مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

مع تمارين البيلاتس رحبي بالأمومة بكامل قوّتك وطاقتك



الحمل والأمومة يُجسّدان اثنين من أجمل التجارب التي قد تختبرها المرأة على الإطلاق، ولكن قد تترافق مراحلهما الأولية مع بعض التحديات الجسدية؛ وخصوصاً بالنسبة للنساء اللواتي لا يتمتعن بالجاهزية الكاملة لذلك.



وتعتبر رياضة البيلاتس مثاليّةً للنساء الحوامل والأمهات حديثات الولادة، كونها تُعدّ وسيلة رائعةً للحفاظ على وضعية الجسم الصحيحة وزيادة قوة الجزأين العلوي والسفلي من الجسم، فضلاً عن مساهمتها في تعزيز التوازن والثبات وزيادة مستويات طاقة الجسم؛ مما يساعد بدوره الحوامل والأمهات حديثات الولادة على الحفاظ على نشاطهن خلال تجاربهن المليئة بالتحولات والتغيرات الجسدية والذهنية.

حيثُ أنّ جسم الأم خلال الحمل يبدأ بالتوسع؛ وذلك لتوفير المساحة الكافية للجنين لينمو، وهذا الأمر يؤثر بالتدريج على وضعية الجسم الصحيحة؛

وهنا يأتي دور البيلاتس

حيث أنها تُخفّف من الانزعاج الناتج عن اختلال توازن العضلات والهيكل العظمي خلال هذه العملية؛ إذ يُمكن التغلب وبسهولة على مشاكل وضعية الجسم التي تعقب الولادة عن طريق التركيز على تعزيز استقرار وثبات العضلات أثناء الحمل؛ فضلاً عن تسريع تمارين البيلاتس لمرحلة النقاهة بعد الولادة ووضعها أسساً قوية تمكن السيدات من اتباع أسلوب حياة الأم النشيطة المنتجة.



فصفوف البيلاتس السابقة للولادة تُساعد على تقوية عضلات الذراعين وأسفل الظهر التي تلعب دوراً أساسياُ في إنجاز النشاطات الاعتيادية خلال فترة الأمومة، كالانحناء والحمل ودفع عربة الأطفال؛ كما أنها تتيح ممارسة التمارين الرياضية على الحصيرة وأجهزة المعالجة التقويمية المصممة خصيصاً لتطوير القوة والقدرة على التحمل، إضافةً إلى تقديم الدعم للجسم أثناء التغيرات التي يمر بها خلال الحمل، مما يساعد في الحفاظ على قوة الجسم ومستويات الطاقة العالية ويخفّف من التوتر حول الوركين والظهر.

وحول هذا الموضوع، قالت ميشيل سكوت، المدربة الرئيسية لدى مركز “ريل بيلاتس”: “لقد تغيرت المواقف حول التمارين السابقة للولادة تغيراً جذرياً على مدى السنوات العشرين الماضية، حيث أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خلال فترة الحمل يساعد على تحسين صحة القلب والقدرة على التحمل بالإضافة إلى الصحة العامة.”


مصدر الموضوع : https://sport360.fit
كلمات ذات علاقة
مع , تمارين , البيلاتس , رحبي , بالأمومة , بكامل , قوّتك , وطاقتك