ترديد الحادث وتقولها لزوجها

وأقربائها وأنها خائن للعشره الزوجيه ويجب أن ترجم حتى الموت.


المريض يعاني من توهمات بأنه سيفقر وأن هو وأسرته سيعيشون في الشارع كلاجئين

وكذلك الوسواس يظهر في هذه الفتره كمرض نفسي ثانوي بسبب الإحباط فيزيد

الوضع سوءاً.
المريض في المراحل المتأخر من المرض يسمع أصوات أو يرى أشياء تزيد في حالته

سوءاً كمحبطات مرئيه وسمعيه.



-الجسديه ترى المريض يفقد شهية الأكل

(في حالات تكون العكس وهي نادره أن المريض تزيد شهوته للأكل)

ويأكل بالمقدارالذي يعيشه فيحصل إنخفاض في الوزن وضعف جسدي

بسبب سوء التغذيه وخلل في الهضم وقد تحدث إصابات طفيليه في هذه الفتره.

وفي الحالات المتأخره يرفض الأكل نهائياً فيضطر الإطباء إلى إجباره على الأكل

أو عن طريق سوائل التغذيه.

خلل في النوم يكون ملحوظ عند المريض فيعاني من أرق شديد وتقطع في النوم

وآلام في الرقبه وصداع.

-السلوكيه ترى المريض مهمل بنفسه جداً وقد يترك حياته كاملاً كالدراسه أو الوظيفه والمسؤوليات ... الخ.



-الفكريه يكون التركيز عن المريض ضعيف جداً وبطيء في التفكير وأحياناً يهيج فجأه.


*** كيف لك كطبيب أن تعرف الأسباب التي سببت الإحباط؟



هناك مسببات إما مرضيه أو نفسيه:

-الأسباب المرضيه تكون بسبب : أمراض القلب القاسيه – الأورام بشتى أنواعها – العصبيه كالشلل الرعاش و تآكل طبقة قشرة المخ ... الخ – خلل في نظام الأيض – الأمراض كالزهري والسل و الأيدز ... الخ – نقص في التغذيه الأساسيه – خلل في آلية الجسم ... الخ.

-النفسيه تكون عادةً بسبب أدويه صرفت من غير وصفه طبيه (عند شراء أدويه في الصيدليه) أو بسبب تسمم دوائي بسبب صرف الصيدلي لدواء آخر وصفه الطبيب.
وقد يكون الإحباط سبب مصاحب لمرض نفسي آخر مثل الفصام و الخرف و القلق المرضي.


***كيف لك كطبيب أن تعالج المريض؟
هناك ثلاث ترتيبات للعلاج أولاً يجب أن تعرف هل المريض يعاني من إحباط أو تعكر بالمزاج وإذا كان يعاني من الإحباط هل هو الخفيف أو المتوسط أو القاسي.
إذا كان الخفيف يصف له علاج دوائي مع جلسات نفسيه.
أما إذا متوسط نفس الخفيف ولكن جرعات الدواء تزيد مع أسالب نفسيه متطوره.
إذا قاسي يجب أن يوضع المريض في علاج الجلسات الكهربائيه وهو أفضل علاج لهذا المرض طبعاً الكثير من الناس لديهم صوره سيئه عن العلاج الكهربائي والسبب الأفلام التي تشوه هذا العلاج الذي مازال مستمراً فيه منذ 80 عاماً ولا تخدع بالافلام لأن المريض يعطى مهدءات و مرخيات فلا يكون هناك اي نوع من الارتجاف والتصرع كما تروج له الافلام وتكون الجلسات الكهربائيه 8-12 تخصيصه في جلستين لكل أسبوع حسب حالة المريض.



*العلاج النفسي:


-العلاج الفكري:على الطبيب محاولة سحب كل الأفكار السبليه عن المريض. مثلاً إذا يعتقد بالفقر على الطبيب التعاطي معه على المستوى بأنه لديه أبناء وأنهم سيراعون تجارته ولن يحدث أي سوء.
-العلاج الداعم: للأسره دور مهم جداً كتبيان مكانة وأهمية المريض عندهم.
-العلاج التثقيفي:التبيان للمريض أن ما يحدث له غير واقيعي وغير صحيح. مثلاً أن المريض يعتقد أنه سيموت وهو لا يعاني من أي مرض على الطبيب التوضيح له أن هذا مستحيل طبياً ولكل شيء سبب وأن الأعمار بيد الله عز وجل.



*العلاج الدوائي (مهم لا يصرف إلا بوصفه من الطبيب المختص):


-العلاج للحالات الخفيفه يستمر من 4-6 أسابيع و في المتوسطه والقاسيه يستمر العلاج من 6-8 شهور

وفي الحالات القاسيه جداً قد يستمر لسنوات للوقايه.

طبعاً في ناس تشتكي لماذا كل هذه المده في العلاج وطبعاً أمرهم عجيب لأن هناك أمراض

عده تعالج بفترات أطول وليست بالتهديد الذي يصدر من الأحباط كالسكري والسل ... الخ.



-الأدويه:
-التورانيل 75-150 ميليجرام يومياً.
-السيسيرين (السيرباس) 56 ميليجرام يومياً.
-إيفيكسور كجرعة التورانيل.
-أوكتوزاك 20 ميليجرام يومياً.
... الخ والعديد من الأدويه يؤخذ برأي الطبيب النفسي المختص.

مهم جداً جداً جداً هذه الأدويه تصرف تحت وصفه طبيه والجرعه تتغير حسب مايراه الطبيب ملازماً ولا يمكن أن يؤخذ أي دواء من تلك الأدويه لأن الطبيب هو الأعلم بما هو الأصلح لك من تلك الأدويه وهل تتناسب مع تاريخك الطبي أو لا وما هي اعراضها أو تعارضها وإذا أستخدمت من غير وصفه ستحصل مضاعفات لن تحمد عليها عبقاه.


ما هي توقعات المرض؟
70% تتحسن حالتهم جيداً 50% قد تحصل لهم إنتكاسه 15% لاينفع العلاج معهم وتصل بهم الحاله إلى الإنتحار.

***خطوط هامه للطبيب:
تأكد من أن المريض لديه إحباط متواصل لمدة 3 أسابيع وردد عليه الأعراض كما ذكرناها وهل يعاني منها وكذلك أسئل أقربائه وتأكد من تاريخ المريض الطبي وهل يعاني من مسببات كما ذكرناها المرضيه والنفسيه.

المراجع لمقالتي كتاب الطب النفسي لجامعتي Human Psychiatry 101 للدكتور الطبيب النفسي أحمد عكاش.

ملحوظه مهم هناك شتان فرق بين الطبيب النفسي و المستشار النفسي
الطبيب النفسي هو دكتور خريج كلية الطب وبعدها يتخصص بالأمراض النفسيه وله الحق في وصف الأدويه وتكون دراسته أعمق لأنها طبيه وكذلك يقوم بالتحليل النفسي أما المستشار النفسي هو تخصص أدبي لا يصف أدويه وعادةً يسمع المشكلات ويقترح حلول لها وفي هذه الحاله المصاب بالإحباط يؤخذ للطبيب النفسي.


منقوووووول










شكرا لمرور الكريم اختى الطيبة
للموضوع القيم المطروووح
1 2 
كلمات ذات علاقة
الاحباط , والاطباء